وقفة تضامنية جنوب دمشق مع داريا ... وناشطون يدعون لتكثيف التظاهر الجمعة القادمة

13.تموز.2016

نظّم ناشطون في بلدة يلدا المحاصرة بريف دمشق الجنوبي مظاهرة بعد عصر اليوم الأربعاء تضامنا مع مدينة داريا المحاصرة ايضا وتنديدا بالحملة العسكرية الهمجية التي تشنها قوات الأسد على المدينة في ظل صمت دولي وعربي مطبق.

ورفع المشاركون في المظاهرة لافتات كتب عليها "أيقونة الثورة تستصرخكم فلا تتركوها"، "القلب يعتصر ألماً لضعفنا وتفرقنا.. عذراً داريا"، "داريا تستنهض نخوتكم فأين أنتم يا أحرار"، "داريا الثورة والثورة داريا"، "لا تتركوا رمز الشرف والصمود وحيدة" ولافتات أخرى تندد بالعدوان الأسدي بحق أهالي المدينة.

ووزعت خلال الوقفة منشورات ورقية على الحضور حملت عنوان "داريا تحت الحصار والنار"، وذلك حسبما ذكر تجمع ربيع ثورة.

ودعا ناشطون كافة السوريين في مختلف المحافظات للتظاهر يوم الجمعة بشكل مكثف نصرة لمدينة داريا، ونصرة لأهلها وثوارها المحاصرين والذي لا يملكون سوى أسلحة فردية خفيفة وبعض الذخائر، دون وجود أي طريق إمداد لهم لإيصال المساعدات الغذائية والعسكرية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة