حصاد الأحداث الميدانية ليوم الخميس 11-01-2018

12.كانون2.2018

متعلقات

دمشق وريفها::
شن الطيران الحربي غارات جوية عنيفة ترافقت مع قصف بصواريخ الفيل المدمرة على مدن وبلدات الغوطة الشرقية، ما أدى لارتقاء شهيد في مسرابا وعدد من الجرحى في حرستا وعربين وحزرما ومديرا وحزة وحي جوبر، في حين استهدفت قوات الأسد مسجد أثناء خروج المصلين في مدينة دوما بقذائف المدفعية، ما أدى لسقوط 4 شهداء، فيما تم استهداف بلدات كفربطنا وجسرين وعين ترما بصواريخ الفيل، وعلى إثر ذلك أعلنت دائرة شؤون المساجد والأوقاف التابعة للهيئة الشرعية في دمشق وريفها عن إلغاء خطبة الجمعة خوفا على المصلين.

جرت اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الأسد على جبهات مدينة حرستا بالغوطة الشرقية.


معارك إدلب وحماة وحلب::
شن الجيش الحر وأحرار الشام وهيئة تحرير الشام والحزب التركستاني هجوما عنيفا جدا منذ الصباح لصد محاولات تقدم قوات الأسد إلى مطار أبو الظهور العسكري، وتم تشكيل غرفتي عمليات الأولى، تحت اسم "رد الطغيان" وتضم "جيش النصر، جيش النخبة، جيش إدلب الحر، فيلق الشام ، الجيش الثاني، والأخرى تحت اسم "وإن الله على نصرهم لقدير"، وتضم أحرار الشام، الزنكي وجيش العزة وجيش الأحرار والتركستان، وتمكنت الفصائل خلاله من استعادة السيطرة على 17 قرية ونقطة وحاجز وهي "الخوين وأم الخلاخيل وتل مرق والسلوم وأبو عمر والجدعانية ومزارع النداف الهليل والعطشان وأرض الزرزور مزارع الحسيان وتل سلمو والنداف وشم الهوى وأبو عمر والحمدانية والمشيرفة الشمالية"، وسط تشتت قوات الأسد في بداية الأمر ما أوقع في صفوفهم عشرات القتلى والجرحى وأكثر من 30 أسيرا، ومع تدخل الطيران الروسي بشكل قوي جدا أُجبر الثوار فيها على الانسحاب من عدة نقاط وبقيت تل الزرزور وأم الخلاخيل وعطشان والمشيرفة الشمالية والجدعانية وما حولها تحت سيطرتهم، مع استمرار معارك الكر والفر بشكل عنيف جدا، واستشهد في المعارك عدد من الثوار بينهم أحد القادة الميدانيين في فيلق الشام "حسن أبو خديجة".

هذا وقد تمكن الثوار من إصابة طائرة حربية وشوهدت أعمدة الدخان تتصاعد منها بعد إصابتها بالمضادات الأرضية، وتمكنوا أيضا من إسقاط صاروخ مجنح أطلق من البارجة الروسية في البحر المتوسط، وأعلنوا أيضا عن تدمير دبابة وقواعد كورنيت واغتنام عربة "بي أم بي"، واستهدفوا مطار حماة العسكري بصواريخ الغراد.

وفي جنوب حلب أعلنت قوات الأسد عن تمكنها من السيطرة على قرى أم خان وأم العمد قبلي وعلف وأم غراف وأم غبار وصبيحة وعيطة وأم سنابل جنوب غرب خناصر بعد اشتباكات مع هيئة تحرير الشام، فيما تمكن الثوار من استعادة السيطرة على جبل الحص.


إدلب::
شن الطيران الحربي الروسي والأسدي عشرات الغارات الجوية على مدن وبلدات الريف الجنوبي والشرقي أدت لسقوط شهيدين "امرأة و ابنها" في خان شيخون وشهيد في كلا من معرة النعمان وسراقب والعديد من الجرحى في أم جلال والتمانعة والحامدية والتح وتحتايا وسكيك وجرجناز وتلمنس والغدفة وسكيك وكفرعميم، وقد أصيب في الغارات الدكتور فراس الجندي وزير الصحة في الحكومة السورية المؤقتة بجروح متوسطة جراء قصف الطيران الحربي الأسدي على مدينة معرة النعمان.

تعرضت بلدة بداما بريف جسرالشغور بالريف الغربي لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد، في حين أصيب مدني بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة بمحيط مدينة جسر الشغور.


حماة::
شن الطيران الحربي غارات جوية على مدن كفرزيتا واللطامنة ومورك بالريف الشمالي، وتعرضت بلدة كفرنبودة لقصف مدفعي أدى لسقوط شهيدين "امرأة وطفلتها" وعدد من الجرحى، وتعرضت الأراضي الزراعية لمدينة كفرزيتا لقصف مماثل.


حمص::
سقط شهيد وعدد من الجرحى في بلدتي الغنطو والسعن الأسود بالريف الشمالي إثر قصف مدفعي من قبل قوات الأسد، كما تعرضت قريتي الفرحانية والمشروع لقصف مماثل.


درعا::
تعرضت أحياء درعا البلد بمدينة درعا ومدينة بصرى الشام بالريف الشرقي لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد دون وقوع أي إصابات بين المدنيين، في حين استهدفت بلدة اليادودة بالريف الغربي بالرشاشات الغربي.


ديرالزور::
جرت اشتباكات عنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية وتنظيم الدولة في قرية أبوالنيتل بالريف الشرقي على إثر محاولات تسلل الأخير في المنطقة، فيما أعلن التنظيم عن قتل وجرح عدد من عناصر "قسد" وإحراق ثكنة عسكرية وتدمير عربتي "بي إم بي" بعد استهدافهما بصاروخين موجهين بمحيط مدينة هجين وبلدة الشعفة بريف مدينة البوكمال.

قتل وجرح عدد من عناصر قوات الأسد والميليشيات المساندة لها نتيجة انفجار مجهول استهدف حاجزاً لهم بالقرب من محطة المياه على أطراف مدينة الميادين بالريف الشرقي.

سقط شهيد وأصيب آخر جراء انفجار لغم أرضي في منطقة المعادية في بلدة أبو حمام بالريف الشرقي.

أعدم تنظيم الدولة شخصين مدنيين رمياً بالرصاص في بلدة الشعفة بالريف الشرقي بتهمة التعامل مع قوات سوريا الديمقراطية.


الرقة::
استشهد شاب جراء انفجار لغم من مخلفات تنظيم الدولة في حي جامع النور في مدينة الرقة.


الحسكة::
اعتقلت وحدات حماية الشعب الكردية 3 شبان من كلية الاقتصاد في مدينة الحسكة لسوقهم للتجنيد الإجباري.

أعلن تنظيم الدولة عن تمكنه من قتل 5 عناصر من قوات سوريا الديمقراطية وأسر اثنين آخرَين في منطقة السعدة الغربية غرب مدينة الشدادي بالريف الجنوبي.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة