طباعة

ينتمي لمخابرات الأسد .. القبض على أحد مسؤولي تفجير "الريحانية" في تركيا

09.أيلول.2020
صورة الإرهابي وهويته
صورة الإرهابي وهويته

أفادت مصادر إعلامية تركية بإلقاء القبض على الإرهابي "أرجان باياط"، وهو أحد المسؤولين عن التفجير الإرهابي في قضاء ريحانلي بولاية هطاي جنوبي تركيا، عام 2013، وأوضحت بأنه ينتمي إلى مخابرات الأسد.

ونقلت المصادر عن وزير الداخلية التركي، "سليمان صويلو"، إعلانه إلقاء فرق الأمن القبض على الإرهابي المذكور المدرج على قائمة المطلوبين، وتسليمه لشعبة مكافحة الإرهاب بمديرية أمن هطاي.

وأشارت ضبط رخصة حمل السلاح تم العثور عليها بحوز الإرهابي، صادرة عن "القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة - شعبة المخابرات" التابعة للنظام السوري.

وتتضمن بطاقة الرخصة معلومات حول السلاح المرخص حمله وتنبيها بأن هذه البطاقة شخصية و"سرية" ويمنع استخدامها لغير حاملها، وأنه يتعين على كل من يعثر عليها إعادتها إلى شعبة المخابرات أو أقرب مخفر للشرطة والأمن.

وفي أيلول من عام 2018 نفذ جهاز الاستخبارات التركي عملية خاصة في مدينة اللاذقية السورية، تمكن خلالها من اعتقال "يوسف نازيك"، مخطط تفجير قضاء "ريحانلي" بولاية "هطاي" جنوبي تركيا، الذي راح ضحيته 53 شخصاً عام 2013، ونقله إلى الأراضي التركية.

وفي تعليقه على إلقاء القبض على "نازيك"، مخطط التفجيرين في قضاء ريحانلي، قال رئيس حزب الحركة القومية التركي "دولت بهجه لي"، "لقد اتضح أن مدبر هجوم ريحانلي الذي راح ضحيته 53 شخصا هو الأسد الظالم".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير