تقرير شام الاقتصادي 3-12-2014

03.كانون1.2014


في هذا التقرير:
• سوريا تدخل قائمة أكثر 10 دول فساداً في العالم.
• لغايات قنصلية: الكويت تسمح لثلاثة دبلوماسيين بافتتاح سفارة النظام لديها.
• وزير داخلية تشيكيا: لن نستقبل أكثر من 700 لاجئ سوري.
• بتمويل قطري: تنسيق الدعم تنفذ 3 مشاريع زراعية في ريف حمص المحاصر.
• زراعة دمشق: 15 مليون دولار صادرات الزهور خلال 2014.
• التجارة الخارجية تستورد مواداً بـ18 مليار ليرة أكثرها غذائية.
• أسعار الذهب والعملات والمحروقات ليوم الأربعاء 3\12\2014

• حل السودان في المرتبة الثالثة قبل الأخيرة بين الدول الأكثر فسادا في العالم، وفقا للمؤشر التابع لمنظمة الشفافية الدولية لعام 2014، فيما جاءت 5 دول عربية أخرى بين الدول العشر الأكثر فسادا، ووفقا للمؤشر الذي يعتمد على معايير اقتصادية معترف به دوليا، دون أي توجهات سياسية، فإن السودان جاء في المركز الثالث قبل الأخير وتحديدا في المركز 173، إذ حصل على 11 نقطة فقط، فيما حلت الصومال وكوريا الشمالية في المركز 174، بينما جاءت الدول الأكثر نزاهة الدنمارك (92 نقطة) ونيوزيلندا (91 نقطة)، وجاءت بعض الدول العربية متقدمة عن السودان، رغم أعمال العنف التي تجري في هذه البلدان، مثل العراق الذي حل في المركز 170، وليبيا في المركز 166، واليمن في المركز 161، وسوريا في المركز 159، إلا أن هذه الدول أيضا دخلت جميعها بين الدول العشر الأكثر فسادا في العالم، في المقابل، جاءت دولة الإمارات العربية المتحدة الأفضل عربيا بحلولها بالمركز 25 عالميا، وحلت قطر ثانيا في المركز 26 عالميا، وتشاركت البحرين والأردن والسعودية في المركز 55 عالميا بحصولهم على 49 نقطة، وسلطنة عمان في المركز 64 والكويت في المركز 67 وتونس في المركز 79 والمغرب في المركز 80 ومصر في المركز 94 والجزائر في المركز 100 ولبنان في المركز 136، ويصنف مؤشر الفساد الدول وفقا لمستويات الفساد في القطاع العام فيها، وضمت القائمة 177 دولة تحتل فيها الدولة الأكثر فسادا المركز الأخير، والأقل فسادا المركز الأول.


• في خطوة لا يبدو أن لها أبعاداً سياسية، قررت الكويت السماح لثلاثة دبلوماسيين سوريين بالعودة للعمل في سفارة النظام بالكويت بعد أكثر من سنة على إغلاقها، وبررت الخارجية الكويتية القرار بأنه بغية خدمة الجالية السورية في الكويت، والتي تُقدر بحوالي 130 ألفا، وأن ذلك لا يعني عودة العلاقات الدبلوماسية بين الكويت ونظام الأسد، بصورة رسمية، وأعلن وكيل وزارة الخارجية الكويتية السفير خالد الجار الله، أن بلاده منحت تأشيرات دخول لثلاثة دبلوماسيين سوريين للعمل في سفارة بلادهم وإعادة افتتاحها، وأضاف الجار الله في تصريح صحفي أن الدبلوماسيين السوريين غادروا بمحض إرادتهم والآن هم يعودون أيضاً بمحض إرادتهم، مضيفاً أن هناك رعايا سوريين موجودين بأعداد كبيرة (حوالي 130 ألفا)، يحتاجون إلى متابعة ورعاية واهتمام، وأوضح الجار الله أن هؤلاء الدبلوماسيين سيقومون برعاية مصالح أبناء جالية بلادهم الموجودين في الكويت، وعن موعد عودة هؤلاء الدبلوماسيين، أوضح السفير أعتقد أنهم وصلوا أو على وشك الوصول ومنحت لهم التأشيرات لدخول البلاد، وفيما إذا كان منح تأشيرات الدخول للدبلوماسيين الثلاثة، تمهيداً لعودة أعضاء البعثة الدبلوماسية الكويتية إلى دمشق، استبعد الجار الله ذلك وقال: لا.. هذا موضوع آخر وليس وارداً الآن.


• أكد وزير الداخلية التشيكي ميلان خوفانيتس، أن طاقة الاستيعاب في مراكز وزارة الداخلية الخاصة باللاجئين هي 700 لاجئ فقط، في خطوة تستبق اجتماعا للاتحاد الأوروبي لبحث ملف اللجوء السوري، مشيراً الى أنه في ظل الموقف الحالي للحكومة المتحفظ تجاه اللاجئين فإنه لن تكون هناك حاجة لإجراء أي استفتاء بشأن العدد المسموح به لاستقبال اللاجئين السوريين، ولفت خوفانيتس الى أن بلاده ستعارض خلال الاجتماع القادم لوزراء داخلية الاتحاد الأوروبي الذي سيبحث موضوع قبول لاجئين سوريين في دول الاتحاد، تحديد أي أرقام ملزمة لدول الاتحاد، مشيرا إلى أنه في حال حصول ذلك فإن الآلاف سيتدفقون إلى بلاده، وأوضح أن بلاده ليست على استعداد لاستقبال آلاف اللاجئين السوريين وأنه تلقى تفويضا من الحكومة بهذا المعنى لاجتماع وزراء داخلية دول الاتحاد، مشيرا إلى أن التفويض الحكومي ينص على أن تشيكيا على استعداد لمساعدة دول الجوار السوري إنسانيا و ماليا ومن ثم التفاوض حول إمكانية قبول لاجئين غير أن العدد لن يكون بالآلاف.


• نفذت وحدة تنسيق الدعم 3 مشاريع لدعم قطاع الزراعة والعناية بالثروة الحيوانية في المناطق المحاصرة بريف حمص، وحسب تقرير حصلت "اقتصاد" على نسخة منه، فالمشاريع الثلاثة كانت بتمويل من دولة قطر يُقدر بـ 142 ألف دولار أمريكي، وتستهدف تعزيز سياسة الاكتفاء الذاتي ومكافحة الحصار والتجويع الذي ينتهجه النظام مع المناطق الخارجة عن سيطرته، وحسب تقرير الوحدة، التابعة للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة، يهتم المشروع الأول بدعم المحاصيل الشتوية "الملفوف والزهرة" على مساحة 85 دونما، مما يساهم بخلق فرص عمل وتوفير المنتج بأسعار منافسة وإعادة دورة الحياة الاقتصادية للمناطق المحاصرة، فيما عمل المشروع الثاني على دعم شراء وتسمين الخراف والعجول، بهدف توفيرها للمواطنين بالمناطق المحاصرة بأسعار مقبولة ومساهمة المشروع بخلق فرص عمل ودعم العجلة الاقتصادية، أما المشروع الثالث فكان يهتم بدعم الثروة الحيوانية عن طريق تأمين الأدوية واللقاحات والأعلاف للمربين بأسعار مدعومة بالنسبة للأعلاف والأدوية بسعر التكلفة واللقاحات مجاناً، مما يساهم في الحفاظ على الثروة الحيوانية ودعم إعادة الثقة لدى المربين للاستمرار في الإنتاج لتأمين احتياجات المواطنين في المناطق المحاصرة.


• أوضح عضو مجلس إدارة غرفة زراعة دمشق محمد شبعاني، أنه تم تصدير خلال العام الحالي أكثر من ألف شاحنة براد محملة بنباتات الزينة، بمتوسط سعر نحو 15 ألف دولار للشاحنة الواحدة، أي بقيمة إجمالية تجاوزت 15 مليون دولار، ولفت لصحيفة "الوطن" المقربة من النظام، إلى أن أغلبية عمليات التصدير تتم باتجاه السوق العراقي بشكل رئيس وأسواق دول الخليج والأردن ولبنان، وتحدث شبعاني عن وجود أزمة ومعاناة حقيقية في قطاع الزهور ونباتات الزينة، محذراً من خطورة وصول هذا القطاع إلى الحضيض في حال لم يتم التجاوب مع مطالب العاملين فيه، وكشف عن مشاكل كبيرة يعانيها هذا القطاع، تتمثل في صعوبة تأمين المواد الأولية ومستلزمات الإنتاج وعوامل التدفئة من مازوت وكهرباء، وأضاف شبعاني أن هناك تراجعاً في كميات الإنتاج لنباتات القطف نتيجة هجرة بعض الكفاءات وابتعاد البعض الآخر عن العمل مع وجود أماكن الإنتاج في مناطق غير آمنة، وأشار إلى أن ما يتم بيعه وتصديره هو من المخزون لدى المزارعين، وهو مخزن يكفي لعامين فقط إن استمرت الأوضاع على هذا الحال، وبالتالي فإنه لن تكون هناك إمكانية للتصدير إن تناقص المخزون وسيصبح الطلب فقط للسوق المحلي، لافتاً إلى أن أسعار نباتات الزينة السورية متدنية مقارنة مع دول الجوار وبالتالي فإن الأرباح متدنية وتقارب أسعار التكلفة نتيجة ارتفاع أسعار المواد الأولية ومستلزمات الإنتاج.


• أظهرت بيانات "المؤسسة العامة للتجارة الخارجية" حول الكميات الواصلة عبر المؤسسة، أن التنفيذ على صعيد القيم الخاصة بالمواد المستوردة بلغ نحو 18.5 مليار ليرة من إجمالي الاعتمادات المفتوحة، وكان أغلبها موادا غذائية، وبحسب صحيفة "الوطن" المقربة من النظام، تتابع المؤسسة تنفيذ وصول باقي المواد منها مادة حليب الأطفال والفروج المجمد واللقاح البيطري والتونا الشقف والرز والشاي والرز والطحين الأبيض، والزيت النباتي ورب البندورة بحسب الاعتمادات الموضوعة لهذه الغاية، ووصلت من جهة أخرى كميات من الأدوية الزراعية بقيمة تقارب 12 مليون ليرة، و886 مليون ليرة للإطارات تم فتح اعتماداتها لاحقاً، وتجاوزت الاعتمادات المفتوحة من المؤسسة العامة للتجارة الخارجية لغاية الربع الثالث من العام الجاري قيمة الخطة، حيث تضمنت خطة المؤسسة مبلغ 24.2 مليار ليرة لعام 2014 تقريباً، على حين وصل إجمالي الاعتمادات المفتوحة للمواد قيمة 55.7 مليار ليرة، أغلبها لمواد غذائية، وتوزعت الاعتمادات على مواد متنوعة بقيمة 2.8 مليار ليرة للعدس المجروش و2.1 مليار ليرة عدس حب و330.2 مليون ليرة رب بندورة و4.8 مليارات ليرة زيت نباتي و780.3 مليون ليرة فروج مجمد و1.7 مليار ليرة، تونا شقف و4.7 مليارات سمنة نباتية و3.8 مليارات ليرة طحين ابيض ونحو 1.8 مليار ليرة شاي و6.3 مليارات ليرة رز و16.2 مليار ليرة للسكر الأبيض ونحو 5.4 مليارات ليرة أدوية الطب البشري وأجهزة طبية بقيمة 32.4 مليون ليرة، وتنفذ المؤسسة باقي قيمة هذه الاعتمادات تباعا بالنسبة للأدوية والمستلزمات الطبية التي نفذت منها حتى اللحظة بنسبة 86% وبقيمة 2.1 مليار ليرة، من أدوية الطب البشري وبقيمة 1.1 مليار ليرة للأدوية السرطانية و230 مليون لقاح بيطري، على حين رفعت اعتمادات اللقاح البشري من 1.8 مليار إلى 2.3 مليار ليرة وترفع اعتمادات حليب الأطفال من 66 مليون ليرة إلى 957 مليون ليرة.


• الأربعاء 3\12\2014:
دولار أمريكي:
                    البنك المركزي: مبيع 175.38 .......... شراء 174.33
                       سعر السوق: مبيع  203.5   .......... شراء 201.5
يورو:
                    البنك المركزي: مبيع 217.12 .......... شراء 215.61
                       سعر السوق: مبيع 252      ........... شراء 247
ريال سعودي:
                    البنك المركزي: مبيع 46.75  .......... شراء 46.43
                       سعر السوق: مبيع 55        .......... شراء 54
درهم إماراتي:
                    البنك المركزي: مبيع 47.77  .......... شراء 47.44
                       سعر السوق: مبيع 56        .......... شراء 55
دينار أردني:
                    البنك المركزي: مبيع 248.92.......... شراء 247.19
                       سعر السوق: مبيع  285     .......... شراء 280
الليرة التركية:
                       سعر السوق: مبيع  93       .......... شراء 91
جنيه مصري:
                    البنك المركزي: مبيع 24.52    .......... شراء 24.35

غرام الذهب: عيار21 (1غرام): 6700 ل.س
                 عيار18 (1غرام): 5743 ل.س
أوقية الذهب: 238000 ل.س
الليرة الذهبية السورية: 54500 ل.س
الليرة الذهبية عيار 22: 55900 ل.س
الليرة الذهبية عيار 21: 53400 ل.س

لتر البنزين :  135 - 280 ل.س
لتر المازوت: 80 - 200 ل.س
اسطوانة الغاز: 1400 - 5000 ل.س

خزان الماء سعة 1000 لتر: 3000 ل.س
الخبز الحكومي 1كغ: 25 - 100  ل.س
الخبز السياحي 1كغ : 160 ل.س
الطحين 1كغ: 100 ل.س

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة