حصاد الاحداث الميدانية ليوم الاثنين 10-10-2016

11.تشرين1.2016

دمشق::
تعرضت منازل المدنيين في حي القابون لقصف بقذائف الهاون من قبل قوات الأسد وتزامن ذلك مع إطلاق نار من الرشاشات الثقيلة على الحي ما أدى لحدوث أضرار مادية فقط.


ريف دمشق::
اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الأسد دارت في محيط مخيم خان الشيح وبلدة الديرخبية وأطراف بلدة المقيليبة بالريف الغربي على إثر محاولة تقدم قوات الأسد في المنطقة، وترافقت الاشتباكات مع غارات جوية مكثفة من طائرات العدوين الروسي والأسدي باستخدام القنابل الفسفورية، وتعرض محيط مخيم خان الشيح لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد، وفي الغوطة الشرقية شن الطيران الحربي الروسي غارات جوية بالقنابل الفوسفورية على أحياء مدينة دوما تلاه قصف مدفعي عنيف أدى لسقوط العديد من الجرحى بين المدنيين بينهم حالات خطيرة، بينما جرت اشتباكات على أطراف مدينة عربين ترافقت مع غارات عنيفة على المدينة أدت لسقوط جرحى بين المدنيين، فيما تعرضت بلدة النشابية لقصف مدفعي أدى لسقوط عدة إصابات بين المدنيين، وفي القلمون الشرقي تتواصل المعارك العنيفة بين الثوار وتنظيم الدولة على جبهات الأفاعي والإشارة تمكن خلالها الثوار من قتل وجرح عدد من عناصر التنظيم وإسقاط طائرة استطلاع تابعة للتنظيم، أما في منطقة الزبداني فقد شن الطيران الحربي غارة جوية استهدفت الجبل الشرقي في المدينة، وفي وادي بردى استهدفت قوات الأسد قرية بسيمة وقرية عين الفيجة ونبعها بالرشاشات ورصاص القناصات ما أدى لإصابة شابين بجروح، واستهدفت قوات الأسد قرية إفرة بقذائف المدفعية والدبابات.


حلب::
تمكن الثوار من استعادة النقاط التي خسروها اليوم على جبهة حي بستان الباشا بمدينة حلب المحاصرة، حيث خاضوا اشتباكات عنيفة جدا مع قوات الأسد، وتمكنوا خلالها من قتل وجرح العديد من عناصر الأسد والميليشيات الشيعية المساندة له، كما تمكنوا من التصدي لمحاولة تقدم قوات الأسد باتجاه حي كرم الجبل وقتلوا وجرحوا عددا من العناصر، واستهدفوا معاقل قوات الأسد في تلة الرجم في حي الشيخ سعيد بقذائف الهاون وحققوا إصابات مباشرة، بينما تواصل طائرات العدوين الروسي والأسدي غاراتهما الجوية على أحياء مدينة حلب ومدن وبلدات الريف الحلبي تترافق مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف، ما أدى لسقوط 5 شهداء في منطقة سد اللوز بحي الشعار وثلاثة شهداء في حي كرم الجبل و4 شهداء في بلدة الزربة جنوب حلب، أما في إطار معركة درع الفرات تمكن الثوار من السيطرة على قرى (غزل والطوقلي ويحمول والعدية وجارز وبراغيتة والشيخ ريح وكفرغان والبل) بالريف الشمالي عقب معارك عنيفة ضد تنظيم الدولة.


حماة::
تمكن الثوار من استعادة السيطرة على قرية معان والكبارية شمال مدينة حماة وذلك بعدما سيطرت عليهما قوات الأسد مستغلة حالة الاقتتال الحاصلة بين حركة أحرار الشام وفصيل جند الأقصى، كما وتصدى الثوار لمحاولة تقدم قوات الأسد على جبهة معردس ودمروا سيارة محملة برشاش "عيار 23"، وقتلوا وجرحوا عدد من عناصر الأسد بعد محاولة تقدمهم باتجاه قرية كوكب، ودمروا أيضا مدفع ثقيل في جبل زين العابدين ومدفع رشاش في تلة الشيلكا، وقام الثوار بدك معاقل قوات الأسد في معمل السكر ومحطة القطار وحاجز الشيلكا وفي منطقة المعامل وجبل زين العابدين بقذائف المدفعية، في حين شن الطيران الحربي والمروحي غارات جوية استهدفت مدن مورك واللطامنة وقريتي الزكاة وكوكب بالريف الشمالي والشمالي الشرقي دون تسجيل أي إصابات بين المدنيين.


إدلب::
دارت اشتباكات عنيفة بين جند الأقصى وأحرار الشام في عدة نقاط في المحافظة تمكن خلالها الأحرار من السيطرة على مصيبين وحيش بعد طرد الجند منها، ومن ثم تم الاتفاق بين جبهة فتح الشام وحركة أحرار على بنود لإنهاء الاقتتال وفق عدة بنود، بينما انفجرت سيارة مفخخة استهدفت حاجزا تابعا للأحرار في مدينة سراقب أدى لسقوط شهداء من عناصر الحاجز ومن المدنيين، وفي سياق متصل شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت مدينتي إدلب ومعرة النعمان ومزارع مدينة خان شيخون وبلدات كفرومة وجرجناز وترعي والحراكي أدت الغارات لسقوط شهداء وجرحى في صفوف المدنيين.


حمص::
شن الطيران الحربي غارات جوية ترافقت مع قصف مدفعي عنيف على مدينة تلبيسة بالريف الشمالي أدت لسقوط شهيد وعدد من الجرحى في صفوف المدنيين، كما تعرضت بلدات تل ذهب وكفرلاها وتلدو لغارات جوية مماثلة، بينما تعرضت مدينة الرستن لقصف مدفعي عنيف، ورد الثوار باستهداف معاقل قوات الأسد في حاجزي قرمص ومريمين بمنطقة الحولة بقذائف من مدفع جهنم، وفي الريف الشرقي أغار الطيران الحربي على جنوب مدينة تدمر ما أدى لسقوط جرحى من المدنيين.


درعا::
شن تنظيم الدولة هجوما على حواجز للثوار في منطقة اللجاة شمال شرق مدينة درعا وتمكن خلاله من السيطرة على قرية المدورة وعلى حاجز الضهرة وعدة نقاط في محيط بلدة حواش، ومن ثم أعاد الثوار ترتيب صفوفهم وشنوا هجوما معاكسا وتمكنوا من استعادة ما خسروه، وقد سقط عدد من الشهداء والجرحى في صفوف الثوار، كما تمكن الثوار من قتل وجرح عدد من عناصر التنظيم، وفي سياق آخر شن الطيران الحربي غارات جوية بالقنابل العنقودية على مدينة داعل وبلدة إبطع وسط اشتباكات بين الثوار وقوات الأسد دارت على إثر محاولة الثوار استعادة الكتيبة المهجورة ومحيطها، فيما تعرضت بلدة علما لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد.


ديرالزور::
دارت اشتباكات عنيفة بين تنظيم الدولة وقوات الأسد على عدة جبهات في مدينة ديرالزور، في حين شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت الأحياء الخاضعة لسيطرة التنظيم ترافقت مع قصف مدفعي عنيف، ما أدى لسقوط شهيد وجرحى في صفوف المدنيين في حي الحميدية، بينما رد تنظيم الدولة باستهداف حيي الجورة والقصور بقذائف الهاون أدت لسقوط شهداء وجرحى بين المدنيين، وسقطت شهيدة في حي الجورة الواقع تحت سيطرة قوات الأسد بعد إصابتها برصاصة طائشة، وفي سياق آخر شن طيران التحالف الدولي غارات جوية استهدفت سيارات تحمل النفط في بادية هجين ويقودها مدنيون أدت لسقوط شهداء وجرحى.


اللاذقية::
أعلن الثوار من عدة فصائل عن بدء معركة أطلقوا عليها اسم "غزوة عاشوراء" لتحرير ما خسروه في جبل الأكراد بريف اللاذقية، حيث بدأوا المعركة بقصف معاقل قوات الأسد في عدة قرى وتلال بقذائف المدفعية والهاون، ومن ثم تمكنوا من تحرير بلدة نحشبا نقطة بيوت الجنزرلي وتلال البركان والدبابات والملك والمقنص وقرية وتلة رشا والخطوط الدفاعية عن قرية نحشبا، ودمروا دبابة من طراز "تي 55" لقوات الأسد في تلة الكنيسة بعد إصابتها بقذيفة دبابة، ودمروا أيضا عربة شيلكا في تلة غزالة ومدفع عيار 23 في قلعة شلف، وأسروا أحد عناصر الأسد في تلة الملك بعد اقتحامها، وقتلوا وجرحوا العديد من عناصر الأسد بعد استهداف تجمعين لهم في تلة رشا وتجمع آخر في تلة غزالة، وفي جبل التركمان استهدف الثوار تجمعات قوات الأسد جبل زاهية وربيعة وبرج أبو علي براجمات الصواريخ وقذائف المدفعية.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة