طباعة

يلدريم: انسحاب "بي واي دي" من غرب الفرات في سوريا سيطبق لا محالة على شرقه أيضاً

31.أيار.2018
يلدريم
يلدريم

قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم اليوم الخميس، إنّ سيناريو انسحاب إرهابيي تنظيم "بي واي دي" من غرب الفرات في سوريا، سيطبق لا محالة على شرقه أيضا، وذلك في تصريحات خلال لقائه ممثلي المنظمات المدنية في ولاية غريسون شمالي تركيا.

وفيما يخص المحادثات الجارية بين بلاده والولايات المتحدة الأمريكية بشأن الوضع القائم في مدينة منبج بريف محافظة حلب السورية، قال يلدريم: "إصرارنا في موضوع مدينة منبج دفعهم (الأمريكيين) إلى القول تعالوا لنجلس ونبحث هذا الموضوع".

وتنص خارطة الطريق التركية الأمريكية بشأن مدينة منبج (شمالي سوريا)، على إخراج إرهابيي تنظيم "واي بي جي/بي كي كي" من غرب نهر الفرات.

وحسب معلومات واردة من مصادر مشاركة في مجموعة العمل التركية الأمريكية التي اجتمعت في العاصمة أنقرة الأسبوع الماضي، فإن تركيا والولايات المتحدة توصلتا إلى اتفاق تقني من أجل انسحاب "واي بي جي/ بي كي كي" الإرهابي من منبج التي يحتلها غرب نهر الفرات.

وأشارت المعلومات أن الإعلان عن الاتفاق النهائي سيجري خلال لقاء وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، ونظيره الأمريكي مايك بومبيو، يوم 4 يونيو/حزيران المقبل في العاصمة الأمريكية واشنطن.

وكانت علقت وزارة الخارجية الأمريكية، الأربعاء، على ما أعلنته تركيا عن التوصل إلى اتفاق مع واشنطن بشأن مدينة منبج السورية، ووفقا للمتحدثة باسم الوزارة هيذر ناورت، فإن الأنباء التي تحدثت عن اتفاق بشأن منبج بين الجانبين "غير صحيحة".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير