وفاة السيناتور الأمريكي "جون ماكين" عدو الأسد وروسيا

26.آب.2018
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

تُوفي السيناتور الجمهوري المخضرم جون ماكين، يوم السبت، عن عمرٍ ناهز 81 عاماً، متأثراً بمرضه بداء السرطان، الذي أعلن قبل وفاته بساعات، وقف تلقي العلاج الخاص به؛ بسبب استفحال المرض في جسمه.

وكان ماكين أحد أبرز الشخصيات السياسية الأمريكية خلال العقدين الماضيين، شغل ماكين منصب عضو الكونغرس الأمريكي نحو 30 عاماً، وخاض غمار الانتخابات الرئاسية الأمريكية عن الحزب الجمهوري عام 2008، لكنه خسرها أمام مرشح الحزب الديمقراطي حينها باراك أوباما.

كان ماكين مؤيداً بقوة لتدخُّل عسكري أمريكي حاسم لإسقاط نظام الأسد، حتى إنه هاجم الرئيس السابق، باراك أوباما، مراراً، ووصفه بـ"الضعيف".

كما انتقده بشدة حينما رفض إسقاط بشار الأسد بعد ارتكاب الأخير مجزرة في ريف دمشق بالسلاح الكيماوي عام 2013، حيث وصفه حينها بـ"المتخاذل" وبأن أمريكا فقدت دورها الريادي في العالم بسبب سياساته.

وزار ماكين في مايو 2013، القوات المعارضة في سوريا، ودعا إلى تزويدها بالأسلحة الثقيلة وإقامة منطقة حظر طيران تشمل الأراضي السورية كافة، كما انتقد لمرات ماتقوم به روسيا من إجرام بحق الشعب السوري.

وانتقد ماكين، الشهر الماضي، قمة ترامب مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وأصدر بياناً وصف فيه المؤتمر الصحفي المشترك بين بوتين والرئيس ترامب بأنه "أسوأ أداء لرئيس أمريكي تعيه الذاكرة"، وقال: إن ترامب "لم يكن قادراً على مواجهة بوتين فحسب؛ بل لم يكن راغباً في ذلك".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة