تقرير شام الإقتصادي 20-12-2014

20.كانون1.2014

في هذا التقرير:

  • 35 مليار دولار خسائر دول جوار سوريا جراء الحرب.
  • الأمم المتحدة بحاجة ل8.4 مليار دولار لمساعدة ضحايا النزاع السوري.
  • يونيسف تدعو لتوفير 903 ملايين دولار لأطفال سوريا.
  • بشكل مباشر أو غير مباشر: الاتحاد الأوروبي يحظر وقود الطائرات على النظام.
  • عقوبات أمريكية على شركات تمول نظام الأسد بوقود خاص للاستخدام العسكري.
  • 7 % فقط من اللاجئين السوريين بالأردن يقيمون بالمخيمات.
  • توزيع 60 ألف بوابة ADSL جديدة على 8 محافظات قريباً.
  • القطع الجائر يطال 9 ملايين شجرة في درعا.
  • أسعار الذهب والعملات والمحروقات ليوم السبت 20\12\2014

 

 

 

  • قدر البنك الدولي خسائر دول مجاورة لسوريا جراء الحرب فيها بـ35 مليار دولار من إجمالي دخل اقتصاداتها، مشيرا إلى أن تكلفة الحرب تتوزع بشكل غير متساو في المنطقة، إذ تتحمل سوريا والعراق عبء التكلفة المباشرة، مع تراجع الإنفاق على الرفاهية لكل فرد في البلدين بما يصل إلى 16%، وأوضح البنك الدولي في تقريره حول الآثار الاقتصادية للحرب السورية وتقدم تنظيم "الدولة الإسلامية" في شرق البحر المتوسط أن إجمالي الخسائر المقدرة جراء الحرب في سوريا يعادل إجمالي الناتج المحلي للاقتصاد السوري لعام 2007، وأضاف التقرير -الصادر عن مكتب كبير الاقتصاديين في البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا- أن هذا "للأسف" هو الحد الأدنى لتقديرات الخسائر الاقتصادية بالمنطقة، مشيرا إلى أن نصيب الفرد من الدخل في الدول المجاورة هبط بأكبر نسبة في لبنان والتي بلغت 11%، في حين لم يتجاوز التراجع في تركيا ومصر والأردن 1.5%، مما يعكس الأثر الكبير في لبنان الذي توجد به أكبر نسبة من اللاجئين بالنسبة لعدد السكان، وأشار التقرير إلى انخفاض الناتج المحلي الإجمالي السوري بنسبة 30% بسبب الحظر على التجارة مع سوريا، معتبرا أن تجنب الحرب في العراق وسوريا كان سيجعل نصيب الفرد من الدخل أعلى في المتوسط بمقداري الثلث والربع على التوالي، وأثناء الحرب تضررت جميع الأطراف الفاعلة في الاقتصاد السوري، لكن خسارة أصحاب الأراضي كانت الأكبر حيث انخفض الطلب على الأراضي بحدة في انعكاس لتدفق اللاجئين إلى خارج البلاد، وعلى النقيض من ذلك، استفاد أصحاب الأراضي والشركات في لبنان وتركيا في حين تضرر العمال، نظرا للضغوط التي فرضها تدفق اللاجئين على الطلب على السلع والخدمات، وتسببت الحرب في تشريد 18 مليون سوري، بينهم 12 مليون نازح داخل سوريا، في حين لجأ أغلب الباقين إلى الدول المجاورة.

 

 

  • طالبت الأمم المتحدة الخميس في برلين المجتمع الدولي بتدبير مبلغ 8،4 مليارات دولار لتغطية كلفة المساعدات لنحو 18 مليون شخص في سوريا والدول المجاورة لها، ضحايا النزاع في هذا البلد القائم منذ نحو اربع سنوات، وأفادت الأمم المتحدة أن هناك حاجة ل2،9 مليار دولار خلال العام 2015 لمساعدة 12،2 مليون شخص داخل سوريا، و5،5 مليار دولار أخرى لمساعدة السوريين الذين فروا الى دول مجاورة مثل لبنان والأردن، ويفوق هذا المبلغ الرقم الذي أعلنته الأمم المتحدة في مطلع كانون الأول/ديسمبر في جنيف والذي بلغ 7،2 مليارات دولار، وقال رئيس المفوضية العليا للاجئين انتونيو غوتييريس في تصريح صحافي ردا على "الذين يقولون إن هذا المبلغ كبير" إنه لا يتذكر أن تعويم أي مصرف متوسط الحجم قد كلف أقل من هذا المبلغ، وأضاف أن الحرب في سوريا تتفاقم مما يطيل أمد الحالة الإنسانية، وقد استنفد اللاجئون والنازحون مدخراتهم ومواردهم، وبلغت البلدان المضيفة حد الانكسار، ونحتاج اليوم لهيكل جديد للمعونة يربط دعم اللاجئين بما يجري القيام به لضمان استقرار المجتمعات التي تستضيفهم، ومن جهتها قالت الأمينة العامة المساعدة للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية فاليري أموس إن النزاع قد دمر عيش الملايين من السوريين، فانقطعت بهم السبل في اشتباكات عنيفة مما حرمهم من الحصول على الإمدادات الأساسية والرعاية الصحية، ويعيش كثيرون منهم في خوف، فيتعذر على الأطفال الذهاب إلى المدارس كما يتعذر على الآباء الذهاب إلى العمل، وأضافت أنه إذا ما تم تمويل هذه الخطة بالكامل، فإنها ستساعدنا على توفير الغذاء والدواء للأطفال، ووقاية الأسر من البرد، ودعم من هم في أمس الحاجة إلى المساعدة ممن يعانون من الصدمة، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس، وقال وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير أن الأزمة الإنسانية في سوريا وفي الدول المجاورة تهدد استقرار كل المنطقة، معتبرا أن نداء الأمم المتحدة هو نداء للتضامن موجه إلى كل أمم العالم وبلادي ستساهم في المساعدات.

 

 

  • قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) في بيان، الخميس، إنها تحتاج إلى 903 ملايين دولار كحد أدنى لتوفير الرعاية لملايين الأطفال السوريين المتأثرين بالنزاع الدائر في بلدهم، ودعت المنظمة العالم لتوفير 903 ملايين دولار "تمثل الحد الأدنى الذي يتوقعه الأطفال المتأثرون بالنزاع من اليونيسف والمجتمع الدولي ككل، وأوضحت أن خططها لعام 2015 تشمل مضاعفة أعداد الأطفال الذين يستطيعون الوصول إلى المياه المأمونة وخدمات الصرف الصحي، ومضاعفة أعداد من يستطيعون الحصول على التعليم، خاصة في سوريا والأردن، ورفع إمكانات توفير مواد التعليم للأطفال الذين يعيشون في مناطق يصعب الوصول إليها في سوريا بسبب النزاع، وأضافت أنها ستحافظ على حملات التلقيح القائمة بهدف منع ظهور حالات أخرى من مرض شلل الأطفال، ومضاعفة أعداد الأطفال الذين يستفيدون من استشارت الرعاية الصحية الأولية في سوريا، وأشارت اليونيسف في بيانها إلى أنها ستسعى إلى إيصال الرعاية والدعم لحوالي 850 ألف طفل متأثر بالنزاع بشكل مباشر، وأكدت أن الأزمة السورية تمثل أكبر تهديد للأطفال في وقتنا الحالي، محذرة من أنه في نهاية عام 2015 ستكون حياة أكثر من 8,6 مليون طفل قد مزقت بفعل العنف والتهجير القسري في المنطقة، مقارنة بسبعة ملايين طفل قبل شهر واحد فقط.

 

 

  • فرض الاتحاد الأوروبي حظرا على توريد وقود الطائرات من دول الاتحاد إلى سوريا، ونشر مجلس الاتحاد الأوروبي الجمعة 19 ديسمبر/ كانون الأول قرارا اتخذه يوم 12 ديسمبر/كانون الأول يقضي بمنع توريد وقود الطائرات بشكل مباشر أو عبر دول غير أعضاء في الاتحاد الأوروبي إلى "أي شخص طبيعي أو شركة أو هيئة في سوريا أو استخدامه داخل هذا البلد، وعلاوة على ذلك، فرض مجلس الاتحاد الأوروبي حظرا على تمويل وتقديم دعم مالي وخدمات التأمين أو إعادة التأمين أو الوساطة المالية لأي شخص طبيعي أو شركة أو هيئة فيما يتعلق ببيع أو توريد أو تسليم أو تصدير الوقود للمحركات النفاثة والإضافات له، إلى سوريا أو لاستخدامه داخل سوريا، ويسري مفعول قرار مجلس الاتحاد الأوروبي بدءا من تاريخ نشره، وكان وزراء خارجية الدول الـ28 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي قد اتخذوا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي قرارا بمنع توريد وقود الطائرات النفاثة إلى سوريا، وصادق وزراء الخارجية أيضا على إدراج أسماء 16 مسؤولا ورجل أعمال سوريا، ومن بينهم 11 وزيرا، على "القائمة السوداء"، ويتم وضع "القوائم السوداء" الأوروبية بحق الدول الخاضعة للعقوبات بنفس المبدأ، إذ يتم منع المدرجين عليها من السفر إلى دول الاتحاد الأوروبي وتجميد أصولهم المالية فيها.

 

 

  • فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات جديدة على شركات هولندية وسويسرية لتجارة النفط، بسبب استمرارها في التعامل مع نظام الأسد، وبحسب ما أوردت وكالة "رويترز"، فإن العقوبات فرضت على شركة "ستار أويل"، ومقرها هولندا، وشركتي "ريكسو انترناشونال تريدنج ليمتد" و"بلومارين" ومقرهما سويسرا، كما شملت العقوبات أيضاً العديد من المسؤولين في تلك الشركات، وكذلك على شركة مقرها سوريا وأخرى من الإمارات، وأفاد الموقع الرسمي للسفارة الأمريكية بدمشق، أن الوزارة فرضت العقوبات لزيادة الضغط على من يساعد النظام في تأمين أنواع الوقود والزيوت التي يستخدمها في حملته العسكرية ضد الشعب السوري، ونقل الموقع عن ديفيد كوين، وكيل وزارة المالية لشؤون مكافحة الإرهاب والاستخبارات المالية، قوله: "إننا ملتزمون بكشف وعزل واستهداف الشبكات الداعمة للنظام السوري"، ويتم تجميد أي أصول قد يمتلكها الفرد أو الكيان المعاقب ضمن حدود السلطة القضائية للولايات المتحدة. كما تحظر على أي مواطن أمريكي جميع التعاملات المالية والتجارية مع الأفراد أو الكيانات المصنفة.

 

 

  • قال مدير مديرية شؤون اللاجئين السوريين في الأردن، العميد وضاح الحمود، إن 7% فقط من اللاجئين السوريين بالأردن يقيمون في المخيمات الخمسة للاجئين التي أقامتها المملكة منذ اندلاع الأزمة السورية في مارس/آذار 2011، فيما تتوزع النسبة الباقية على كامل التراب الأردني، وأضاف الحمود، خلال ورشة عمل أقامتها وزارة الداخلية الأردنية، الخميس، بالتعاون مع مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بالأردن، إن عدد اللاجئين السوريين المسجلين في الوثائق الأردنية الخاصة باللاجئين بلغ 640 ألف لاجئ، في حين وصل البلاد قبل وبعد الأزمة السورية 750 ألف آخرين غير مسجلين في سجلات الأمم المتحدة، مشيرًا إلى أن أعداد السوريين من لاجئين وغيرهم في المملكة نحو مليون و400 ألف سوري، وخلال الورشة التي حملت عنوان "دور الإعلام وأزمات اللجوء والهجرات القسرية" وحضرها مراسل الأناضول، أوضح الحمود أن نسبة الإناث من أعداد اللاجئين السوريين في الأردن تبلغ 51%، كما أن نحو 52% من اللاجئين هم دون سن الثامنة عشرة، وأشار الحمود إلى أن بلاده اضطرت لإيقاف العلاج الصحي المجاني للاجئين السوريين، جراء تراكم الأعباء التي تحملتها في ظل عدم كفاية المساعدات الدولية، لافتاً إلى أن قرار الإيقاف جاء في 11 من ديسمبر/ كانون أول الجاري، بعد أن بلغت فاتورة العلاج المجانية للسوريين نحو 253 مليون دينار (355 مليون دولار أمريكي) العام 2014، ونوّه إلى حجم التداعيات الأمنية التي تفرضها أزمة اللجوء، مبيناً أن العاصمة عمان بما فيها من زخم سكاني لا تشهد حالات إسعاف وطوارئ كما يشهده مخيم الزعتري وحده الذي يشهد شهرياً نحو 3000 طلعة لسيارات الدفاع المدني، وحول أثر أزمة اللاجئين على التعليم، قال الحمود إن وزارة التربية اضطرت إلى عمل نحو 100 مدرسة على نظام الفترتين لاستيعاب الطلبة السوريين، في حين أن الوزارة بحاجة في الأصل إلى 72 مدرسة للطلبة الأردنيين العام الدراسي المقبل، قائلا: إن أعداد الطلبة السوريين في الأردن يقدر بـ 130 ألف.

 

 

  • تستعد "الشركة السورية للاتصالات"، لتوزيع جديد لبوابات إنترنت "ADSL"، بعد الانتهاء من المعدات الخاصة خلال الأيام القادمة، على 8 محافظات، بإجمالي 60 ألف بوابة، وبحسب صحيفة "تشرين" الناطقة باسم النظام، فإنه سيتم قريباً تركيب حوالي 12 ألف بوابة جديدة في مدينة دمشق، ستوزع على 10 مراكز، وتركيب حوالي 21 ألف بوابة "ADSL" جديدة في ريف دمشق موزعة على 25 مركزاً، وتركيب 2000 بوابة "ADSL" في محافظة السويداء ستوزع على 7 مراكز، و6000 بوابة جديدة في حمص موزعة على 12 مركزاً، إضافة إلى تركيب 6500 بوابة في حماة موزعة على 10 مراكز، وتركيب 500 بوابة في حلب موزعة على مركزين، في حين سيتم تركيب 5000 بوابة في اللاذقية موزعة على 9 مراكز، وسيتم تركيب 6000 بوابة في طرطوس موزعة على 9 مراكز، وأشارت المصادر، إلى أن الشركة ركبت خلال العام الجاري حوالي 150848 بوابة "ADSL" جديدة، في مختلف المحافظات السورية، إذ تم تركيب حوالي 73600 بوابة في دمشق وريفها، وتركيب حوالي 21824 بوابة في اللاذقية، أما في طرطوس تم تركيب 22016 بوابة، وفي السويداء 7936 بوابة، وفي حلب 8960 بوابة، وبالنسبة لحمص فتم تركيب 7168 بوابة، وفي حماة 9344 بوابة، وضمن خطة الشركة لعام 2015، سيتم تركيب حوالي 500 ألف بوابة "ADSL" جديدة في مختلف المحافظات، وبذلك سيصل إجمالي أعداد مشتركي النت في سورية حتى نهاية 2015 إلى حوالي مليون مشترك،

يشار إلى أن العدد الإجمالي الحالي لمشتركي "ADSL" في سورية، يصل إلى 464 ألف مشترك.

 

 

  • نظم عناصر الضابطة الحراجية، 28 ضبطاً خلال العام الجاري في مختلف المواقع من درعا، تتمثل بالقطع الجائر الذي طال معظم المواقع الحراجية فيها بإجمالي عدد الأشجار 9 ملايين شجرة، وفقاً لما أفاد به رئيس دائرة الحراج في "مديرية زراعة درعا" جميل العبد الله، وبحسب صحيفة "تشرين" التابعة للنظام، ذكر العبد الله، أن المساحة الإجمالية للحراج والغابات تصل إلى 10624 هكتار، منها 300 هكتار حراج طبيعي في وادي اليرموك، والبقية اصطناعية، من أنواع الكينا والصنوبر الثمري والبروتي، والأكاسيا والكازورينا والسرو بأنواعه والبطم ولسان الطير، وتتوزع المساحة فيما يزيد على 130 موقعاً حراجياً، أهمها غابة "الأسد" في تسيل وتل الجابية، وتل الحارة وعين ذكر وعابدين وعالقين ونمر، ونافعة وجملة وإبطع والشيخ مسكين، والعقربية، الموجودة معظمها في غرب المحافظة، لكونها منطقة استقرار أولى، ومناسبة من حيث الأمطار والتربة، يضاف لها الأشجار الحراجية على طرفي الطرق ولاسيما أوتستراد دمشق- درعا الدولي، والطريق القديم ودرعا والمزيريب، والواصل من نوى إلى السكرية فجاسم والحارة، وكذلك طريق السهوة بصرى.

 

 

  • السبت 20\12\2014:

دولار أمريكي:

                    البنك المركزي: مبيع 178.36 .......... شراء 177.3

                       سعر السوق: مبيع  206      .......... شراء 204

يورو:

                    البنك المركزي: مبيع 220.2   .......... شراء 218.67

                       سعر السوق: مبيع 258      ........... شراء 253

ريال سعودي:

                    البنك المركزي: مبيع 47.54  .......... شراء 47.2

                       سعر السوق: مبيع 55        .......... شراء 54

درهم إماراتي:

                    البنك المركزي: مبيع 48.58  .......... شراء 48.24

                       سعر السوق: مبيع 56        .......... شراء 55

دينار أردني:

                    البنك المركزي: مبيع 251.27.......... شراء 249.52

                       سعر السوق: مبيع  290     .......... شراء 285

الليرة التركية:

                       سعر السوق: مبيع  90       .......... شراء 89

جنيه مصري:

                    البنك المركزي: مبيع 24.95  .......... شراء 24.78

 

غرام الذهب: عيار21 (1غرام): 6900 ل.س

                 عيار18 (1غرام): 5915 ل.س

أوقية الذهب: 238000 ل.س

الليرة الذهبية السورية: 54500 ل.س

الليرة الذهبية عيار 22: 55900 ل.س

الليرة الذهبية عيار 21: 53400 ل.س

 

لتر البنزين :  135 - 250 ل.س

لتر المازوت: 80 - 200 ل.س

اسطوانة الغاز: 1400 - 4000 ل.س

 

خزان الماء سعة 1000 لتر: 2500 ل.س

الخبز الحكومي 1كغ: 25 - 100  ل.س

الخبز السياحي 1كغ : 160 ل.س

الطحين 1كغ: 100 ل.س

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة