طباعة

ويستمر "النفاق".. شعبان تندب مقتل أحد عناصر الأسد و تعيد أسطوانة أنه "طفل فلسطيني" و تشبهه بـ"الدرة" !؟

24.تموز.2016

عمدت بثينة شعبان، مستشارة الإرهابي بشار الأسد للشؤون السياسية والإعلامية، على تغير كل الحقائق باستغلال خدعت المقاتل الذي قتل على يد عناصر حركة نور الدين الزنكي ، و التي ادعت وسائل اعلام موالية للنظام على أنه فلسطيني ، في حين أنه شبيح من أهالي حمص ويبلغ من ١٩ عاماً بخلاف ما تم التسويق على إنه طفل فلسطيني عمره ١٢ عاماً ، و هي الرواية التي انتشرت و رفض النظام و موالوه تصديق الرواية الحقيقة .

و شبهت شعبان "الشبيح القتيل " بالفتى الفلسطيني "محمد درة " الذي قتل علي يد قوات الاحتلال الإسرائيلي ، في مسعى لاستجلاب تعاطف الشعب الفلسطيني، ومساندة الإرهابي ف الأسد و تبرير أفعال لواء القدس الذي يقاتل إلى جانب الأسد في حلب

و كشفت شعبان عن وجود عددا من الفصائل الفلسطينية تقاتل مع قوات الأسد ، مبررة ذلك بأن " معركتنا وهويتنا ومستقبلنا واحد.. علينا ان نعمل جميعا مع مخيم المقاومة لكي نحرر أمتنا من التبعية"، في حين لم تتحدث عن تبعية نظامها العميات لإيران و روسيا .

و نشرت حسابات موالية للأسد صورة لهوية الشخص الذي قام أحد عناصر كتيبة تتبع لحركة نور الدين الزنكي بقتله، تظهر أنه من مواليد 1997 ميلادي أي أن عمره 19 سنة، وهو مقاتل متعاقد مع قوات الأسد، وهو من مواليد حمص وليس فلسطيني.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير