ولاية "إسطنبول" تبدأ إجراءات لتثبيت عناوين اللاجئين السوريين المقيمين فيها

16.كانون1.2019

أعلنت ولاية "إسطنبول" التركية عن اتخاذها إجراءات جديدة بخصوص اللاجئين السوريين المقيمين فيها، وذلك بهدف منع حدوث أي اضطرابات بشأنهم، لافتة إلى أنها قررت الاستمرار في عملية معرفة عناوين اللاجئين السوريين المتواجدين في إسطنبول وغير المسجلين وتدقيقها.

ولفتت الولاية إلى أنها تمكنت حتى الآن من تسجيل 27 ألفاً و625 لاجئاً سوريّاً يتوزعون في 17 منطقة، مؤكدة أن هذه العملية هدفها تجنب حدوث مشاكل أو اضطرابات في الخدمات التي تقدمها المؤسسات العامة.

وكانت ألقت الإجراءات التركية الأخيرة لتطبيق القوانين على اللاجئين بما فيهم السوريين في تركيا، بثقل كبير على جل العائلات السورية المقيمة بإسطنبول من المخالفين كلياً أو جزئياً، إضافة لأثرها الكبير على أصحاب المصالح الصغيرة من ورش الخياطة والمحلات التجارية، حيث باتوا بين فكي كماشة في المخالفة وتحمل العقوبات أو الإغلاق والبقاء بدون عمل.

وللإجراءات التركية لتطبيق القوانين المتعلقة بالهجرة والحماية المؤقتة لاسيما على السوريين أثار كبيرة، كونها - وفق متابعين - جاءت مفاجئة وبشكل سريع، ورغم أن السلطات التركية أعطت المخالفين شهراً لتعديل أوضاعهم إلا أن الكثير من اللاجئين تضرر وبات يترقب في كل ساعة أي قانون أو تعليمات جديدة تنقذ وضعه المخالف.

ويأمل الكثير من السوريين المخالفين منهم وغير المخالفين من السلطات المحلية لاسيما مدينة إسطنبول، الأخذ بعين الاعتبار الأثار السلبية التي من الممكن أن تخلفها القوانين التي سيتم تطبيقها لاسيما على العائلات التي لاتستطيع التنقل وترك عملها "مصدر قوتها"، كون الانتقال لولاية أخرى له تكاليف تترتب عليها وقد لاتجد العائلة في المكان الجديد عمل لها وبالتالي عدم قدرتها على تأمين متطلبات الحياة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة