"وقف الديانة التركي" يدخل سرمين لإغاثة سكانها ضمن حملة "نحن معكم"

29.تموز.2020

شهدت مدينة سرمين الخاضعة للحجر الصحي اليوم الأربعاء، توزيع مئات السلل الغذائية والمستلزمات الطبية والوقائية، من قبل وقف الديانة التركي، وعدة منظمات أخرى، في سياق الاستجابة لنداءات إغاثة المدينة بعد كشف عدة حالات إصابة بوباء كورونا.

وقال نشطاء إن "وقف الديانة التركي" بالتعاون مع المجلس المحلي والفعاليات الشبابية في المدينة، بدأت ضمن حملة "نحن معكم" بتوزيع سلل إغاثية ومنظفات وخبز، على المدنيين في المدينة، لمساعدتهم على تحمل أعباء الحجر الصحي.

وتداول نشطاء عشرات الصور، لموظفين في مؤسسة "وقف الديانة التركي" بلباس وقائي كامل، يجولون شوارع المدينة، لتوزيع السلل الإغاثية والمستلزمات الطبية على الأهالي، في وقت كانت أعلنت عدة جهات أخرى أنها ستتوجه لإغاثة المدنيين هناك، كما أعلنت صحة إدلب عن تسليم المجلس المحلي ألاف الكمامات الطبية.

وكانت أعلنت مؤسسة الدفاع المدني السوري "الخوذ البيضاء"، البدء باتخاذ بعض التدابير الوقائية في مدينة سرمين بريف إدلب الشمالي، بعد فرض حجر صحي على المدينة، إثر اكتشاف عدة حالات إصابة بوباء كورونا المستجد.

وقال الدفاع إنه و "بعد إعلان الحجر الكامل على بلدة سرمين شرق مدينة إدلب نتيجة تسجيل حالة مصابة بفيروس كورونا ومخالطتها لعدد من المدنيين، قامت فرق الدفاع المدني الموجودة داخل البلدة باتخاذ عدة إجراءات لتخفيف انتقال العدوى بين الأهالي".

ولفتت إلى أنه "تم النداء بمكبرات الصوت لتنبيه المدنيين عن الإجراءات الوقائية من حجر منزلي وإجراءات الأمن والسلامة بالإضافة إلى تكثيف عمليات التطهير في الأماكن العامة والأسواق".

وكان أطلق منسقو استجابة سوريا نداء مناشدة عاجل لمساعدة أكثر من 35000 مدني في مدينة سرمين، للمحافظة على الثبات في ظل الآثار الاقتصادية لفيروس كورونا المستجد، وما تسببه من إغلاق للمحال التجارية وفقدان بعض المواد الأساسية، وأبرزها مواد التعقيم والمستلزمات الأساسية الوقائية لمكافحة انتشار الفيروس بين السكان المدنيين.

وأشار إلى أنه حتى الآن لم تظهر الآثار السلبية لتوقف الحركة ضمن المدينة وخاصة أن الآلاف من المدنيين الآن يكافحون من أجل وضع الطعام على مائدة الطعام لعائلاتهم.

وأوصى الفريق السكان المدنيين في سرمين بتطبيق الإجراءات الخاصة بمكافحة العدوى بفيروس كورونا المستجد COVID-19 خلال الأيام القادمة، بغية منع تفشي المرض ضمن المدينة بحيث يتم السيطرة عليه في أسرع وقت ممكن.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة