وفد من "هيئة التفاوض السورية" يصل إقليم كردستان لبحث تطورات الملف السوري

02.شباط.2019

متعلقات

قالت مصادر إعلام كردية، إن وفد من هيئة التفاوض السورية المعارضة برئاسة الدكتور نصر الحريري وصل أمس الجمعة إلى أربيل، للقاء مسؤولين في إقليم كردستان وبحث مستجدات الملف السوري والتطورات الأخيرة في سوريا.

وقال حواس خليل عكيد، أحد أعضاء الوفد، في تصريح لموقع (باسنيوز)، إن «وفداً من هيئة التفاوض السورية المعارضة برئاسة الدكتور نصر الحريري وعضوية كل من ربا حبوش وعبد الجبار عكيدي وقاسم خطيب وإبراهيم برو وحواس عكيد وصل إلى أربيل للالتقاء بالرئيس مسعود بارزاني ومسؤولين آخرين لبحث مستجدات الملف السوري ومسائل أخرى تتعلق بالقضية السورية».

وأضاف عكيد، أن «الوفد سوف يلتقي أيضا بممثلي المجلس الوطني الكردي في سوريا بإقليم كوردستان حول الوضع الكردي خصوصاً والسوري عموماً، كما سيقوم بنشاطات أخرى في إقليم كوردستان».

وتأتي زيارة وفد المعارضة السورية إلى إقليم كوردستان في وقت يجري فيه تداول قضية إنشاء ‹منطقة آمنة› شمال وشرق سوريا، من قبل الأطراف الفاعلة في البلاد.

وكان سليمان أوسو سكرتير حزب يكيتي الكردستاني ــ سوريا (أحد أحزاب المجلس الوطني الكردي في سوريا) قال في حديث لـ (باسينوز) في وقت سابق: «جرى توافق إقليمي ودولي على تشكيل منطقة آمنة إرضاءً لتركيا والتي كانت سباقة لمثل هذا المشروع ولو برؤية وأجندات تخدم مصلحتها أولا».

مضيفاً «هناك تفاهم أوربي أمريكي حول تلك المنطقة وبكل تأكيد ستُقنع أمريكا الروس وبعض الدول العربية المؤثرة وفق توليفة نواتها واشنطن ومدارها أنقرة».

وأوضح بالقول: «وفق المعطيات المتوفرة لدينا ستكون قوات بيشمركة روج التابعة للمجلس الوطني الكردي جزءاً من القوة العسكرية المقترحة لحماية هذه المنطقة، وكذلك قوات محلية من أبناء المنطقة»، مؤكدا أن «الحراك الدبلوماسي النشط الذي يبذله ممثلو المجلس مع الدول المؤثرة بالملف السوري ينذر بمؤشرات إيجابية بهذا المنحى».

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة