13 شهيداً بينهم أطفال وكوادر طبية بقصف روسي استهدف مشفى ملس بإدلب

06.آب.2016

شن الطيران الحربي الروسي ظهر اليوم، غارتين بالصواريخ الفراغية استهدفت مشفى ملس بريف إدلب الغربي، موقعاً مجزرة مروعة بحق المدنيين وكوادر المشفى، إضافة لتدمير المشفى بشكل كامل.

وقال ناشطون إن الطيران الروسي استهدف مشفى ملس بأربع صواريخ أحدثت انفجارات كبيرة، أثناء تواجد العديد من المراجعين وكوادر المشفى، ما تسبب بسقوط 13 شهيداً بينهم أربعة من كوادر المشفى، وخمسة أطفال وامرأتين، وقامت فرق الدفاع المدني بانتشالهم من تحت الأنقاض وسط استمرار عمليات البحث عن ضحايا في المكان الذي تحول لركام كبير.

ودأب الطيران الروسي منذ بدء العدوان على سوريا على استهداف المرافق الحيوية والمشافي الطبية، والتي دمر منها العشرات بعد استهدافها بشكل مباشر، وراح ضحية ذلك العشرات من كوادر العمل الطبي، ومدنيين، ودمرت العشرات من المشافي الطبية، بينها مشافي تتبع لمنظمات دولية عديدة.

وتعرض مشفى سرمين الطبي اليوم ومركز المعالجة الفيزيائية لقصف بصاروخ بالستي بعيد المدى مصدره البوارج الروسية في البحر لمتوسط، سقط بالقرب من المبنيين، ما تسبب بأضرار مادية كبيرة، أخرجتهما عن الخدمة بشكل كامل.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة