وكالة الطاقة الذرية: إيران تجاوزت حدود الاتفاق النووي بشأن مخزون اليورانيوم المخصب

30.آب.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

أعلنت وكالة الطاقة الذرية، اليوم الجمعة، أن إيران تجاوزت حدود الاتفاق النووي بشأن مخزون اليورانيوم المخصب، مطالبة طهران بالتعاون الكامل، للالتزام بالاتفاق الموقع مع القوى الدولية عام 2015.

ولفتت الوكالة إلى أن مخزون اليورانيوم الإيراني وصل لـ 241 كلغ متجاوزاً حد 202 كلغ المتفق عليه، وكذلك تخطت طهران الحد المتعلق بنقاء المادة الانشطارية البالغ 3.67 بالمئة.

وأظهر التقرير الفصلي الذي توزعه الوكالة على الدول الأعضاء، واطلعت عليه وكالة "رويترز"، أنه بعد ما يقرب من شهرين من تخطيها تلك الحدود، أصبح مخزون اليورانيوم المخصب لدى إيران 241.6 كلغ، بينما تقوم بعمليات تخصيب إلى مستوى تصل نسبته إلى 4.5 بالمئة وهو ما لا يزال أقل بكثير عن نسبة 20 بالمئة التي وصلت إليها قبل الاتفاق وعن نحو 90 بالمئة التي تعتبر مواد يمكن استخدامها في صنع الأسلحة.

وتقول طهران إنها ستواصل خرق حدود الاتفاق واحداً تلو الآخر حتى تحصل على المكاسب الاقتصادية التي وعد بها الاتفاق، لكن واشنطن تعكف في الوقت نفسه على عزل إيران لإجبارها على التفاوض على الاتفاق النووي وبرنامجها الصاروخي وسلوكها في المنطقة.

إلى ذلك، قالت فيدريكا موغيريني، مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، الجمعة، إن الاتحاد الأوروبي سيواصل العمل للحفاظ على الاتفاق النووي المبرم مع إيران عام 2015 لكنه يرحب بأي تقدم يتخطى هذا الاتفاق.

وأضافت للصحافيين خلال اجتماع مع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في هلسنكي "دوري هو الحفاظ على تنفيذ الاتفاقات القائمة تنفيذاً كاملاً. مرة أخرى، إذا أمكن بناء أي شيء آخر عليه، فسيكون هذا محل ترحيب ودعم من الاتحاد الأوروبي".

والاتفاق الذي توصلت إليه إيران وقوى عالمية عام 2015 يواجه خطر الانهيار منذ انسحبت منه الولايات المتحدة العام الماضي وأعادت فرض عقوبات اقتصادية قاسية على إيران سعيا لدفعها لتقديم تنازلات أمنية أوسع تتضمن قيودا على برنامجها للصواريخ الباليستية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة