"يلدريم" صحح تصريحاته .. حزب العدالة و التنمية يؤكد أنه لا تطبيع للعلاقات مع سوريا بوجود الأسد

13.تموز.2016

قال ياسين أكتاي نائب رئيس حزب "العدالة والتنمية" الحاكم في تركيا والناطق باسم الحزب، إنه لا توجد مشكلة بين الشعبين التركي والسوري، وربط تطبيع العلاقات بين أنقرة ودمشق بإقامة نظام ديمقراطي في سوريا.

واعتبر أكتاي"، أن بقاء بشار الأسد في الحكم "يشكل عائقا أمام تطبيع العلاقات بين تركيا وسوريا".

واستطرد أكتاي قائلاً: "رئيس الوزراء (التركي) بن علي يلدريم صحح أقواله التي أدلى بها خلال اجتماع رؤساء فروع حزب العدالة والتنمية، بالتأكيد على أنه لا يقصد تطبيع العلاقات مع سوريا بوجود الأسد".

هذا وسبق رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم أن قال يوم أمس: "ليست هناك أسباب كثيرة" للدخول في خلاف مع أي من الدول في محيط تركيا، بما في ذلك سوريا ومصر، متعهدا بأن أنقرة ستواصل جهودها لتحسين العلاقات مع الجيران ، وأعرب ، اليوم ،عن ثقته باستعادة بلاده علاقتها الطبيعية مع سوريا.

ودفع عدم ذكر يلدريم في تصريحاته الأخيرة بصورة مباشرة جرائم الأسد ، ولم يجدد إصراره السابق على ضرورة رحيل بشار الأسد قبل استعادة العلاقات الطبيعية بين أنقرة ودمشق. ولذلك اضطر حزب العدالة والتنمية الحاكم للتوضيح أن رئيس الوزراء "صحح" تصريحاته..

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة