وفد القلمون الشرقي في دمشق .. والتوصل لاتفاق مبدئي ضمن شروط

07.كانون1.2017

أكدت مصادر إعلامية في القلمون الشرقي بريف دمشق، أن وفد التفاوض المشكل عن منطقة القلمون اجتمعت مع وفد من النظام في العاصمة دمشق بالأمس بعد تعذر الاجتماعات في دمشق في وقت سابق بسبب تعنت قوات الأسد في رفض مطالب الوفد للتوجه لدمشق.

وذكرت المصادر أن اتفاقاً جديداً تم التفاهم عليه بين وفد القلمون والنظام بعد توجه اللجنة المفاوضة إلى دمشق بناء على دعوة وجهت للوفد للذهاب لدمشق وإكمال ما تم الحديث عنه في الاجتماعات الماضية، حيث تطرق الاجتماع لوضع القلمون الشرقي والتضييق الحاصل عليها على كافة الأصعدة.

وتوصل الطرفان لاتفاق مبدئي بين الطرفين ضمن شروط وضعها وفد التفاوض تتضمن الإفراج عن كافة المعتقلين والمفقودين وتبيان مصيرهم، وفتح الحواجز بين مدن وبلدات المنطقة وتسهيل الأمور الخدمية والإنسانية، وإعادة تفعيل المشافي والمستوصفات بكامل لوازمها الطبية، مع تسوية أوضاع جميع النساء من أبناء المنطقة والمهجرين إليها وإعادة كل الموظفين المفصولين.

وكانت مطالب وفد النظام إخراج السلاح من داخل المدن وإعادة تفعيل الدوائر الحكومية فيها وإدارة المدن عبر لجان مدنية، مع الاتفاق على جلسات قادمة للبدء بتطبيق بنود الاتفاق بشكل عملي في حال التوصل لاتفاق نهائي.

وكانت عقدت اللجنة المفاوضة عن فصائل القلمون الشرقي اجتماعا في 14 تشرين الأول، ضم وفدا روسيا بالإضافة لوفد تابع لنظام الأسد، حيث تم مناقشة عدم استجابة نظام الأسد لأي من المطالب الخاصة بتخفيف الضغط عن الحواجز المحاصرة للمنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة