100 ألف ليرة للواحدة .. النظام يطرح "إجازة سوق مستعجلة" لرفد خزينته بالأموال 

15.أيلول.2021

أصدرت وزارة النقل التابعة لنظام الأسد اليوم الأربعاء 15 أيلول/ سبتمبر، قرارا تسمح خلاله بالحصول على إجازة سوق مستعجلة، وذلك بعد دفع 100 ألف ليرة سورية للشهادة الواحدة.

وبحسب بيان صادر عن وزارة النقل فإن قرارها يقضي بالسماح لمن يرغب في الحصول على إجازة سوق مستعجلة مقابل تسديد رسم مالي قدره مئة ألف ليرة سورية بموجب إيصال للخزينة العامة للدولة.

وبرر "معد سلمان" مدير مديرية إجازات السوق في وزارة النقل في تصريح لوكالة أنباء النظام سانا بأن القرار يأتي في إطار ضوابط منع الاستثناءات لتصبح إجازة السوق متاحة بشكل متساو لجميع المواطنين لمن يرغب منهم في الحصول عليها.

وزعم "سلمان" أن القرار يستهدف المواطنين المسجلين في مدارس السياقة والمتقدمين بطلبات للحصول على إجازة سوق وقادرين ومتدربين على القيادة مشيراً إلى أنهم سيخضعون لكل الفحوصات ولكن يرغبون بإجراء الفحص قبل موعده  والحصول على إجازة سوق مستعجلة لأسباب خاصة بهم.

وتحدث يأن القرار لا يلغي إجراءات الفحص العملية والميكانيكية والسلامة المرورية وأن من يجتاز الاختبار يحصل فوراً على الوثيقة ليقدمها لفرع المرور في المحافظة المعنية ليحصل منها على إجازة السوق الخاصة به، وفق تعبيره.

وكان أعلن نظام الأسد عبر المكاتب التنفيذية في محافظتي دمشق وحلب عن تعديل أسعار تعرفة الركوب لخطوط النقل الداخلي وذلك بعد قرار رفع سعر مادة المازوت، في وقت تتصاعد فيه أزمة المواصلات بشكل كبير بمناطق سيطرة النظام.

وتجدر الإشارة إلى أن وزير النقل لدى النظام "زهير خزيم"، قدر بوقت سابق إيرادات الوزارة بنحو 98 مليار ليرة وسط مطالبات أعضاء في برلمان الأسد ببتحسين واقع وسائط النقل واستيراد طائرات جديدة إلى جانب السيارات الكهربائية، وذلك في تصريحات تعكس واقع الانفصال الذي يعيشه مسؤولي النظام.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة