حصاد الاحداث الميدانية ليوم الأربعاء 08-02-2017

09.شباط.2017
جبهات ريف #حلب الجنوبي التي يرابط عليها الثوار ضد عصابات الأسد والميليشيات الإيرانية .
جبهات ريف #حلب الجنوبي التي يرابط عليها الثوار ضد عصابات الأسد والميليشيات الإيرانية .

دمشق::
تمكن الثوار من التصدي لمحاولة تقدم قوات الأسد على جبهتي كراش وطيبة في حي جوبر الدمشقي، بينما سقط شهيد في حي القابون بعد استهدافه برصاص قناص تابع للأسد.


ريف دمشق::
اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الأسد دارت على جبهات بلدات حوش نصري وحوش الضواهرة والميدعاني في الغوطة الشرقية وسط قصف مدفعي وصاروخي عنيف على نقاط الاشتباكات والبلدات المحيطة، حيث سقط عدد من الجرحى في بلدة جسرين جراء القصف العنيف، وفي المقابل سقطت عدة قذائف هاون على ضاحية الأسد، أما في القلمون الشرقي فقد شن الثوار الليلة الماضية هجوما معاكسا على معاقل عناصر تنظيم الدولة في سلسلة جبلي الأفاعي والشرقي، عقب محاولة تسلل فاشلة للتنظيم في محاور الجبل الشرقي، إذ بسط الثوار سيطرتهم على نقاط "بدر 1 وبدر 2 وبدر 3 والبرج"، وتمكن الثوار بعد تمركزهم وتأمين المواقع المحررة، من تنفيذ عملية التفاف ناجحة على مجموعة للتنظيم في محور بئر الأفاعي، أوقعتهم بين قتيل وجريح، وقتل وجرح أكثر من 20 من عناصر التنظيم خلال المعارك، وقد كثف الثوار من قصفهم لمواقع التنظيم وحققوا إصابات مباشرة.


حلب::
تمكنت فصائل الجيش الحر في غرفة عمليات "درع الفرات" من السيطرة على عدة مواقع كانت تخضع لسيطرة تنظيم الدولة على أبواب مدينة الباب بالريف الشرقي، ضمن عملية انطلقت مساء الأمس لتحرير المدينة، حيث تمكنت من تحرير كلاً من جبل الشيخ عقيل والمشفى الوطني والدوار الغربي والمحلق والسكن الشبابي غربي مدينة الباب، قُتل خلالها أكثر من 30 عنصراً للتنظيم، وسط استمرار الاشتباكات على المحور الغربي، وكان المجلس العسكري في مدينة الباب وريفها، أعلن بالأمس عن بدء معركة تحرير الباب، فيما تتعرض المدينة ومحيطها لغارات جوية وقصف مدفعي عنيف من الجيش التركي، ما أدى لسقوط شهداء وجرحى في صفوف المدنيين، كما أعلن الجيش التركي عن مقتل جنديين في صفوفه ضمن المعارك الدائرة في محيط المدينة، وفي سياق متصل أعلنت قوات الأسد عن تمكنها من استعادة السيطرة على بلدة طومان بعد اشتباكات ضد تنظيم الدولة، وفي الريف الشمالي دارت اشتباكات متقطعة بين الثوار وقوات الأسد على جبهة مرعناز جنوب مدينة اعزاز، أما بالريف الجنوبي فقد تعرضت قرية قنيطرات المحررة لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد، وفي ناحية أخرى سقط 3 شهداء من المدنيين في حي الحمدانية في مدينة حلب جراء سقوط قذائف مجهولة المصدر.


حماة::
شن الطيران الحربي غارات جوية على مدينتي طيبة الإمام وحلفايا ومنطقة الزوار بالريف الشمالي دون تسجيل أي إصابات، وأغارت الطائرات الروسية على الأراضي الزراعية المحيطة بمدينة كفرزيتا باستخدام المواد الحارقة، ورد الثوار باستهداف معاقل قوات ألأسد في بلدة سلحب بقذائف المدفعية وصواريخ الغراد، وفي الريف الجنوبي أغارت ذات الطائرات على بلدة عقرب وقريتي الدلاك والتلول الحمر وعيدون أدت لسقوط شهيد وعدد من الجرحى في صفوف المدنيين في الدلاك، وتعرضت قرية عيدون لقصف مدفعي عنيف، وفي سياق منفصل شهدت بلدات ريف حماة الشمالي حالة احتقان كبيرة، وسط انتشار كثيف للحواجز العسكرية على الطرقات الرئيسية، على خلفية مداهمة عناصر تابعين للواء الأقصى المشكل مما تبقى من جند الأقصى الذين رفضوا تقديم البيعة لهيئة تحرير الشام واتخذوا من ريف حماة الشمالي مقرا لهم، حيث قاموا بمداهمة مدينة كفرزيتا والسيطرة على عدة مقرات للفصائل فيها، وفي الريف الشرقي شن الطيران الحربي غارتين جويتين على قرية قصر شاوي.


إدلب::
شن الطيران الحربي غارات جوية على الأطراف الغربية لمدينة إدلب وخزانات مدينة خان شيخون وعلى بلدات معربليت وسرجة والتمانعة دون تسجيل أي إصابات بين المدنيين، ومن جهة أخرى فقد عثر أحد الأهالي في منطقة سكيك على بئر قديم للماء، بداخلة عدد من الجثث تم تصفيتها ورميها في البئر، إلا أن حواجز الاقتتال بين الفصائل منعت فرق الدفاع المدني من التوجه للموقع وانتشالها للتعرف عليها.


حمص::
صعدت قوات الأسد من قصفها على حي الوعر المحاصر، حيث شنت الطائرات الحربية غارات جوية ترافقت مع قصف صاروخي ومدفعي عنيف ما أدى لوقوع مجزرة مروعة بحق المدنيين راح ضحيتها 11 شهيد بينهم أطفال ونساء، إذ تعرضت إحدى نقاط الدفاع المدني لقصف مباشر بقذائف المدفعية والأسطوانات المتفجرة، ما أد لخروجها عن الخدمة، وسط سعي الدفاع المدني لإسعاف الجرحى ونقلهم للنقطة الطبية في الحي، ورد الثوار بقصف معاقل قوات الأسد في أحياء حمص الموالية بصواريخ الغراد محققين إصابات جيدة، وفي الريف الشمالي تعرضت مدينة تلبيسة وبلدتي السعن الأسود والغنطو لقصف مدفعي أدى لسقوط جرحى بين المدنيين، وفي الريف الشرقي تمكن تنظيم الدولة من استعادة السيطرة على شركة حيان ومحيطها بعد اشتباكات مع قوات الأسد، وتشهد المنطقة معارك كر وفر بين الطرفين، وسط قصف جوي ومدفعي عنيف، وفي المقابل قتل 10 من عناصر الأسد بعد وقوعهم بحقل ألغام زرعه تنظيم الدولة في محيط مفرق البيضة شرق مطار التيفور.


درعا::
استهدفت قوات الأسد حي طريق السد بمدينة درعا بصاروخ "أرض – أرض" من طراز "فيل"، ما أدى لحدوث دمار في الحي دون تسجيل أي إصابات بين المدنيين، وتعرض محيط حي المنشية لقصف بقذائف الدبابات من قبل قوات الأسد، فيما استهدفت قوات الأسد مدينة داعل وبلدة إبطع بالرشاشات الثقيلة، وفي الريف الغربي دارت اشتباكات بين الثوار وعناصر جيش خالد بن الوليد المبايع لتنظيم الدولة على جبهة سد سحم الجولان بمنطقة حوض اليرموك، وتمكن خلالها التنظيم من إعطاب جرافة للثوار.


ديرالزور::
شن الطيران الحربي غارات جوية مكثفة على منطقة المقابر وجبل الثردة ومحيط حقل التيم ومحطة الكهرباء ومنطقة المكبات بمحيط المطار العسكري وسط اشتباكات عنيفة بين قوات الأسد وتنظيم الدولة.


الرقة::
تمكنت قوات سوريا الديمقراطية من السيطرة على قرية معيزيلة بالريف الشمالي، وسيطرت أيضا على تلتين استراتيجيتين شمال مدينة الرقة، وتقدمت إلى قرية "مليحان" حيث تدور معارك عنيفة في محيطها، وفي المقابل قتل 9 من عناصر "قسد" بعد تمكن تنظيم الدولة من صد هجماتهم شرق قرية بير سعيد، وفي الريف الغربي شن تنظيم الدولة هجوما على معاقل "قسد" في قريتي سويدية كبيرة والوديان سقط على إثرها عدد من القتلى والجرحى من الطرفين، ومن جهة أخرى فقد سقط 4 شهداء من عائلة واحدة جراء انفجار لغم من مخلفات تنظيم الدولة بهم، وذلك أثناء محاولة خروجهم من قرية العبارة باتجاه مناطق سيطرة القوات الكردية، واستشهد ثلاثة آخرون جراء انفجار لغم من مخلفات التنظيم بهم غرب مدينة عين عيسى بالريف الشمالي.


اللاذقية::
تعرضت محاور الحدادة وتردين بجبل الأكراد بقذائف المدفعية الثقيلة.


القنيطرة::
استهدفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي موقعا لقوات الأسد على أطراف مدينة البعث ردا على سقوط قذيفة على الجانب المحتل من الجولان السوري، حيث قال المتحدث باسم جيش الدفاع الإسرائيلي أفيخاي أدرعي أن قذيفة دبابة سقطت في منطقة مفتوحة في شمال هضبة الجولان المحتل دون وقوع إصابات أو أضرار جسيمة، ولفت "أدرعي" أن جيش الاحتلال قصف هدفا واحدا لنظام الأسد ردا على سقوط القذيفة، وقال إعلام الأسد أن الاستهداف أدى لحدوث أضرار مادية فقط.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة