وفد التحرير الفلسطينية يتلقى وعود من نظام الأسد بإعادة إعمار مادمرته طائرته في اليرموك

14.تموز.2018

أعلن مسؤول رفيع في منظمة التحرير الفلسطينية، أن الوفد الفلسطيني الذي انهى أمس زيارته للعاصمة دمشق، قدم لنظام الأسد، قائمة بأسماء المفقودين الفلسطينيين هناك، وأشار إلى أن اللقاءات تخللها بحث ملف إعمار مخيم اليرموك.

وقال أحمد أبو هولي، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، أحد أعضاء الوفد، إن المسؤولين السوريين وعدوا بمتابعة ملف المفقودين وبموافاة القيادة الفلسطينية بكل جديد بخصوصه.

يشار إلى أن هناك العديد من اللاجئين الفلسطينيين المقيمين في سوريا في عداد المفقودين، منذ بداية الأحداث ضد النظام التي انطلقت قبل أكثر من 7 سنوات، إضافة إلى فلسطينيين وصلوا الى سوريا في زيارات عمل، من أبرزهم الصحافي الفلسطيني مهيب النواتي، الذي اختفت آثاره قبل أكثر من خمس سنوات، ولم يعرف مصيره حتى اللحظة.

وكان وفد المنظمة برئاسة عزام الأحمد عضو اللجنة التنفيذيةـ وعضوية أبو هولي والدكتور واصل أبو يوسف، وسمير الرفاعي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، وسفراء فلسطين في سوريا ولبنان، قد اختتم صباح أمس زيارته لدمشق التي دامت ثلاثة أيام.

وقال أبو هولي في تصريح صحافي إن الوفد وخلال زيارته الى سوريا بحث مع المسؤولين السوريين، أوضاع اللاجئين الفلسطينيين هناك، وآليات إعادة تأهيل وبناء المخيمات الفلسطينية في سوريا، خاصة مخيم اليرموك المدمر.

وشملت جولة الوفد الفلسطيني زيارة ميدانية لمخيم اليرموك، اطلع خلالها على أوضاع أهالي المخيم واللقاء معهم والاستماع الى مشاكلهم واحتياجاتهم.

والتقى الوفد كذلك بالفصائل الفلسطينية في سوريا وبحث مع ممثليها سبل معالجة قضايا اللاجئين في سوريا والعمل على تخفيف معاناتهم، كما أطلع الوفد الفصائل على نتائج لقاءاته مع المسؤولين السوريين، وخاصة فيما يتعلق بإعادة إعمار مخيم اليرموك وإعادة اللاجئين إلى مخيماتهم التي نزحوا منها سابقا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة