وفد هيئة التفاوض يجتمع مع الأمين العام للأمم المتحدة في نيويورك

29.أيلول.2018

التقى وفد هيئة التفاوض السورية برئاسة د. نصر الحريري مع الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيرس يوم أمس في نيويورك على هامش اجتماعات الجمعية العمومية، وقد أعرب الأمين العام عن ارتياحه لتجنيب إدلب الهجوم العسكري وما وفره ذلك من حماية وأمن للمدنيين.

كما أعرب غوتيرش عن تقديره للأطراف التي سعت وساعدت من أجل الوصول للاتفاق الروسي التركي، وأنه من الضروري جداً استمرار التواصل مع الجهات المعنية بهذا الاتفاق.

وأكد غوتيرس استمرار جهود الأمم المتحدة في تشكيل اللجنة الدستورية بحيث تكون متوازنة وذات مصداقية، وأن تباشر أعمالها في أقرب وقت ممكن.

وشدد الأمين العام للأمم المتحدة على حق العودة لجميع اللاجئين السوريين، على أن تكون العودة طوعية ووفق محددات الأمم المتحدة ولا بد من توفر شروطها الموضوعية وبيئتها الصحيحة، وأضاف أن الأمر ذاته ينطبق على إعادة الإعمار، وأن الأمم المتحدة لن تروج لأي من هذين الأمرين إلا إذا توفرت شروطهما اللازمة وخاصة العملية السياسية التي من نتائجها توفير البيئة اللازمة لعودة اللاجئين ولإعادة الإعمار.

من جانبه ثمّن د. نصر موقف الأمم المتحدة تجاه القضية السورية، وبيّن أهمية اتفاق إدلب للسوريين ولتركيا والمجتمع الدولي بشكل عام، وانعكاس نتائج هذا الاتفاق على الجانب الإنساني و على العملية السياسية بالرغم من أنه لايزال هنالك من يسعى لعرقلة العملية السياسية ويصر على رفض القرارات الدولية.

وأكد الحريري على أن الربط بين نجاح العملية السياسية وبين إعادة الإعمار وعودة اللاجئين أضحى موقفاً دولياً مجمعاً عليه من قبل كل من يريد لهذه المأساة أن تنتهي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة