YPG تتبنى عملية اغتيال "جمال زغلول" قائد شرطة الغوطة قرب الباسوطة بريف عفرين

05.أيار.2018

تبنت القيادة العامة لوحدات الشعب YPG في منطقة عفرين، اغتيال قائد الشرطة في الغوطة الشرقية "جمال زغلول" الملقب بـ أبو خالد الزغلول "، بعملية تفجير استهدفت سيارته في منطقة الباسوطة بريف عفرين في الثالث من شهر أيار الجاري.

وقالت الوحدات في بيانها إن حدات حماية الشعب YPG ووحدات حماية المرأة YPJ نفذت عدة عمليات عسكرية استهدفت قيادات كُلفوا بمهمات حساسة ، في عفرين، وأن اغتيال الزغلول جاء بعد مراقبة وتعقب لعدة أيام في منطقة عفرين.

وذكرت أن الوحدات الخاصة التابعة لها قامت في تمام الساعة الـ 7 صباحاً باستهداف سيارة "زغلول" أثناء تواجده في المنطقة الواصلة بين قريتي باسوطة وقرية كورزيلة، أدت لوفاته على الفور مع زوجته.

وكان استشهد قائد الشرطة في الغوطة الشرقية وزوجته ف الثالث من ايار، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات الوحدات الشعبية في منطقة عفرين، والتي قامت بزراعها ضمن المناطق المدنية والمزارع قبيل انسحابها من كامل المنطقة أمام تقدم قوات "غضن الزيتون".

وذكرت مصادر ميدانية أن "أبو خالد زغلول" وزوجته استشهدا جراء انفجار لغم أرضي في منطقة الباسوطة في ريف عفرين خلال تواجدهما في المنطقة بعد أو وصلا ضمن قوافل التهجير من الغوطة الشرقية، حيث بتوجه غالبية المهجرين للعيش في منطقة عفرين.

استشهد قائد الشرطة في الغوطة الشرقية وزوجته اليوم، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات الوحدات الشعبية في منطقة عفرين، والتي قامت بزراعها ضمن المناطق المدنية والمزارع قبيل انسحابها من كامل المنطقة أمام تقدم قوات "غضن الزيتون".

وذكرت مصادر ميدانية أن "أبو خالد زغلول" وزوجته استشهدا جراء انفجار لغم أرضي في منطقة الباسوطة في ريف عفرين خلال تواجدهما في المنطقة بعد أو وصلا ضمن قوافل التهجير من الغوطة الشرقية، حيث بتوجه غالبية المهجرين للعيش في منطقة عفرين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة