يلدريم يؤكد على اجتماع بلاده مع طهران وموسكو للتوصل إلى حل دائم في سوريا

19.آب.2017
يلدريم
يلدريم

أكد رئيس الوزراء التركي، "بن علي يلدريم"، أن فكرة القيام بعملية عسكرية ضد الإرهاب في سورية موجودة على أجندة الحكومة التركية، مشيراً إلى أن محادثات أستانة التي بدأتها كل من أنقرة وطهران وموسكو تهدف للتوصل إلى حل دائم.

وكانت صحف تركية، قد أكدت على تقديم رئيس الأركان الإيراني، "محمد حسين باقري"، عرضًا للإدارة التركية بالقيام بعملية مشتركة في إطار منطقة خفض العنف في إدلب.

وقال يلدريم، اليوم الجمعة، إنه في سبيل الوصول إلى اتفاق في اجتماع أستانة "يجتمع مسؤولو البلاد على أعلى المستويات، كقيادات الأركان ومسؤولي الاستخبارات وبعض الوزراء، لتقييم الوضع بشكل دوري، والهدف إيقاف الحرب الأهلية في كل من إدلب والمناطق الجنوبية، والوصول إلى الاستقرار والسلام"

وكانت صحيفة "يني شفق" التركية، قد كشفت عن أن زيارة رئيس الأركان الإيراني الأخيرة إلى العاصمة التركية أنقرة، ركزت بشكل أساسي على موضوع منطقة خفض التصعيد في منطقة إدلب، وذلك لمواجهة الخطط الأميركية المحتملة للهجوم على المحافظة بحجة مواجهة هيئة تحرير الشام، وذلك بالتعاون مع قوات سوريا الديمقراطية، واستبدالها بخطة تركية إيرانية روسية مشتركة في إدلب.

وبحسب الصحيفة، فقد تقدم رئيس الأركان التركي، الجنرال خلوصي أكار، إلى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بالتوافقات العسكرية التي تم التوصل إليها مع الجانب الإيراني، وذلك خلال الاجتماع الذي جمعهما مع رئيس الأركان الإيراني في القصر الرئاسي التركي، في وقت سابق.

وأشارت الصحيفة إلى أن الإدارة التركية لديها بعض التحفظات على الخطة، لناحية كون العملية المقدمة قد تودي بحياة الكثير من المدنيين الذين يقطنون إدلب، ويبلغ عددهم ما يقارب مليوني مدني، وكذلك لأن دخول قوات نظام الأسد إلى منطقة غالبيتها من المعارضين له، قد تفتح الباب أمام المزيد من التوتر، حيث تبدو إمكانية التفريق بين الإرهابيين والمعارضين في ظل الظروف الحالية شبه مستحيلة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة