يلدريم: تركيا تدفع ثمن ثمان سنوات من الحرب السورية منتقداً دعم واشنطن لتنظيم "بي واي دي"

03.تشرين1.2018

متعلقات

قال رئيس البرلمان التركي بن علي يلدريم، إن تركيا تدفع الثمن الأكبر للحرب السورية المستمرة منذ نحو 8 أعوام، لافتاً إلى أن تركيا احتضنت 3.5 ملايين من أشقائها السوريين وساعدتهم على التمسك بالحياة، مشيراً في ذات الوقت إلى وجود دول تعجز عن فهم هذا الأمر.

وقال يلدريم في كلمة ألقاها "يلدريم" اليوم الأربعاء، لدى مشاركته في افتتاح أعمال "المنتدى الفكري" بمدينة إسطنبول إن: "إنقاذ إنسان واحد يعني إنقاذ العالم بأسره، وإيماننا يحتم علينا ذلك".

وأضاف: "تركيا إحدى البلدان التي تدفع الثمن الأكبر بسبب الحرب السورية المستمرة منذ أكثر من 8 أعوام، وكذلك لبنان والأردن يدفعان نفس الثمن".

ودعا يلدريم إلى وقف تمويل التنظيمات الإرهابية، مبينا أن مكافحة الإرهاب تأتي في مقدمة المسائل التي تستوجب التعاون، بصرف النظر عن معتقدات الإرهابيين وانتماءاتهم العرقية.

وانتقد يلدريم سياسات الإدارة الأمريكية في سوريا، مبينا أن حزب العمال الكردستاني "بي كي كي" قتل 35 مواطنا تركيا، وأنه يواصل أنشطته في سوريا تحت اسم حزب الاتحاد الديمقراطي "بي واي دي" بدعم من أمريكا التي تعتبر حليفة لتركيا في حلف "الناتو".

وذكر يلدريم أن واشنطن قامت على مدى السنوات السابقة بإرسال آلاف الشاحنات المحملة بالأسلحة والذخائر إلى الشمال السوري، بهدف دعم "بي واي دي / واي بي جي".

واستنكر رئيس البرلمان التركي اتخاذ واشنطن من تنظيم الدولة ذريعة لتبرير دعمها لتنظيم "بي واي دي"، مبينا أنه من غير الممكن إنهاء منظمة إرهابية عن طريق أخرى مشابهة.

وأردف قائلا: "عندما نسأل الولايات المتحدة عن سبب دعمهم لهذا التنظيم الإرهابي نتلقى منهم جوابا غريبا، إذ يدّعون أن هذا الدعم مجرد تعاون تكتيكي وليس تعاونا استراتيجيا، ونحن لسنا مقتنعين بهذا الجواب لأن التعاون مع المنظمات الإرهابية لا يمكن تبريره بأي شكل من أشكال".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة