حصاد الأحداث الميدانية ليوم السبت 05-01-2019

06.كانون2.2019

متعلقات

حلب::
تعرضت بلدة حيان بالريف الشمالي لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد.

سقط قتلى وجرحى في صفوف "فرقة الحمزة" التابعة للجيش الوطني بسبب اشتباك جرى بين مجموعتين تابعتين لها في بلدة الباسوطة بريف مدينة عفرين بالريف الشمالي. 

تمكن الثوار من التصدي لمحاولة تسلل قوات الأسد على جبهة جمعية الزهراء غرب حلب، وقتلوا وجرحوا عدد من العناصر.


إدلب::
تعرضت قرى الخوين والزرزور والفرجة بالريف الجنوبي والجنوبي الشرقي ومحيط بلدتي بداما والناجية بالريف الغربي لقصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات الأسد.

عُثر على جثة أحد أبناء بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي ملقاة على أطراف مدينة الأتارب بريف حلب الغربي بعد قرابة أسبوعين على اختفائه.

أصيب شخص بجروح جراء إلقاء طائرة مسيرة تابعة لنظام الأسد قنبلة عليه قرب بلدة سكيك بالريف الجنوبي.


حماة::
تعرضت مدينة اللطامنة ومحيط مدينتي مورك وكفرزيتا وقرى الصخر والجنابرة ولحايا والزكاة بالريف الشمالي لقصف مدفعي وصاروخي وبقذائف الدبابات من قبل قوات الأسد.


الاقتتال بين هيئة تحرير الشام والجبهة الوطنية للتحرير::
حاصرت هيئة تحرير الشام بعشرات الآليات العسكرية والدبابات مدينة الأتارب بريف حلب الغربي، بعد تمكنها من السيطرة على منطقة جبل سمعان آخر معاقل حركة نور الدين الزنكي في المنطقة، علماً أن الأتارب تخضع لسيطرة فصيل ثوار الشام التابع للجبهة الوطنية، ولا وجود لعناصر الزنكي فيها، وعبر مكبرات الصوت في المساجد، دعا أهالي المدينة للنفير العام لمواجهة الهيئة ورد عدوانها، وبعد ذلك استهدفت الهيئة منازل المدنيين بالرشاشات الثقيلة، في ظل اشتباكات عنيفة لاقتحامها، وعقب ذلك بدأت جلسة التفاوض بين هيئة تحرير الشام والهيئة العامة الثورية ووجهاء مدينة #الأتارب غرب حلب، للبت في مصير المدينة والهجوم والقصف، ولكن سرعات ما عادت الاشتباكات إلى المنطقة.

دخلت هيئة تحرير الشام إلى قرية دير سمعان وقلعتها، بالإضافة للمعبر الأخير الذي يفصل بين مناطق سيطرة حركة نور الدين الزنكي سابقا ومناطق فصائل "غصن الزيتون" بريف حلب.

دخلت هيئة تحرير الشام قرى وبلدات الغدفة ومعرشورين وجرجناز ومعصران وتل منس بريف إدلب الشرقي. 


ديرالزور::
شنت قوات الأسد حملة مداهمات وتفتيش في بلدة بقرص تحتاني بالريف الشرقي، واعتقلت قوات الأسد عدد من أبناء بلدة البوعمرو الذين عادوا عن طريق المصالحات خلال الأيام القليلة الماضية.

اقتربت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" من السيطرة على بلدة الشعفة بالريف الشرقي، والتي تعتبر المعقل الأبرز المتبقي لتنظيم ‎الدولة مع بلدة السوسة، فيما شنت طائرات التحالف الدولي غارات جوية على بلدة الشعفة.

أصيب جنديان بريطانيان من قوات التحالف الدولي بجروح جراء قيام عناصر تنظيم الدولة باستهداف موقعهما بصاروخ حراري في بلدة الشعفة بريف ديرالزور الشرقي، كما تسبب الاستهداف بمقتل عنصر من قوات سوريا الديمقراطية، وجرح آخرين.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة