وفدي النظام والمعارضة في جنيف والجولة الثالثة من "اللجنة الدستورية" تبدأ غداً

23.آب.2020

وصل وفدي النظام والمعارضة السورية إلى جنيف، للمشاركة في الجولة الثالثة المصغرة لـ"اللجنة الدستورية" التي تبدأ أعمالها غد الاثنين وتستمر حتى يوم الجمعة القادم، يسبق ذلك لقاءات ثنائية مع المبعوث الدولي وعدة أطراف أخرى.

وكان التقى رئيس هيئة التفاوض السورية "أنس العبدة"، أمس السبت في جنيف، غير بيدرسون المبعوث الاممي الخاص إلى سورية وذلك على هامش التحضيرات لانعقاد الجولة الثالثة للجنة الدستورية المقررة بتاريخ 24 آب الجاري.

وقالت مصادر من الهيئة إن الطرفين استعرضا الاستعدادات من طرف هيئة التفاوض للانخراط بأعمال تلك الجولة سعياً لإنجاحها، ومن ثم تمحور الحديث بينهما حول الأوضاع في ادلب والمناطق المحررة وملف المعتقلين.

وأكد الطرفان ضرورة أن يتم العمل على تنشيط باقي سلال القرار 2254 بالتوازي مع سلة اللجنة الدستورية والاخذ بعين الاعتبار متطلبات وطموحات 13 مليون نازح ولاجئ سوري.

وقالت مصادر موالية للنظام، إن الوفد التابع للنظام وصل إلى جنيف، وهو مكون من الدكتور أحمد الكزبري (رئيسا مشاركا للجنة)، وعددا من الأعضاء، دون أي مرافقة إعلامية، بسبب الإجراءات السويسرية الصارمة تجاه الوافدين الذين يخضعون لفترة حجر مدتها 14 يوما ، وتم استثناء الوفود المشاركة حصرا.

وكان دعا المبعوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسون، إلى عدم توقع "معجزة" أو "نقطة تحول" في الجولة الثالثة من مفاوضات اللجنة الدستورية السورية التي تنطلق الإثنين في جنيف، مؤكداً أن مباحثات اللجنة الدستورية "عملية طويلة وشاقة".

ولفت بيدرسون في مؤتمر صحفي عقده بيدرسون الجمعة، بمكتب الأمم المتحدة في جنيف السويسرية، حول الجولة الثالثة من مباحثات اللجنة المعنية بصياغة دستور جديد لسوريا، إلى أن مفاوضات اللجنة لن تشكل حلا لإنهاء الحرب السورية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة