تقرير شام الإقتصادي 16-12-2014

16.كانون1.2014

في هذا التقرير:

• أمريكا تتعهد باستقبال 9 آلاف لاجئ سوري بضغط من الأمم المتحدة.

• ارتفاع أسعار الذهب عالميا مقابل ضعف الدولار.

• الائتلاف الوطني يُسلم مجلس عين العرب (كوباني) 2323 سلة غذائية للاجئين في تركيا.

• 41 مليار دولار إجمالي خسائر القطاع الحكومي في سوريا.

• نحو 1268 مليار ليرة خسائر وزارة الكهرباء خلال الأزمة.

• جمعية الصاغة تمنع بيع وشراء الذهب من أي صائغ غير منتسب لجمعية الصاغة.

• ارتفاع ملحوظ لأسعار الخضار والفواكه في اللاذقية.

• أسعار الذهب والعملات والمحروقات ليوم الثلاثاء 16\12\2014

• قالت شبكة " abc" إن وزارة الخارجية الأمريكية تعتزم استقبال أكثر من 9 آلاف لاجئ سوري اختارتهم الأمم المتحدة التي تضغط على واشنطن لقبول ما لا يقل عن 75 ألفاً من اللاجئين على مدى السنوات الخمس المقبلة، ولم تستقبل الولايات المتحدة سوى 300 من اللاجئين السوريين من أصل أكثر من 3.2 مليون شردتهم الحرب وسيتم فحص جميع من تم اختيارهم في موجة الهجرة الجديدة من قبل وزارة الأمن الداخلي للتأكد من عدم وجود علاقات لهم مع جماعات إرهابية وسيتمكن اللاجئون في المستقبل من الحصول على الجنسية الأمريكية ولديهم الحق في جلب أفراد أسرهم ضمن إطار برنامج "لم شمل" العائلات، ومن المتوقع أن تكون خطة استقبال 9 آلاف لاجئ هو بداية برنامج يقضي بقبول المزيد من السوريين حيث تضمن إعلان وزارة الخارجية الإقرار بأن الولايات المتحدة تقبلت غالبية كل الطلبات المفوضة من قبل الأمم المتحدة ووصلت إلى هدفها المتمثل بإعادة توطين ما يقارب من 70 ألفا من ما يقارب من 70 بلدا وأنها ما زالت تتلقى ألف حالة جديدة كل شهر.

• سجل الذهب يوم الثلاثاء ارتفاعاً طفيفاً إثر ضعف الدولار بعدما تراجع بما يزيد عن 2% في الجلسة السابقة مسجلاً أكبر تراجع في أكثر من عام مع استمرار هبوط أسعار النفط، وبحسب وكالة "رويترز" للأنباء، ارتفع الذهب في السوق الفورية 0.4% إلى 1197.20 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 06:42 بتوقيت غرينتش، وذلك بالتزامن مع تراجع الدولار أمام سلة من العملات، ما يخفض تكلفة الذهب لحائزي العملات الأخرى، هذا، وتراجعت العقود الآجلة للذهب في الولايات المتحدة تسليم شباط (فبراير) 0.8% إلى 1198 دولاراً للأوقية مواصلة خسائرها للجلسة الخامسة، وفي السياق نفسه، يراقب المستثمرون اجتماع "البنك المركزي الأميركي" الذي يبدأ اليوم ويستمر يومين لتبين دلالات حول موعد رفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة، وعن الاقتصاد الأميركي، فقد شهد تحسناً وارتفع معدل خلق الوظائف بوتيرة أسرع من المتوقع منذ الاجتماع السابق للمركزي في أكتوبر تشرين الأول حينما أكد البنك أن أسعار الفائدة لن ترتفع قبل فترة طويلة، وعن المعادن الأخرى، صعدت الفضة 0.2% إلى 16.15 دولار للأوقية وارتفع البلاتين 0.3% إلى 1207.75 دولار للأوقية وزاد البلاديوم 0.2% إلى 797.22 دولار للأوقية.

• سلم الائتلاف الوطني لقوى الثورة و المعارضة السورية, أمس الاثنين, الدفعة الرابعة من السِّلال الغذائية التي خصَّصها للمجلس المحلي التابع للمجلس الوطني الكردي في كوباني / عين العرب / , لتوزيعها على اللاجئين القادمين من المدينة المنكوبة في المدن التركية: أورفا – سوروچ – بيرجيك – سويراك – حلوانة , و بلغ عدد السِّلال في هذه الدفعة 2323 سلة من أصل 3563 سلة بقيمة مئتي ألف دولار أمريكي , قام بإعدادها و تغليفها خلال الأسبوع الماضي فريق من الناشطين المتطوعين بإدارة أعضاء خلية الأزمة الخاصة بكوباني التي كان قد شكلها الائتلاف الوطني في وقت سابق، وقام بالتسليم من جهة الائتلاف الوطني السيدة هيفارون شريف عضو الهيئة السياسية رئيسة خلية الأزمةـ و السيد حسين العبد الله عضو الائتلاف الوطني بحضور الأستاذ فواز الأحمد معاون وزير التربية في الحكومة السورية المؤقتة ممثلاً لرئيس الحكومة, واستلم من جهة المجلس المحلي رئيس المجلس علي إبراهيم إضافة لأعضاء المجلس: مسلم محمد, محمود كالو, عنتر نعسان, إبراهيم بوزان , مصطفى مستو، وكانت خليّة الأزمة قد وزعت في وقت سابق 400 سلّة غذائية لأهالي تل أبيض الذين لجأوا إلى تركيا من كوباني- عين العرب، كما وزعت 840 سلة أخرى للاجئي كوباني في مدينة غازي عنتاب جنوب تركيا, إضافةً 10500 إسفنجة نوم و بطانية و مخدة للاجئين في مدينة سوروچ.

• قدر عمر غلاونجي، نائب رئيس حكومة الأسد، الخسائر التي لحقت بالقطاع الحكومي في سوريا منذ اندلاع الثورة في مارس/آذار 2011، بنحو 7144 مليار ليرة أي حوالي 41 مليار دولار مقسمة إلى 1495 مليار خسائر مباشرة ونحو 5649 مليار خسائر غير مباشرة، ويعد هذا الاعتراف الأول من نوعه لمسؤول تابع للنظام حول تقديرات حجم الأزمة والأضرار التي أصابت البنية التحتية السورية منذ اندلاع المواجهات في عام 2011،  بدوره أكد غلاونجي أن لجنة إعادة الإعمار أقرت خطة إسعافية خلال اجتماعها الأخير في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني لإعادة إعمار سوريا خلال عام 2015 بقيمة مقدرة تبلغ 19مليار ليرة سورية (107 ملايين دولار)، وذلك من المبلغ الذي رصده مجلس الوزراء لإعادة الإعمار خلال ثلاث سنوات والبالغ 81 مليار ليرة سورية (460 مليون دولار)، وبدوره تساءل الاقتصادي السوري، علي الشامي، عن سبب التركيز على إعادة الإعمار رغم أن عمليات الحرب والقصف والتهديم لا تزال مستمرة، وقال الشامي في مقابلة مع صحيفة "العربي الجديد": لم تعد كعكة إعادة الإعمار تجذب أحداً، لا من الدول التي اجتمعت في بيروت على هامش المؤتمر الذي دعت إليه الإسكوا، ولا حتى رجال الأعمال السوريين الذين غرر ببعضهم النظام وأغراهم بحصة الإعمار ليبتزهم في تمويل الحرب بعد عودتهم إلى سوريا، وأضاف الشامي مشككاً في الميزانية التي أعلن عنها النظام: عن أي ميزانية يتكلم مسؤولو النظام والتي بنيت على عجز في ميزانية عام 2014 بأكثر من 430 مليار ليرة، بحسب البيانات الرسمية، وهل يعتقدون أن أحداً صدق رقم موازنة 2015 البالغة 1554 مليار ليرة (9 مليارات دولار)؟ فإن لم نسأل من أين ستأتي حكومة الأسد بهذه المليارات بعد توقف موارد الخزينة العامة من نفط وضرائب وفوائض المؤسسات الحكومية، فيكفي أن نشير إلى ما تعانيه الأسواق وعدم قدرة الحكومة على تأمين النفط والغذاء بعد ما أشيع عن تلكؤ شركائها بالحرب في كل من طهران وموسكو عن الاستمرار في تمويلها، ومن جانبه، استغرب المحلل الاقتصادي عبد المجيد محمد تقديرات الحكومة خاصة في ظل وقوع أكثر من 60% من الأراضي السورية خارج سيطرة النظام، حيث عقب محمد قائلاً: كيف قدرت الحكومة حجم الأضرار التي لحقت بالقطاع الحكومي، إن كانت أكثر من 60% من مساحة سوريا خارج سيطرة النظام ولا تستطيع اللجان زيارة المؤسسات العامة في المناطق المحررة حتى تخلص إلى هذا الرقم التفصيلي؟، وفي مقابلته مع صحيفة "العربي الجديد" أضاف الخبير الاقتصادي السوري قوله: لنفترض جدلاً أن أجهزة نظام الأسد قدرت الأضرار في القطاع العام، فما هو حجم الأضرار في القطاع الخاص الصناعي والزراعي والسياحي؟ ولماذا لم تعترف حكومته بالأضرار التي لحقت بمنازل السوريين التي تهدم منها أكثر من مليون ونصف المليون منزل حتى الآن؟، ونوه عبد المجيد محمد إلى أن الخسائر في القطاع النفطي هي الأكبر منذ اندلاع الأزمة، حيث كانت سوريا تُنتج أكثر من 360 ألف برميل نفط يومياً قبل اندلاع المواجهات عام 2011، غير أن إنتاجها تراجع حالياً إلى أقل من 15 ألف برميل يومياً، في ظل سيطرة المعارضة وتنظيم الدولة الإسلامية، على أكثر من 90% من آبار النفط في البلاد.

• أوضح وزير الكهرباء في حكومة الأسد عماد خميس أن كميات توليد الكهرباء انخفضت من 9000 ميغا قبل الأزمة إلى حوالي 2000 ميغا خلال الأزمة، في سورية، ووصلت خسائر قطاع الكهرباء في سورية بسبب الأزمة الحالية، إلى 1268 مليار ليرة، منها حوالي 268 مليار ليرة أضرار مباشرة، و1000 مليار ليرة أضرار غير مباشرة، بسبب دمار بمصادر النفط وأنابيب نقل الغاز التي تغذي محطات توليد الكهرباء، وبحسب صحيفة "الثورة" التابعة للنظام، جاء ذلك خلال لقاء الوزير لرئيس "اتحاد عمال دمشق" ورئيس "نقابة عمال الكهرباء" ورؤساء اللجان النقابية بالاتحاد في مقر الوزارة، الجدير بالذكر، أن وزير الكهرباء في حكومة الأسد عماد خميس، أفاد خلال 2013، أن الخسائر المادية المباشرة التي أصابت قطاع الكهرباء نتيجة الأحداث، بلغت 15 مليار ليرة، وكان أكبرها المنشآت والتجهيزات التابعة لـ"المؤسسة العامة لتوزيع الكهرباء" تلتها "المؤسسة العامة لنقل الكهرباء"، موضحاً، أن هذه المبالغ لم تأخذ بالاعتبار ارتفاع أسعار المواد والتضخم في سعر الصرف الناجم عن العقوبات الاقتصادية.

• أصدرت "الجمعية الحرفية للصاغة والمجوهرات في دمشق" قرارا ألزمت جميع الصاغة بعدم التعامل مع أي شخص في مجال بيع وشراء الذهب وخاصة المستعمل "الكسر"، ما لم يكن منتسباً لـ"الجمعية الحرفية للصاغة وصناعة المجوهرات"، وفقاً لما أقره مجلس إدارة الجمعية، في دمشق، وبحسب صحيفة "تشرين" التابعة للنظام، جاء القرار من أجل حماية الصاغة وعدم تعرضهم لأي مساءلة قانونية، نتيجة أي خلل يمكن أن يظهر مستقبلاً نتيجة التعامل مع أشخاص غير معروفين في سوق الذهب، من المحتمل أن يقوموا بممارسات مخلّة وتلاعب في هذا المجال، وخاصة لجهة شراء الذهب المستعمل، وينص قرار "مجلس إدارة الجمعية"، الذي عمم على جميع الصاغة في جميع المحافظات، على ضرورة عدم التعامل مع أي شخص في مجال بيع أو شراء الذهب المستعمل المعروف بـ"الكسر"، إلا إذا كان هذا الشخص منتسباً للجمعية الحرفية للصاغة في أي محافظة ولديه مركز لبيع الذهب ومعروفاً من الحرفيين، وذلك لتفادي أي حالة من حالات الخلل التي من الممكن أن تظهر في المستقبل، إلى جانب وجود حالات من التلاعب بالذهب يقوم بها أصحاب النفوس الضعيفة.

• شهدت أسعار الخضار والفواكه في أسواق اللاذقية ارتفاعاً ملحوظاً مع اقتراب نهاية العام، وخاصة الكرمنتينا والبرتقال، اللذان يعدان من منتجات اللاذقية الأساسية التي لا مبرر لارتفاع أسعارها، ووفق صحيفة "الوطن" الناطقة باسم النظام، أكد بعض المواطنين من ذوي الدخل المحدود أن ارتفاع الأسعار ما هو إلا استغلال من التجار لمعرفتهم بأن المواطن البسيط يحضر لعشاء خفيف يوم رأس السنة، بعيداً عن اللحوم التي لم يعد باستطاعته شواءها كما جرت العادة قبل أعوام في مناسبات كهذه، وكان أغلى الأسعار في سوق الخضار باللاذقية الباذنجان، الذي وصل سعر الكيلو منه إلى 300 ليرة، في حين بلغ سعر كيلو الكوسا 275 ليرة، والبطاطا تراوح سعرها بين 135 و140 ليرة، والبندورة بين 150 و175، والخيار 150 ليرة، والزهرة البلدية 75 ليرة، والملفوف بين 75 و90 ليرة، والسلق بين 40 و55 ليرة، والسبانخ 75 ليرة، والفجل 60 ليرة، والبصل الأخضر بين 120 و130 ليرة، والخس 75 ليرة، والبقدونس بين 20 و25 ليرة، أما الفواكه، وخاصة التي تشتهر بها اللاذقية، ولا مبرر لارتفاع أسعارها، كالبرتقال بمختلف أنواعه، فسجل كيلو البرتقال أبو صرة بين 60 و90 ليرة، والكرمنتينا بين 75 و85 ليرة، في حين كان لا يتجاوز سعر الكيلو منه في الأعوام الماضية 15 ليرة، أما التفاح فيباع الكيلو بـ175 ليرة، والموز بين 160 و200 ليرة.

• الثلاثاء 16\12\2014:

دولار أمريكي:

                    البنك المركزي: مبيع 177.61 .......... شراء 176.55

                       سعر السوق: مبيع  208      .......... شراء 205

يورو:

                    البنك المركزي: مبيع 221.43 .......... شراء 219.89

                       سعر السوق: مبيع 258      ........... شراء 253

ريال سعودي:

                    البنك المركزي: مبيع 47.34  .......... شراء 47.01

                       سعر السوق: مبيع 55.5     .......... شراء 54.5

درهم إماراتي:

                    البنك المركزي: مبيع 48.38  .......... شراء 48.04

                       سعر السوق: مبيع 56.5     .......... شراء 55.5

دينار أردني:

                    البنك المركزي: مبيع 251.56.......... شراء 249.8

                       سعر السوق: مبيع  290     .......... شراء 285

الليرة التركية:

                       سعر السوق: مبيع  90       .......... شراء 89.5

جنيه مصري:

                    البنك المركزي: مبيع 24.86  .......... شراء 24.69

غرام الذهب: عيار21 (1غرام): 6750 ل.س

                 عيار18 (1غرام): 5786 ل.س

أوقية الذهب: 238000 ل.س

الليرة الذهبية السورية: 54500 ل.س

الليرة الذهبية عيار 22: 55900 ل.س

الليرة الذهبية عيار 21: 53400 ل.س

لتر البنزين :  135 - 280 ل.س

لتر المازوت: 80 - 200 ل.س

اسطوانة الغاز: 1400 - 5000 ل.س

خزان الماء سعة 1000 لتر: 3000 ل.س

الخبز الحكومي 1كغ: 25 - 100  ل.س

الخبز السياحي 1كغ : 160 ل.س

الطحين 1كغ: 100 ل.س

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة