17 قتيلاً وعطب أليات لقوات الأسد بمحاولة تقدم على جبهة مزارع دوما في الغوطة الشرقية

07.نيسان.2018

حاولت قوات الأسد والميليشيات المساندة اليوم السبت، التقدم على جبهة حرستا من جهة مزارع دوما في الغوطة الشرقية، بعد يوم من عودة القصف والتحشيد العسكري حول مدينة دوما أخر مناطق سيطرة المعارضة في الغوطة الشرقية.

وقال جيش الإسلام إنه أوقع ١٧ قتيلاً لميليشيات الأسد وعطب "بلدوزر" وعربة BMP بعد إفشال محاولة التقدم على جبهة حرستا من جهة مزارع دوما محور كازية الكيلاني، دون أن تتمكن القوات المهاجمة من إحراز أي تقدم.

وفي وقت سابق، نفى جيش الإسلام استهداف أي منطقة في العاصمة دمشق أو حي من أحيائها، مؤكداً أنه أن استهداف ميليشيات الأسد لأحياء دمشق يندرج في إطار تبرير الهجمة الوحشية على مدينة دوما في الغوطة الشرقية وخرقهم لوقف إطلاق النار المتفق عليه في المفاوضات الجارية.

وقال "حمزة بيرقدار" الناطق باسم هيئة أركان جيش الإسلام إن لواء المدفعية والصواريخ في جيش الإسلام استهدف مصادر النيران رداً على سقوط شهداء وجرحى نتيجة القصف على المدينة، بعد المجزرة التي ارتكبتها ميليشيات الأسد وحليفها الطيران الحربي الروسي التي بلغت أكثر من ٥٠ غارة بمعدل ٤ صواريخ لكل غارة، وأكثر من ١٢٠ صاروخ راجمة على مدينة دوما.

ومنذ أكثر من أسبوع والمفاوضات مستمرة بين جيش الإسلام والجانب الروسي لتحديد مصير مدينة دوما التي يقطنها قرابة 150 ألف إنسان، بعد نجاحهم في تهجير القطاع الأوسط وحرستا ضمن اتفاقيات فرضت تحت أزيز الرصاص وصوت المدافع وصواريخ الطائرات، إلا أن المفاوضات فيما يبدو وصلت لطريق مسدود مع عودة القصف المدفعي والجوي.

واستأنفت قوات الأسد وحلفائها من الروس والميليشيات المساندة في 6 نيسان، قصف مدينة دوما المحاصرة في الغوطة الشرقية، تزامناً مع تحشيد كبير على مشاف المدينة وتحركات لأليات عسكرية بهدف التقدم على جبهات المدينة التي يسيطر عليها جيش الإسلام، خلف القصف مجزرة بحق 32 مدنياً وعشرات الجرحى.

عودة القصف بحسب متابعين تؤكد بشكل قاطع فشل المفاوضات وعدم التوصل لأي حل بين الطرفين بحسب ماروج إعلام النظام وروسيا عن قبول جيش الإسلام الخروج باتجاه جرابلس، في وقت بات متوقعاً أن تشهد جبهات المدينة معارك ربما تكون مفصلية في الأيام القادمة، وسط تخوفات من شلالات دم ومجازر كبيرة قد ترتكب بحق المدنيين في بقعة جغرافية صغيرة محاصرة من كل الاتجاهات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة