وفاة طفل في بلدة الشعفة شرق ديرالزور بسبب حصار "قسد"

11.كانون2.2019
صورة للطفل
صورة للطفل

متعلقات

توفي اليوم الطفل "ريان العلاوي" أحد أبناء بلدة الشعفة بريف ديرالزور الشرقي بسبب الحصار الذي تفرضه قوات سوريا الديمقراطية على البلدة.

وقال ناشطون أن الطفل أصابه الجفاف، في ظل نقص الأدوية والتغذية جراء الحصار الذي تفرضه "قسد" على المنطقة، ما أدى لوفاته.

ويذكر أن الطفل "مصعب الغزبير" من أبناء بلدة جديد عكيدات بريف ديرالزور الشرقي توفي قبل أيام نتيجة نقص المواد الغذائية والرعاية الصحية في بلدة الشعفة أيضا، والخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة.

وفي مخيم الهول الخاضع لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية توفيت الطفلة "عائشة مقدام الرمضان" قبل أيام أيضا بسبب البرد الشديد ونقص الرعاية الصحية، حيث يعاني النازحين في المخيم من انعدام الخدمات بشكل عام.

والجدير بالذكر أن عشرات الآلاف من المدنيين المحاصرين في ريف ديرالزور الشرقي وفي مخيم الهول بريف الحسكة الشرقي يعانون من ظروف إنسانية بالغة في الصعوبة، دون أي اهتمام من المنظمات الدولية المعنية بحماية المدنيين، ودون الاكتراث بتأمين حياة وممرات آمنة لهم.

وفي سياق آخر، اعتقلت قوات الحماية الشعبية الكردية اليوم عدد من أبناء محافظة ديرالزور النازحين إلى مخيم الهول بريف الحسكة الشرقي، حيث داهمت المخيم واعتقلت عدة أشخاص.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة