20 قتيلاً بينهم ضابط من قوات النخبة في الفرقة الرابعة بكمين لفيلق الرحمن في عين ترما

10.آب.2017

تمكن الثوار في "فيلق الرحمن" اليوم الخميس، من قتل أكثر من 20 عنصراً من قوات النخبة التابعة للفرقة الرابعة باشتباكات على جبهات عين ترما في الغوطة الشرقية، لتضاف لمئات القتلى في صفوف عصابات الأسد وحلفائها التي تحاول باستمرار التقدم على جبهات حي جوبر وعين ترما.

 

وقال المكتب الإعلامي لـ "فيلق الرحمن" أن 20 عنصراً من قوات النخبة في الفرقة الرابعة بينهم ضابط، لقوا حتفهم بكمين محكم للثوار، حيث قاموا بإيهام قوات الأسد بالانسحاب من مبنى البريد، وتفجيره بعد دخول عناصر قوات الأسد.

 

وتسعى قوات الأسد منذ أكثر من شهر ونصف، للسيطرة على بلدة عين ترما شرقي العاصمة دمشق، وتعمل جاهدة للتقدم والسيطرة على البلدة، من خلال هجمات مكثفة ويومية على عدة محاور، بعد عجزها عن التقدم في حي جوبر ، مستخدمةً مختلف أنواع الأسلحة والصواريخ شديدة الانفجار والفراغية.

 

وتهدف الحملة التي يقوم بها نظام الأسد على الغوطة الشرقية كاملة والبداية في التخلص من رأس الحربة المتمثل في حي جوبر الدمشقي، كما أنها خطة مطولة لتأمين محيط العاصمة، بدئها نظام الأسد المجرم في داريا وبرزة والقابون إلى خان الشيح وقطاعات في جنوب دمشق، والآن يكمل خطته في أحياء الغوطة الشرقية، ومن المعروف أن حي جوبر وعين ترما هما الخط الدفاعي الأول والتي ماتزال صامدة في وجه أعتى الهجمات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة