60 إصابة بكورونا في سوريا .. والموجة الثالثة للوباء تصل مناطق النظام

01.آذار.2021

سجّلت متخلف مناطق سوريا أمس الأحد 60 إصابة جديدة بكورونا توزعت على مناطق الشمال المحرر ومناطق سيطرة النظام و"قسد"، فيما تحدث مصدر طبي عن وصول الموجة الثالثة للوباء إلى مناطق النظام.

وفي التفاصيل سجّل "مخبر الترصد الوبائي" التابع لبرنامج "شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة EWARN" في "وحدة تنسيق الدعم" حالتي إصابة في الشمال السوري المحرر.

وذكر المخبر في الحصيلة اليومية أن الإصابات وصلت إلى 21 ألف و175 حالة، وتوقفت عدد الوفيات عن 408 حالة، مع بعد تسجيل حالات جديدة.

كما وسجل المختبر أمس الأحد 72 حالة شفاء وبذلك أصبح عدد حالات الشفاء 18 ألف و557 حالة.

في حين أشار إلى أنه أجرى 305 اختباراً لفايروس كورونا ليرتفع عدد التحاليل التي قام بها إلى 94 ألف 384 في الشمال السوري المحرر.

وأعلنت وزارة الصحة التابعة للنظام مساء أمس الأحد عن تسجيل 55 إصابة جديدة بفايروس كورونا ما يرفع العدد الإجمالي إلى 15588 حالة.

يُضاف إلى ذلك تسجيل شفاء 84 حالة من الإصابات المسجلة ليرتفع العدد الإجمالي إلى 9801 حالة، ووفاة 4 حالات من الإصابات المسجلة ليرتفع العدد الإجمالي إلى 1027 حالة.

وبحسب الوزارة توزع الإصابات والوفيات المسجلة أمس على النحو التالي: 18 بدمشق و8 في ريفها و17 باللاذقية و9 بطرطوس و3 في درعا.

في حين توزعت الوفيات بحالة واحدة في كلاً من العاصمة دمشق واللاذقية والقنيطرة ودرعا جنوبي البلاد، بحسب بيان صادر عن وزارة الصحة.

ونقلت إذاعة موالية للنظام عن "وائل الدغلي" مدير التثقيف الصحي الدكتور قوله "دخلنا في الموجة الثالثة"، وهنالك تزايد تدريجي بالاصابات مقارنة بالأسابيع الماضية.

وبحسب "الدغلي"، إنه "يوجد زيادة بعدد الحالات المسجلة بكورونا في يدل على دخول سوريا في الموجة الثالثة، خصوصاً أن البلاد المجاورة أعلنت عن بداية الموجة".

وذكر أن "الدراسات لم تؤكد إن كانت هذه الإصابات من الطفرة الجديدة أم لا، ولم يثبت بعد أن الفايروس أسرع بالانتشار وأقل بالشدة حتى اللحظة".

وأشار إلى أن "الوضع يعتمد على وعي المواطنين، وعندما التزمنا سابقاً بالإجراءات انتهينا من الموجتين السابقتين"، وفق تعبيره.

بالمقابل أعلنت هيئة الصحة في "الإدارة الذاتية" أمس الأحد تسجيل 3 حالات إصابة جديدة بفايروس كوفيد19 في مناطق شمال وشرق سوريا.

وذكر الدكتور "جوان مصطفى" الرئيس المشترك لهيئة الصحة في الإدارة الذاتية أنه تم تسجيل 3 ثلاث حالات وفاة، كما تم تأكيد شفاء حالة واحدة.

وبلغ عدد المصابين بفايروس كورونا في مناطق "قسد" مع إعلان هذه الحالات الجديدة 8608 حالة مؤكدة منها 321 حالة وفاة و1247 حالة شفاء مؤكدة، وفق هيئة الصحة التابعة للإدارة الذاتية.

وتجدر الإشارة إلى أنّ النظام يستغل تفشي الوباء بمناطق سيطرته ويواصل تجاهل الإجراءات الصحية، كما الحال بمناطق سيطرة "قسد"، في حين تتصاعد التحذيرات حول تداعيات تفشي الجائحة بمناطق شمال سوريا نظراً لاكتظاظ المنطقة لا سيّما في مخيمات النزوح.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة