تقرير شام الاقتصادي 30-11-2014

30.تشرين2.2014

في هذا التقرير:
• سياسي ألماني يطالب باستقبال عدد أكبر من اللاجئين السوريين.
• بدعوى ارتباط الكثير منهم بداعش: الجزائر تفرض تأشيرة دخول مسبقة على السوريين.
• حكومة الأسد توقف استيراد الموز من لبنان.
• محروقات تعتزم استيراد 5500 طن من الغاز لتغطية حاجة السوق.
• تذبذب بقيمة 3 ليرات في سعر الدولار محلياً.
• تخفيض الرسوم للراسبين بالسنة الأخيرة في التعليم الموازي.
• أسعار الذهب والعملات والمحروقات ليوم الأحد 30\11\2014

• دعا رئيس الكتلة البرلمانية للحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك في الائتلاف الحاكم توماس أوبرمان الحكومة الألمانية لاستقبال عدد أكبر من اللاجئين السوريين الفارين من بلادهم بسبب الحرب هناك، وقال في مقابلة مع إذاعة "دويتشلاند فونك" إن عددا كبيرا من السوريين يمتلكون مستوى تعليميا عاليا، كما يمكن لأطفالهم تعلم اللغة الألمانية بسرعة، وأضاف السياسي الاشتراكي قائلا: إن هذه فرصة كبيرة لنا، أن يجد هؤلاء الناس وطنا لهم في ألمانيا، بحسب وكالة الأنباء الألمانية، وأوضح القيادي في الحزب الاشتراكي الديمقراطي أن بلاده بحاجة إلى هؤلاء كما أنها بحاجة للقوى العاملة بسبب التغيير الديموغرافي في تركيبة السكان، حسب قول أوبرمان.


• قررت وزارة الخارجة الجزائرية فرض تأشيرة دخول "الفيزا" على السوريين الراغبين بدخول الجزائر، بذريعة أن معظم السوريين الذين دخلوا الجزائر بصورة غير شرعية، اتضح أنهم على صلة بتنظيم "الدولة الإسلامية"، وتعد الجزائر من الدول القليلة التي كانت تسمح للسوريين بدخولها دون الحاجة إلى إذن مسبق من ممثلياتها الدبلوماسية "تأشيرة دخول"، ونقلت صحيفة "النهار" الجزائرية، عن مصدر مقرّب من وزارة الخارجية إن الأخيرة قررت فرض التأشيرة على جميع الرعايا السوريين الراغبين في دخول الجزائر، وقال المصدر إن وزارة الخارجية الجزائرية ستقوم بتبليغ نظيرتها السورية بقرار فرض التأشيرة، مُرجعاً القرار إلى أسباب وظروف أمنية بحتة على صلة بالأمن القومي للجزائر، على خلفية تزايد أعداد السوريين الذين تم ضبطهم على الحدود الشرقية للجزائر متلبسين بدخول التراب الوطني بطريقة غير شرعية، حسب وصف المصدر، وأضاف المصدر بأن القرار جاء بعد تسجيل تزايد أعداد المهاجرين السوريين غير الشرعيين الذين تم ضبطهم على الحدود البرية بين الجزائر وتونس أو الجزائر وليبيا، وعقّب المصدر بأن أغلب المهاجرين غير الشرعيين الوافدين من سوريا، تبين من خلال التحقيق معهم أن لهم صلات مباشرة أو غير مباشرة مع تنظيمات إرهابية ناشطة في سوريا، وبالأخص تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق وبلاد الشام، المعروف باسم "داعش".


• بدأت حكومة الأسد بتنفيذ قرار وقف استيراد الموز اللبناني اعتباراً من 21 تشرين الثاني (نوفمبر) الجاري، ليندرج ضمن القرارات الأخرى التي اتخذتها حكومة الأسد أخيراً لحماية إنتاجها المحلي، ووفق صحيفة "النهار" اللبنانية، شكل هذا القرار صدمة بالنسبة للمزارعين والعاملين في زراعة الموز، فتوقف بعضهم عن قطف المحصول، كما توقفت مراكز التوضيب عن استقبال الكميات المطلوبة منه، فضلاً عن الشاحنات المبردة التي كانت تنقل الإنتاج إلى سورية، وقال رئيس جمعية المزارعين، أنطوان الحويك: إن اتفاق التيسير العربي الذي أبرم في 2005، حرر عمليات التبادل التجاري بين لبنان والدول العربية، فأصبح الموز اللبناني يتدفق إلى الأسواق السورية دون قيود، لتبلغ الصادرات 60% من إجمالي الإنتاج، خصوصاً أن سورية فرضت رسوماً مرتفعة على الموز المستورد من دولة أخرى، وأشار الحويك إلى أن 95 ألف طن من الموز اللبناني دخل سورية في 2010، قبل أن تتراجع الصادرات إلى 40 – 50 ألف بفعل اندلاع الحرب في 2011، ما حضّ الجهات المعنية على محاولة إيجاد أسواق أخرى للتصريف، فاقتصرت حصة الأردن على 10 آلاف طن، وأوضح الحويك أن الحل سياسي بامتياز، مرجحاً أنه تم اتخاذ القرار من أجل دعم الإنتاج المحلي ومنع العملة السورية من الانهيار.


• أكد مصدر مسؤول، أن الشركة السورية لتوزيع وتخزين المواد البترولية "محروقات"، تعتزم استيراد كمية من الغاز السائل تبلغ 5500 طن لتغطية حاجة السوق المحلي من المادة، وهذه الكمية ستقوم "محروقات" حال استلامها بتوزيعها لمعالجة الاختناقات التي تشهدها المادة في الوقت الراهن في ظل ازدياد الطلب عليها، وبحسب صحيفة "الوطن" المحلية، فإنه على الرغم من أن الكميات التي تقوم وزارة النفط التابعة لحكومة الأسد بتأمينها للمواطنين مهمة ويجري توزيعها عبر مراكز حكومية وعبر عدد من معتمدي القطاع الخاص، إلا أن عامل الاتجار غير المشروع بالمادة من قبل بعض المعتمدين الذين يقومون باحتكار الكميات التي يستلمونها من مراكز التعبئة الرئيسية ومعامل الإنتاج ساهم إلى حدّ كبير في حدوث الاختناقات الحالية على المادة، ولا يزال البعض من هؤلاء المعتمدين يقومون ببيعها بأسعار تتراوح بين 2500 – 3000 ليرة للأسطوانة في دمشق، في وقت تغيب فيه أعين الرقابة التموينية عن السوق ولا تكترث لما يحصل من اتجار بات في ظاهره مشروعاً أمام العيان، ناهيك عن التلاعب بوزن الأسطوانة وبيعها بأقل من وزنها بثلاثة إلى أربعة كيلو غرامات.


• شهدت أسعار الدولار تذبذباً باختلاف مكاتب الصرافة والمحافظات، صباح اليوم الأحد، وتراوح مبيع الدولار باختلاف مكاتب الصرافة، بين 205 و208 ليرات، فيما واصل الدولار الرسمي صعوده حسب نشرات مصرف سوريا المركزي اليومية، ووصل مبيع الدولار الرسمي إلى 174.88 ليرة، بدوره، وصل سعر مبيع الدولار في مكاتب الصرافة المُرخصة إلى 193 ليرة، حسب السعر المُحدد من جانب المركزي، لكن الكثير من المتعاملين يؤكدون صعوبة الحصول على الدولار بالسعر المُدعوم، وكانت اتهامات طالت المركزي، في الأسبوع الماضي، بأنه لم ينفذ تعهده ببيع شريحة من 150 مليون دولار لمكاتب الصرافة والمصارف، بغية دعم الليرة، لكن المركزي نفى تلك الاتهامات مطالباً شريحة التجار والصناعيين بتقديم طلباتهم للحصول على دولار بسعر تمييزي، لدراستها، حسب زعمه.


• وافق "مجلس التعليم العالي" على تخفيض الرسوم للطالب الراسب في السنة الأخيرة بمرحلة الإجازة في نظام التعليم الموازي، والسوري غير المقيم، والعرب، والأجانب، حيث تم تحديد رسم الخدمات الجامعية بـ25% من قيمة الرسم المطلوب من هؤلاء الطلاب، إذا كان عدد المقررات التي يحملها لا يزيد عن 4 مقررات، ووفق وكالة أنباء النظام "سانا"، وافق المجلس خلال جلسته الثانية للعام الدراسي 2014 – 2015 على إعلان مفاضلة لملء الشواغر في مفاضلتي السوري غير المقيم والطلاب العرب والأجانب، مع مراعاة تكافؤ الفرص بالنسبة للطلاب الذين قبلوا في المفاضلة الخاصة بهم، على أن تحدد المواعيد وأماكن التقديم بإعلان يصدر عن "وزارة التعليم العالي"، ولفت "مجلس التعليم العالي" إلى أنه لا يحق للطالب المقبول في الجامعة على أساس مفاضلة التعليم الموازي، وقام بالتحويل لجامعة أخرى وفق نظام التعليم العام، بالعودة إلى الجامعة التي قبل فيها أول مرة إلا وفقاً لنظام التعليم الموازي، فيما أجاز لطالب الدراسات العليا في كليات الطب تغيير قيده من الاختصاص المقبول فيه إلى اختصاص التخدير والإنعاش أو الأشعة وفق الشروط الخاصة بذلك.


• الأحد 30\11\2014:
دولار أمريكي:
                    البنك المركزي: مبيع 174.88 .......... شراء 173.83
                       سعر السوق: مبيع  206      .......... شراء 203
يورو:
                    البنك المركزي: مبيع 217.87 .......... شراء 216.35
                       سعر السوق: مبيع 255      ........... شراء 250
ريال سعودي:
                    البنك المركزي: مبيع 46.61  .......... شراء 46.21
                       سعر السوق: مبيع 54        .......... شراء 53
درهم إماراتي:
                    البنك المركزي: مبيع 47.64  .......... شراء 47.3
                       سعر السوق: مبيع 55.5     .......... شراء 54.5
دينار أردني:
                    البنك المركزي: مبيع 248.21.......... شراء 246.48
                       سعر السوق: مبيع  288     .......... شراء 284
الليرة التركية:
                       سعر السوق: مبيع  90       .......... شراء 88
جنيه مصري:
                    البنك المركزي: مبيع 24.48  .......... شراء 24.31

غرام الذهب: عيار21 (1غرام): 6550 ل.س
                 عيار18 (1غرام): 5615 ل.س
أوقية الذهب: 238000 ل.س
الليرة الذهبية السورية: 54500 ل.س
الليرة الذهبية عيار 22: 55900 ل.س
الليرة الذهبية عيار 21: 53400 ل.س

لتر البنزين :  135 - 280 ل.س
لتر المازوت: 80 - 200 ل.س
اسطوانة الغاز: 1400 - 5000 ل.س

خزان الماء سعة 1000 لتر: 3000 ل.س
الخبز الحكومي 1كغ: 25 - 100  ل.س
الخبز السياحي 1كغ : 160 ل.س
الطحين 1كغ: 100 ل

الأكثر قراءة