يوم دامي في حلب.. مجزرتين تخلفان أكثر من 60 شهيدا

30.أيار.2015

ما إن طلع الصبح حتى هرعت طائرات الأسد المروحية تنشر الموت في كل مكان ببراميلها المتفجرة فألقت حمولتها على سوقا شعبية في مدينة الباب والتي تقع تحت سيطرة تنظيم الدولة ليتحول السوق لحمام دم كبير وأشلاء متناثرة لا ذنب لهم سوا سعيهم لتأمين لقمة العيش فراح ضحيتها 51 شهيدا وعشرات الجرحى من المدنيين، حيث ذكر المشفى الميداني في المدينة عن وصول أكثر من 45 جثة بينهم 15 جثة مجهولة الهوية لشهدة تشوهها، و6 شهداء سحبهم ذويهم من ارض السوق، وبالطبع فإن العدد مرشح للإرتفاع نظرا لعدد الجرحى الكبير بينهم حالات حرجة جدا وبطبيعة الحال لقلة الدواء والأدوات الطبية.


والمجزرة الأخرى وقعت في حي الشعار المليء بالمدنيين راح ضحيتها أكثر من 12 شهيدا 15 جريحا بينهم حالات خطيرة جدا جراء إلقاء الطيران المروحي براميلها المتفجرة على منازل المدنيين، وهذه ليست المرة الأولى التي تحصل مجزرة في هذا الحي فقد حصلت عدة مجازر سابقة فيه ما يؤكد تقصد النظام الإنتقام من المدنيين وترويعهم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة