65% من الاطفال المرغمون على النزوح من منازلهم في العالم هم سوريون

03.حزيران.2017

أكدت منظمة دولية في ألمانيا، أن ما يقارب 28 مليون طفل أرغموا على النزوح من بيوتهم إلى مناطق ودول مجاورة بسبب النزاعات، 65% منهم سوريون، مشددة على الوضع الذي يعاني منه الاطفال السوريين.

 

وقالت منظمة "أنقذوا الأطفال" الدولية، في تقرير صادر عنها، إن ما يزيد عن 700 مليون طفل حول العالم فقدوا طفولتهم لأسباب مختلفة تتعلق بالحرب والنزاع والفقر.

 

وأكد التقرير أن أكثر من أربعة آلاف مدرسة شهدت هجوما، خلال فترة الصراع الحالي في سوريا، لافتاً أن "واحدة من بين كل ثلاث مدارس أصبحت خارج الخدمة نتيجة تعرضها للدمار بسبب القنابل، أو استخدامها كملاجئ للنازحين داخليًا، أو احتلالها من قبل الجماعات المسلحة".

 

ويشير التقرير، الذي حمل اسم "الطفولة المسروقة"، إلى أن ما يقارب 28 مليون طفل أرغموا على النزوح من بيوتهم إلى مناطق ودول مجاورة بسبب النزاعات، 65% منهم سوريون من مجمل عدد نازحين ولاجئين سوريين تجاوز 12 مليون سوري، لتحتل سوريا بحسب التقرير المرتبة 137 من أصل 172، من حيث نسبة الأطفال المحرمين من طفولتهم.

 

وأوضح التقرير الذي نشر بمناسبة يوم الطفل العالمي، في 1 حزيران، أن ربع أطفال العالم يعانون من الحروب والنزوح والعنف والعمل القاسي والزواج المبكر والحمل المبكر وضعف الحالة الصحية والحرمان من التعليم المدرسي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة