تقرير شام الاقتصادي 25-04-2020

25.نيسان.2020

تراجع سعر صرف الليرة السورية، خلال تعاملات اليوم السبت 25 نيسان أبريل ليخسر حوالي 30% من المكاسب التي كسبها جراء الطلب على السيولة بالعملة المحلية، خلال الأيام الثلاثة التي سبقت شهر رمضان المبارك، حسبما ذكر موقع "اقتصاد" المحلي.

وسجل الدولار الأميركي في العاصمة السورية دمشق ارتفاع بقيمة 10 ليرات، ليصبح ما بين 1260 ليرة شراء، و1270 ليرة مبيع، فيما ارتفع الدولار في مدينة حلب، 15 ليرة، ليصبح ما بين 1255 ليرة شراء، و1265 ليرة مبيع.

وفي الشمال السوري ارتفع الدولار، 11 ليرة، ليصبح ما بين 1260 ليرة شراء، و1265 ليرة مبيع، أما في ريف حلب الشمالي، فارتفع الدولار، 10 ليرات، ليصبح ما بين 1260 ليرة شراء، و1265 ليرة مبيع.

وانتقالاً إلى جنوب البلاد ارتفع الدولار، 5 ليرات، في درعا ليصبح ما بين (1215 – 1220) ليرة شراء، و(1225 – 1230) ليرة مبيع، فيما سجل الدولار في شرقي دير الزور، ما بين 1260 ليرة شراء، و1265 ليرة مبيع، وفي تل أبيض، بالمنطقة الشرقية، ارتفع الدولار إلى 1270 ليرة شراء، و1275 ليرة مبيع.

وبحسب أسعار الصرف في أسواق دمشق ليوم السبت ارتفع اليورو، 13 ليرة، ليصبح ما بين (1358 – 1366) ليرة شراء، و(1371 – 1378) ليرة مبيع فيما ارتفعت التركية في دمشق، ليرة سورية واحدة لتصبح ما بين (177 – 179) ليرة شراء، و(180 – 182) ليرة مبيع.

وأبقى المصرف المركزي على سعر صرف الليرة السورية أمام العملات الأجنبية، مسجلاً سعر 704 ليرات للدولار الأمريكي، 762 ليرة سورية لليورو، في حين ثبت سعر الحوالات الخارجية على سعر 700 ليرة سورية للدولار الأمريكي الواحد.

وبحسب إعلام النظام الرسمي فقد استغل التجار شحَّ مادة السكر بصالات السورية للتجارة في رفع سعرها قبيل رمضان المبارك ليصل سعر الكيلو اليوم بالجملة إلى 700 ليرة علماً أن السعر الرسمي المحدد تموينياً هو 525 ليرة، حسب وصفها.

هذا ونشرت صفحات موالية للنظام بياناً صادراً عن "المصرف المركزي السوري"، التابع للنظام قرر من خلاله معاودة العمل ضمن مؤسسات الصرافة في أيام السبت من كل أسبوع، بدءاً من اليوم، وبذلك يُنهي المركز تعميم الإغلاق الجزئي لتعود مهنة الصرافة إلى نشاطها السابق.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة