16 شهيداً وعشرات الإصابات حصيلة غير نهائية لتفجير المفخخة بمدينة إعزاز بحلب

02.حزيران.2019

متعلقات

ارتفعت حصيلة الشهداء في تفجير إعزاز بريف حلب الشمالي اليوم الأحد، إلى 16 مدنياً، جراء انفجار سيارة مفخخة ركنها مجهولون في الشارع الرئيسي أمام السراي الحكومي وسط المدينة.

وقال نشطاء من المدينة، إن 16 مدنياً بينهم أربعة أطفال وسيدتين، قضوا جراء تفجير سيارة مفخخة في الشارع الرئيسي المكتظ بالمدنيين مساء اليوم الأحد، بعد استهداف المنطقة بسيارة مفخخة محملة بأطنان من المتفجرات.

ولفتت المصادر إلى أن فرق الدفاع المدني والإسعاف سارعت لمكان الانفجار على الفور، وقامت بانتشال الشهداء، ونقل الجرحى الذين فاق عددهم العشرين للمشافي الطبية، في وقت ترجح المصادر لارتفاع في حصائل الشهداء بسبب وجود إصابات خطيرة بين المدنيين الجرحى.

وشهدت مناطق ريفي حلب الشمالي والغربي ضمن مناطق "غصن الزيتون ودرع الفرات" لمرات عديدة تفجيرات بسيارات مفخخة ودراجات نارية، تبنت الميليشيات الانفصالية التي تقودها الوحدات الشعبية عدداً من هذه التفجيرات التي استهدفت في معظمها أسواق شعبية ومناطق مدنية مكتظة بالمدينين.

وتهدف الميليشيات الانفصالية والجهات التي تدعمها لخلخلة الوضع الأمني في مناطق سيطرة الجيش الوطني بريف حلب، وخلق حالة من الفوضى هناك من خلال افتعال تفجيرات تستهدف المدنيين هناك، في محاولة للانتقام من المدنيين، كشف عن عدد من عناصر هذه الخلايا وتم اعتقالهم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة