28 خرقاً في اليوم الأول بعد اتفاق الهدنة

31.كانون1.2016

متعلقات

أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقريراً بعنوان "ما لا يقل عن 28 خرقاً في اليوم الأول بعد اتفاق الهدنة في أنقرة" وثَّقت فيه الخروق التي تم تسجيلها في الـ 24 ساعة الأولى من دخول اتفاق أنقرة حيِّزَ التَّنفيذ، استند التقرير إلى عمليات المراقبة والتوثيق، إضافة إلى التحدث مع ناجين من الهجمات أو مع أقرباء للضحايا أو مع شهود عيان على بعض الحوادث.

واستعرض التقرير كلَّ خرق سواء عمليات قتالية أو عمليات اعتقال من قبل الجهات الملتزمة باتفاقية الهدنة (قوات الأسد والقوات الروسية، وكذلك فصائل الثوار)، في حين أنه لم يشمل استعراض أية عمليات عسكرية في المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة.

وقد رصد التقرير 28 خرقاً، 19 عملية قتالية، و9 عمليات اعتقال جميعها على يد قوات الأسد حصل معظمها في محافظة ريف دمشق، حيث بلغت 14 خرقاً، تلتها محافظة حماة التي شهدت 6 خروق، ثم محافظتي حمص وإدلب بـ 4 خروق في كل منهما. وأشار التقرير إلى أن جميع خروقات اليوم الأول قد صدرت عن نظام الأسد، وحليفه الميداني النظام الإيراني، اللذان اعتبرهما التقرير المتضرران الأكبر من أي اتفاق سياسي يهدف إلى تسوية شاملة.

وطالب التقرير النظام الروسي باعتباره ضامن أساسي للاتفاق، بالضغط على نظام الأسد - الإيراني، للالتزام الجِدِّي ببنود الاتفاق، وإلا فإن مصيره سوف يكون الفشل الحتمي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة