وفد من الائتلاف يزور مقرات الجبهة الوطنية للتحرير بريف حلب

19.تشرين2.2020

أجرى وفد من الائتلاف الوطني السوري برئاسة الدكتور نصر الحريري، زيارة إلى مقرات الجيش الوطني السوري، قيادة الجبهة الوطنية للتحرير بريف حلب، والتقى بمجموعة من القيادات العسكرية، وبحث معهم آخر المستجدات الميدانية والسياسية، إضافة إلى الخطط التطويرية والجاهزية العسكرية.

وحضر اللقاء كل من الأمين العام للائتلاف الوطني عبد الباسط عبد اللطيف، وأمين سر الهيئة السياسية رياض الحسن، وأعضاء الهيئة السياسية عبدالله كدو، بهجت أتاسي، وياسر الفرحان، إضافة إلى أعضاء الهيئة العامة عبد الإله فهد، عدنان الرحمون، نجيب رحمون، زكريا ملاحفجي، ومنسق مكتب الائتلاف الوطني في ريف حلب أحمد الشحادي.

واستعرض الحضور الحالة الميدانية، والتصعيد العسكري الذي يقوم به النظام وداعموه ضد المناطق المحررة، وأكدوا على أن هناك محاولات متعمدة لإفشال اتفاق وقف إطلاق النار الموقع في آذار الماضي.

وقدّم رئيس الائتلاف الوطني، إحاطة حول تطورات العملية السياسية، ولفت إلى أنه لا يوجد أي تقدم سواء في إطار العملية التفاوضية القائمة على أساس القرار 2254 بشكل عام، ولا على مستوى أعمال اللجنة الدستورية السورية، وأكد على أن النظام لا يزال يواصل نهج العرقلة والمماطلة لإفراغ العملية السياسية من محتواها.

ثم قدم الحضور شرحاً حول الجهود المبذولة في التدريب والتطوير في القطاع العسكري، وناقشوا مشروع إنشاء الكلية العسكرية، ووضع آلية للتطوع في الجيش الوطني السوري، وآلية ترفيع الضباط.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة