وليد جنبلاط يؤكد المضي في المواجهة السياسية والفكرية لنظام الأسد

02.كانون2.2019
وليد جنبلاط
وليد جنبلاط

أكد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني "وليد جنبلاط" استمراره في مواجهة نظام الأسد عبر تغريدة نشرها على حسابه على موقع "تويتر" بمناسبة العام الجديد.

وجاء في التغريدة: وفي هذه المناسبة كٌتب علينا ان نستمر في المواجهة السياسية والفكرية للنظام السوري وأطماعه وغدره.

وأضاف جنبلاط "لن نخاف من التحدي .سيبقى فينا وينتصر".

ويعترض كل من الرئيس المكلف بتشكيل الحكومة اللبنانية "سعد الحريري" وبعض الأحزاب السياسية كالقوات اللبنانية والحزب التقدمي الاشتراكي على أي تطبيع جديد مع نظام الأسد، وهو ما رد عليه النظام من خلال إصدار ما يُسمّى «هيئة مكافحة غسل الأموال و تمويل الإرهاب في سوريا» التي تضم في عدادها كلاً من رئيس الحكومة سعد الحريري والنائب السابق وليد جنبلاط ورئيس حزب القوات سمير جعجع.

ويذكر أن عدد من السياسيين اللبنانيين ردوا على هذه الخطوة التي قام بها نظام الأسد، حيث قال عضو «تكتل الجمهورية القوية» النائب زياد الحواط في تغريدة عبر « تويتر» «لن نسمح لمن مارس الاحتلال والوصاية والتنكيل واستباح لبنان أرضاً وشعباً ومؤسسات ، ولمن اغتال خيرة قياداتنا وشبابنا ، ولمن أرسل المتفجّرات والأسلحة ، وفجّر الجوامع والكنائس ، أن يتّهم قادة لبنانيين أحراراً شرفاء، ويضعهم أهدافاً جديدة». واضاف «زمن الماضي ولّى إلى غير رجعة».

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة