طباعة

اشتباكات على مشارف داريا الجنوبية ونداءات لإنقاذها قبل فوات الأوان

12.تموز.2016

تشهد جبهات مدينة داريا لاسيما الجنوبية الغربية، اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الأسد وسط محاولات مستمرة للأخير للتقدم على عدة محاور وتضييق الخناق أكثر فأكثر على المدينة.


وقال ناشطون إن قوات اشتباكات عنيفة تدور اليوم بين الطرفين على عدة محاور في الجبهة الجنوبية الغربية من المدينة، بعد تعنت قوات الأسد في استمرار محاولاتها مدعومة بأعداد كبيرة من الأليات العسكرية والدبابات، حيث يقوم الثوار بالتصدي لجميع المحاولات بالإمكانيات المتاحة لديهم.


كما تمكن الثوار في لواء شهداء الإسلام من استهداف آلية عسكرية لقوات الأسد على جبهة مطار دمشق الدولي، أوقعت عدد من العناصر بين جريح وقتيل، وسط استمرار الاشتباكات في المنطقة.


ووسط استمرار القصف ومحاولات اقتحام المدينة تتعالي الصيحات لإنقاذ مدينة داريا والمساهمة بتخفيف الضغط عنها، محملين فصائل الجبهة الجنوبية المسؤولية الكاملة عن سقوط المدينة، وذلك بعد عشرات النداءات لفتح جبهات مثلث الموت والتخفيف عن الثوار في المدينة.


وتجدر الإشارة إلى أن المعارك والقصف على مدينة داريا لم يتوقف منذ أكثر من عام، وسط محاولات مستمرة لقوات الأسد للتقدم وكسر لخطوط الدفاعية للثوار، تكبدت فيها العشرات من الخسائر في عناصرها وألياتها الأمر الذي دفعها لاستقدام عدة أرتال من المنطقة الجنوبية في درعا والسويداء للمشاركة في اقتحام المدينة وتضييق الخناق عليها أكثر.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير