تقرير شام الإقتصادي 05-04-2015

06.نيسان.2015

في هذ التقرير :

• وزير الداخلية الأردني: معبر جابر سيظل مغلقا لحين استقرار الأوضاع في المنطقة.
• السلطات الأردنية تقول إن 27 ألف لاجئ سوري حصلوا على البطاقة الممغنطة.
•  تعاملات بورصة دمشق نحو 7 ملايين ليرة والمؤشر يخسر 8 نقاط.
• انخفاض انتاج سورية من العسل إلى 500 طن سنوياً.
• صحة دمشق تسجل 41 إصابةً بإنفلونزا الخنازير منذ بداية 2015.
• توزيع نحو 8 آلاف بوابة ADSL جديدة في ريف دمشق.
• وزير تجارة الأسد: ينفي وجود أيّ نية لرفع سعر ربطة الخبز مجدداً.

التفاصيل :


• أكد وزير الداخلية الأردني حسين المجالي أن معبر جابر الحدودي الاستراتيجي مع سوريا سيظل مغلقا لحين استقرار الأوضاع في المنطقة، ونقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية عن وزير الداخلية قوله أثناء تفقده المركز الحدودي أن مركز حدود جابر سيبقى مغلقا لحين استقرار الوضع في مركز حدود نصيب السوري والمناطق التابعة له، وأشارت الوكالة إلى إدخال شاحنات أردنية كانت عالقة بين جانبي الحدود الأردنية السورية، واوضحت أن أي من السائقين المتواجدين في المنطقة لم يتعرض لأي أذى باستثناء سائق باص سوري الجنسية أصيب في منطقة نصيب قبل يومين وأدخل إلى مستشفى المفرق الحكومي (70 كلم شمال عمان) ووافته المنية ظهر الجمعة.

• قال العميد وضاح الحمود مدير مديرية شؤون اللاجئين السوريين في الأردن إن عدد الحاصلين على البطاقة الأمنية الممغنطة من اللاجئين السوريين بلغ 27 ألفاً و641 شخصاً من أصل مليون و400 ألف لاجئ سوري موجودين في المملكة، وبين الحمود أن قرار اصدار بطاقات امنية ممغنطة للاجئين السوريين، بدأ العمل به منذ الخامس عشر من شباط (فبراير) الماضي، وأوقف صرف البطاقات أول من أمس، موضحا أن مهلة الحصول على البطاقة الممغنطة تنتهي في شهر حزيران (يونيو) المقبل، وفق ما نقلت صحيفة "الغد" الأردنية، وقال الحمود إن اللاجئين السوريين المقيمين بالمخيمات، التقطت لهم بصمة العين، ووضعت قاعدة بيانات بشأنهم، مشيراً إلى أنه يوجد في المخيمات (الزعتري والأزرق) نحو 107244 لاجئا سوريا، والعمل جار على منحهم بطاقات ممغنطة، وتابع أن مديرية شؤون اللاجئين السوريين بوزارة الداخلية بالتنسيق مع مديرية الأمن العام خصصت 108 مراكز أمنية، مزودا بالخدمات والتقنيات اللازمة للتسهيل على اللاجئين السوريين في إصدار بطاقات أمنية ممغنطة، مشيرا إلى أن الإدارة ستباشر اعتبارا من غدا، صرف البطاقات للاجئين السوريين، وأضاف أنه يوجد خارج المخيمات قرابة 400 ألف لاجئ سوري، لم يصل منهم سوى 27 ألفا فقط، لغايات إصدار بطاقة أمنية، منوها إلى ضرورة الحصول على هذه البطاقة التي تسهل على اللاجئ الاستفادة من الخدمات التعليمية والعلاجية وغيرها التي تقدمها الحكومة ومنظمات وجمعيات إغاثة للاجئين السوريين، وعللت مصادر مطلعة عزوف اللاجئين السوريين لإصدار بطاقات ممغنطة، هو عدم مقدرتهم دفع رسوم إصدار شهادة خلو أمراض، بحيث أن كلفتها تصل إلى 30 دينارا للفحص الواحد، وهي من الوثائق الرسمية المطلوبة لإصدار البطاقة، ويتطلب إصدار البطاقة الامنية الممغنطة، إحضار وثيقة الخدمة الأصلية الخاصة بالجالية السورية القديمة للمسجلين، مع مراعاة مراجعة المركز الأمني الذي صدرت منه الوثيقة السابقة، ما لم يتغير السكن والعنوان المدون بالوثيقة، وتتضمن شروط إصدار البطاقة إحضار جواز السفر ووثيقة المفوضية السامية لشؤون اللاجئين الاصلية، وإحضار شهادة خلو أمراض من وزارة الصحة لمن يزيد عمره على 12 عاما، وإبراز عقد ايجار موقع من صاحب السكن، يتضمن رقمه الوطني وصورة عن هويته وتوقيعه على عقد الايجار، لغايات تحديد السكن ضمن اختصاص المركز الأمني. كما تتضمن الشروط، إحضار كافة أفراد الأسرة حتى الأطفال مع وثائقهم لغايات أخذ بصمة العين.

• أنهت “بورصة دمشق” تداولات اليوم على 40,537 سهم، موزعة على 32 صفقة، بقيمة تداولات بلغت 6,981,214 ليرة، وانخفض مؤشر السوق 7.98 نقطة عن الجلسة الماضية، إذ أغلق على قيمة 1234.31 نقطة، وبنسبة تغيّر قدرها 0.64%، وكانت أسهم “بنك بيمو السعودي الفرنسي” الأكثر نشاطاً بالقيمة، إذ تم تداول 11,487 سهم، بقيمة تداولات بلغت 3,971,630.25 ليرة، من خلال 4 صفقات، ليغلق سهمه على سعر 345.75 ليرة، وجاء ثانياً، سهم “بنك قطر الوطني”، إذ تم تداول 15,910 سهم، بقيمة تداول بلغت 1,662,595 ليرة، من خلال 13 صفقة، ليغلق سهمه على سعر 104.50 ليرة، كما جاء ثالثاً، سهم “بنك سورية الدولي الإسلامي”، إذ تم تداول 9,880 سهم، بقيمة تداول بلغت 996,556.25 ليرة، من خلال 11 صفقة، ليغلق سهمه على سعر 100.87 ليرة، والجدير بالذكر، أن مؤشر السوق انخفض خلال الجلسة الماضية 4.78 نقطة، إذ أغلق على قيمة 1242.29 نقطة، وبنسبة تغيّر قدرها 0.38%.

• كشف فتوح جمعة مدير "اتحاد غرف الزراعة السورية" عن رواج مجموعة من الأعسال المغشوشة في السوق المحلية في الآونة الأخيرة في استغلال واضح لحاجة الأسواق والنقص الحاصل في الإنتاج، وبحسب جمعة فقد بلغت نسبة السكر في هذه الأعسال بين 27 و28% وهي لا تتطابق مع المواصفات السورية ولا تناسب الصناعات الدوائية مبيناً أن الأسعار تتراوح في السوق حالياً بين 2000 إلى 3500 ليرة سورية بحسب النوعية، كما بيَّن جمعة أن حاجة الاستهلاك في سورية من العسل الطبيعي تقارب 1500 طن سنوياً في الوقت الذي لا يتجاوز انتاجنا منه خلال الظروف الحالية 500 طن لافتاً إلى أن الإنتاج السوري كان وصل خلال فترات سابقة إلى 2500 طن مع وجود فارق بين الإنتاج الحقيقي الحالي والحاجة الفعلية يصل إلى كمية 1000 طن يحتاجها المستهلك والسوق والمحلي بشكل فعلي لتغطية الكمية والنقص الحاصل في الإنتاج، وأضاف أن هذا النقص في الإنتاج يمكن أن يؤدي إلى إدخال العسل إلى سورية ووصوله إلى السوق المحلي بطرق مختلفة مهربة أو مغشوشة وتفويت فرص الإفادة من إدخاله بالطرق النظامية عبر تحقيق عوائد جمركية لخزينة الدولة وغيرها لافتاً إلى قرار وزارة الاقتصاد مؤخراً والذي نص على السماح باستيراد العسل حيث سيساهم هذا السماح بتغطية حاجة السوق.‏

• بيّن رئيس "دائرة الأمراض السارية والمُعدية" في "مديرية صحة دمشق"، سعد قصيري، أنّ عدد الإصابات بإنفلونزا الخنازير شهد ازدياداً خلال شباط الماضي، مشيراً إلى أنّه في دمشق ومع بداية هذا العام تم أخذ 105 مسحات من مرضى مشكوكاً بإصابتهم، في حين تمّ التثبّت من 41 إصابةً، وسجلت 15 وفيةً بالفيروس، ووفق صحيفة "الثورة" التابعة للنظام، أشار قصيري إلى أن الوزارة أمّنت الدواء العلاجي ووزّعته على مديريات الصحة، وبدورها، أمّنت "مديرية الصحة" العلاج للمراكز الطبية، ويُصرَف فوراً لمن لديهم إصابة، موضحاً أن الإبلاغ جاء أولاً في منطقة جرمانا، ومن ثم في قدسيا، وأخذ عدد من المشافي يحدّد أقساماً خاصةً لاستقبال المشكوك بإصابتهم بالفيروس، ودعا قصيري إلى التركيز على ثقافة اللَّقاح، مبرزاً أهمية عزل المريض في المشافي، وضرورة التعامل الآمن معه من قبل الطاقم الطبي والتمريضي للحد قدر الإمكان من انتقال الفيروس.‏

• قال مدير فرع اتصالات ريف دمشق جمال القالش: إن الفرع سيوزع حوالي 7936 بوابة ADSL جديدة، على ثمانية مراكز هاتفية في محافظة ريف دمشق، وأشار القالش، بحسب إعلام النظام، إلى أن الفرع سيعمل على إعادة الخدمة الهاتفية لـ30 ألف خط، مبيّناً أنه تمت إعادة الخدمة الهاتفية لـ”مركز هاتف السكا” الذي يخدم حوالي 2000 مشترك، وأوضح القالش أن الورشات الفنية تعمل حالياً على إعادة تأهيل الوحدات الضوئية التابعة لـ"مركز هاتف السيدة زينب"، بالإضافة إلى إجراء العديد من أعمال التوسعات للشبكة الهاتفية، في بعض المراكز الهاتفية الفرعية والرئيسة لـ"مركز هاتف الديماس" وذلك بإضافة 21 مجموعة توزيع، مشيراً إلى أنه تم توسيع الشبكة في "مركز هاتف قرى الأسد" بإضافة 11 مجموعة توزيع، والعمل على توسيع الشبكة في "مركز هاتف معرونة" بإضافة 3 مجموعات توزيع جديدة، وبيّن القالش أنه تم العمل على وضع وحدات "أونو" جديدة بالخدمة في السكن الشبابي بضاحية قدسيا سعة 5 آلاف رقم هاتفي جديد، وسيضع الفرع أيضاً 11 وحدة "أونو" جديدة موزعة على مراكز هاتفية مختلفة بالمحافظة، لتقديم أفضل الخدمات الهاتفية للمشتركين.

• أكد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة الأسد، حسان صفية، عدم وجود أيّ نية لرفع سعر ربطة الخبز مجدداً، وخاصةً بعد رفع نسبة الاستخراج لإنتاج الطحين، وبيّن صفية لصحيفة "الثورة" التابعة للنظام، أنّه تم رفع نسبة كمية دقيق القمح المنتج إلى 90%، بدل 80%، ما أدى إلى رفع كمية الدقيق المنتج من إجمالي كميات الأقماح المطحونة، وزيادة الكميات المنتجة بنسبة 10%، وإنتاج دقيق يحتوي نسباً عالية من النواتج الأخرى، كالنخالة والقشور، وهذا الأمر أعطى الخبز اللون الأسمر، وأوضح صفية أن عملية الاستخراج كانت في بداية الأمر تأخذ وقتاً غير كافٍ، لإنتاج الطحين وفق المواصفة المطلوبة، وهذا انعكس على جودة الرغيف، أما الآن فأصبح رغيف الخبز يتميز بجودة عالية وفوائد صحية.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة