يسرية المواطنة السودانية تغادر مخيمات إدلب إلى السودان بمساعدة منظمات تركية

16.كانون2.2019

دخلت المواطنة السودانية "يسرية عبد الكريم هنو"، رفقة أبنائها الأربعة، الأراضي التركية الأربعاء للتوجه إلى بلدها، بعد أن ظلت عالقة 8 أعوام في سوريا، وكانت شبكة "شام" أفردت تقريراً مصوراً عن وضع يسرية ناشدت خلاله دولتها السودان بالسعي لإخراجها من سوريا.

وكانت هنو قد دخلت سوريا خلال 2011 للتعرف على عائلة زوجها في محافظة إدلب (شمال)، قبل أن تعلق هناك جراء الحرب الداخلية في البلاد، لينتهي بها المطاف نازحة مع أطفالها في مخيمات الشمال السوري.

وكانت هيئة الإغاثة الإنسانية التركية "İHH، قد أطلقت مساعي لتمكين المواطنة السودانية من العودة إلى وطنها، وذلك بعد أن نشرت قصتها عبر وكالات عربية وتركية، حيث من المفترض أن تتوجه اليوم الأربعاء إلى السودان، بعد أن ساعدتها الهيئة على الدخول إلى الأراضي التركية، وإتمام الإجراءات الإدارية مع المسؤولين السودانيين من أجل عودتها.

وكانت هنو قد صرحت للأناضول أنها تفتقد وطنها وعائلتها بشكل كبير جدا، وأنها ترغب في "الحصول على المساعدة من حكومة السودان حتى تتمكن من العودة".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة