طباعة

نصير الثورات ... سوريون ينعون "مرسي" بحرقة ... وتفاعل واسع مع خبر وفاة الرئيس المصري المنتخب "محمد مرسي"

17.حزيران.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

تفاعل آلاف السوريين الأحرار في عموم سوريا والخارج، مع خبر وفاة الرئيس المصري المنتخب "محمد مرسي" اليوم الاثنين، حيث لاقى الخبر انتشاراً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لما يتمتع به الرئيس المصري "مرسي" من محبة كبيرة في قلوب الثائرين السوريين لمناصرته قضيتهم ووقوفه معهم.

"لمصر أم لربوع الشام تنتسبُ ... هنا العُلا ... وهناك المجدُ والحسبُ"، كمات رددها الرئيس المصري المنتخب "محمد مرسي" بعد توليه كرسي الرئاسة المصرية بعد نجاح ثورة يناير التي أطاحت بحكم "حسني مبارك"، دخلت هذه الكلمات مازالت تتردد في قلوب السوريين.

وتصدر هاشتاغ باسم "#محمد_مرسي" أول رئيس مدني منتخب موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" عقب وفاته المفاجئة أثناء محاكمته اليوم الإثنين، وسادت حالة من الحزن والغضب على تدوينات مصريين وسوريين على مواقع التواصل الاجتماعي إثر الإعلان عن وفاة مرسي الذي وصفوه بـ"الصادم".

وقال "فضل عبد الغني" مدير الشبكة السورية لحقوق الإنسان عبر حسابه على فيسبوك: "مقتل الرئيس محمد مرسي على يد نظام السيسي، الرئيس مرسي اعتقل وكان بصحة جيدة، مسؤولية رعاية المعتقل صحيا هي مهمة من اعتقله وهو السيسي، اهمال الرعاية الطبية والصحية هو نوع من أنواع التعذيب وهو انتهاك للقانون الدولي، ويجب فتح تحقيق واطلاع الشعب المصري على النتيجة".

بدوره، قال الناشط ماجد عبد النور "قَتَل الأوغاد أول رئيس عربي منتخب ، شهيد الثورات المضادة قُتل مظلوماً مخذولاً مُدافعاً عن مبادئه ، قُتل بأموال عربية وبأداة خسيسة رخيصة تُسمى السيسي ، تقبلك الله سيدي الرئيس ولعنة الله على قاتليك".

وقال منشد الغوطة الشرقية "أبو ماهر صالح" مع فيديو إنشادي نشره على صفحته الشخصية: "بدهم يانا نضل عايشين عيشة ذل ..بين العرب يبقى غل وتبقى المشاكل ... من سوريا المجروحة والمكلومة والمحتلة إلى أهلنا الأحرار في مصر العز والكرامة أعظم الله اجركم".

وفور الإعلان عن وفاة الرئيس المصري المنتخب "محمد مرسي" عجت مواقع التواصل الاجتماعي وصفحات السوريين بصور الرئيس المصري، والفيديوهات التاريخية التي تبرز مواقفه من الثورة السورية ومناصرته الشعب السوري في قضيته الحرة، مرددين كلماته وماقاله إبان توليه الحكم.

وكان أعلن التلفزيون المصري اليوم الاثنين، وفاة الرئيس المصري المنتخب "محمد مرسى"، أثناء حضوره جلسة محاكمته في قضية تخابر، مشيراً إلى أن مرسي وخلال المحاكمة طلب من القاضي الحديث وبعد رفع الجلسة أصيب بنوبة إغماء توفي على إثرها.

محمد مرسي من مواليد اغسطس في العام ١٩٥١ واسمه بالكامل محمد محمد مرسي عيسى العياط ، وتولي رئاسة مصر في اول انتخابات رئاسية عقب ثورة يناير من العام ٢٠١١ ليكون الرئيس الخامس لمصر والأول المنتخب شعبياً وبشكل ديمقراطي.

عمل مرسي استاذا بكلية الهندسة جامعة الزقازيق وبدأت فترته الرئاسية مع إعلان فوزه في الانتخابات الرئاسية التي اجريت في 24 يونيو 2012 بعد ترشحه عن جماعة الاخوان وتولى مهام منصبه في ٣٠يونيو من العام ٢٠١٢ جرى عزله في ٣يوليو من العام ٢٠١٣ من قبل العسكر.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير