تقرير شام الاقتصادي 4-12-2014

04.كانون1.2014


في هذا التقرير:
• الحكومة الألمانية تزيد مساعدتها للاجئين السوريين بمقدار 40 مليون يورو.
• برنامج الأغذية العالمي يطلق حملة تبرعات عبر الأنترنت لمساعدة اللاجئين السوريين.
• روسيا ونظام الأسد يبحثان زيادة حجم تبادل المنتجات الزراعية.
• اللجنة الاقتصادية في حكومة الأسد توافق على استيراد الصناعيين للمازوت براً.
• انخفاض أرباح المصارف الخاصة إلى 18 مليار ليرة خلال 9 أشهر.
• ارتفاع أسعار السيارات المستعملة إلى أكثر من 100%.
• زراعة الأسد تتوقع ارتفاعاً تدريجياً لأسعار زيت الزيتون قريباً.
• أسعار الذهب والعملات والمحروقات ليوم الخميس 4\12\2014

• أعلنت وزارة الخارجية الألمانية اليوم أنها ستقدم مساعدات إضافية للاجئين السوريين في لبنان والأردن وتركيا بقيمة 40 مليون يورو، ونقل بيان للوزارة عن وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير قوله إن ملايين السوريين الذين فروا من بلادهم تحت وطأة حرب دامية يحتاجون إلى مساعدات خارجية، وليس من المعقول أن تجوع عائلات سورية وتتعرض لموجات البرد بسبب نفاد موارد منظمات الإغاثة، ولفت الوزير إلى أن المجموعة الدولية تعهدت في (بيان برلين) الذي وقع في 28 أكتوبر الماضي بعدم ترك اللاجئين السوريين لوحدهم في محنتهم، وهذا البيان يجب أن تتبعه أفعال، وأوضح شتاينماير أن ألمانيا ستعطي الضوء الاخضر لصرف مبلغ فوري بقيمة 15 مليون يورو لتأمين الحاجات الغذائية للاجئين السوريين في الأردن ولبنان وتركيا، إضافة إلى 25 مليون يورو لتحضير هؤلاء اللاجئين ومعسكرات ايوائهم لفصل الشتاء وتطعيمهم ضد أمراض محتملة.


• أطلق برنامج الأغذية العالمي حملة تبرّعات على شبكات التواصل الاجتماعي لجمع مبلغ 64 مليون دولار الضروري لاستئناف المساعدة الغذائية بأسرع وقت ممكن لـ 1.7 مليون لاجئ سوري، وقالت مديرة برنامج الأغذية آرثرين كوزان في بيان: إن كل دولار يمكن أن يشكّل فرقاً، ويكفي فقط أن يُعطي كل من 64 مليون شخص دولاراً واحداً، ودُعي متصفحو الأنترنت إلى تناقل هذا النداء على كل شبكات التواصل الاجتماعي مع كتابة عبارة "دولار للاجئين السوريين"، ويمكن أن تُقدّم الهبات عبر الموقع الإلكتروني لبرنامج الأغذية العالمي، وكانت الوكالة الأممية أعلنت الاثنين الماضي تعليق برنامجها للمساعدات الغذائية التي تتم بواسطة قسائم شراء لمئات آلاف اللاجئين السوريين الذين يعيشون في ظروف بائسة في الأردن ولبنان وتركيا والعراق ومصر، ويحتاج البرنامج الذي يتّخذ من روما مقراً له إلى 64 مليون دولار لاستئناف مساعدته حتى كانون الأول (ديسمبر) الجاري.


• ناقشت روسيا ونظام الأسد أمس الأربعاء، سبل زيادة حجم التبادل التجاري للمنتجات الزراعية بينهما خلال اجتماع لمسؤولي البلدين في موسكو، ووفق موقع "روسيا اليوم" الالكتروني، أكد وزير الزراعة الروسي، نيكولاي فيودوروف، أن بلاده مهتمة بزيادة حجم واردات الفواكه والخضروات السورية إلى السوق الروسية، ومن جانبه، أكد وزير التجارة وحماية المستهلك في حكومة الأسد، حسان صفية، أن بلاده تتطلع إلى زيادة حجم صادرات الحبوب الروسية، والجدير بالذكر، أن شحنة سورية في 17 تشرين الثاني (نوفمبر) انطلقت باتجاه روسيا، على خط الكوردور البحري الأخضر، محملة بـ800 طن من الحمضيات السورية المتنوعة الأصناف، ضمن 30 حاوية شحن مبردة، على متن باخرة شحن انطلقت من "مرفأ اللاذقية" لتقطع مدة عشرة أيام تقريباً لتصل إلى "مرفأ نوفور اسيسيك" الروسي.


• وافقت اللجنة الاقتصادية في رئاسة حكومة الأسد على السماح للصناعيين باستيراد مادة المازوت براً لصالح المنشآت الصناعية، وذلك بعد أن كان الاستيراد محصوراً عبر الموانئ البحرية فقط، على أن تخضع عمليات الاستيراد بموجب الموافقة لتعليمات وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية بخصوص ترشيد الاستيراد، وفيما يتعلق بالضوابط التي وضعت بالاتفاق بين وزارتي النفط والثروة المعدنية والاقتصاد والتجارة الخارجية التابعتان لحكومة الأسد بالنسبة للاستيراد براً، وعبر الصهاريج من دول الجوار، فهي لا تختلف عن التعليمات الصادرة بخصوص الاستيراد بحراً، إلا أن تعديلات طفيفة أجريت على التعليمات والضوابط السابقة نظراً لاختلاف طبيعة الاستيراد، وفق صحيفة "الوطن" المقربة من النظام، وأشارت الضوابط إلى أن يكون الصهريج المحمل بالمادة لديه بطاقة وكيل مصدقة رسمياً في حال كان الصهريج أجنبياً أو بمعنى آخر غير محلي، بالإضافة إلى حصول الصهاريج على موافقة مسبقة من قبل شركة محروقات تسمح لها بنقل مادة المازوت من دول الجوار إلى الداخل السوري، على أن تخرج من الأراضي السورية وهي فارغة بعد تقديم هذه الموافقة المذكورة إلى الأمانة الجمركية المختصة.


• أظهرت البيانات المالية الربعية للمصارف انخفاضاً في صافي ربح المصارف الخاصة الأربعة عشر إلى 18.15 مليار ليرة سورية، خلال الفترة الممتدة من بداية العام وحتى نهاية أيلول الماضي من العام الجاري، بينما كانت قد بلعت 36.98 مليارا ليرة في الفترة نفسها من العام الماضي، وبحسب صحيفة "الوطن" المقربة من النظام، فقد حققت المصارف الإسلامية الثلاثة العاملة في السوق المحلية ربحاً صافياً تجاوز 2.87 مليار ليرة سورية خلال تسع الأشهر الأولى من العام الجاري، مقارنة بأكثر من 9.5 مليار ليرة في الفترة نفسها من العام الماضي، علماً أن هذه المصارف هي "بنك سورية الدولي الإسلامي" و"بنك الشام الإسلامي" و"بنك البركة سورية"، أما عن المصارف التقليدية الأحد عشر، فقد سجلت ربحاً صافياً إجمالياً تجاوز 15.28 مليار ليرة سورية، في تسع الأشهر الأولى من العام الجاري، مقارنة بـ27.5 مليار ليرة سورية تقريباً خلال الفترة نفسها من العام الماضي. علماً بأن جميع المصارف حققت أرباحاً صافية خلال الفترة المدروسة باستثناء ثلاثة منها، وعن أسباب انخفاض الأرباح الصافية، رأى مصرفيون أن الموضوع مرتبط أولاً بالمؤونات والاحتياطات التي يتم اقتطاعها من أجل أغراض المخاطرة وضمان سلامة المركز المالي للمصارف، إلى جانب ارتفاع كتلة النفقات غير الاستثمارية، وخاصة المتعلقة بالرواتب والأجور بعد إلزام "المصرف المركزي" المصارف باستقدام موظفين لإتمام الهيكلية الوظيفية للمصارف، ومن الأسباب عدم وجود مرجعيات لضبط المصاريف التي تقوم بها المصارف والتي تخفض أرباحها، في ظل تراجع في إيرادات المصارف بسبب الظروف.


• شهدت أسعار السيارات المستعملة ارتفاعا وصل في بعضها إلى أكثر من 100% عما كانت عليه قبل الأزمة، وخاصة لدى السيارات الكورية والتي تعتبر الأكثر رواجاً ومبيعاً في الأسواق نظراً لاعتدال أسعارها وحاجتها من الوقود ووفرة قطع غيارها، وبحسب صحيفة "الوطن" المقربة من النظام، بات معظم مكاتب بيع السيارات المستعملة في دمشق وريفها، يتوزع ضمن مدينة دمشق في منطقة المزرعة والزاهرة الجديدة والمنطقة الصناعية وبعض المناطق الآمنة في ريف دمشق، مثل الكسوة وجرمانا وصحنايا، وفي رصد لبعض أسعار السيارات المستعملة، سجلت سيارة كيا ريو موديل 2010 (كاملة المواصفات) نحو 1.5 مليون ليرة في حين كان يتراوح سعرها سابقاً بين 650-750 ألف ليرة، وتجاوز سعر سيارة كيا فورتي مليوني ليرة بعد أن كان يقترب سعرها من المليون ليرة، وكذلك سيارات الهونداي نوع فيرنا تجاوز سعرها مليون ليرة بعد أن كانت بحدود 500-600 ألف ليرة، وسيارة الأفانتي أصبح سعرها يتراوح بين 1.5-2 مليون ليرة حسب سنة صنعها والمواصفات التي تتمتع بها بعد أن كانت تباع سابقاً بين 800-900 ألف ليرة، في حين سجلت السيارات القديمة ارتفاعات أقل مثل سيارة نيسان موديل 1983 أصبح سعرها نحو 500 ألف، وسيارة مازدا 929 والتي تعود لسنة الصنع نفسها فوصل سعرها إلى نحو 600 ألف ليرة.


• توقع مدير مكتب الزيتون في وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي التابعة لحكومة الأسد، مهند ملندي، أن تشهد الأسعار ارتفاعاً تدريجياً خلال الفترة القادمة، فالأزمة رفعت تكلفة إنتاج زيت الزيتون من 75 ليرة للكيلو قبل الأزمة إلى 350 ليرة في أثنائها، أي بمعدل ارتفاع 467%، وبيّن ملندي أن المبيع ارتفع من 150 ليرة قبل الأزمة إلى 500 ليرة في أثنائها، أي بمعدل ارتفاع 333%، وبالتالي انخفض هامش الربح من 100% قبل الأزمة إلى 43%  في أثنائها، وذلك بسبب ظروف النقل واحتكار التجار للزيت، وأوضح ملندي أن كامل الكمية التي تم طرحها في الأسواق المحلية من مادتي الزيتون وزيت الزيتون تعادل نحو 60% من إنتاج هذا المحصول الزراعي المهم، الذي يؤمن دخلاً تقديرياً سنوياً يصل إلى نحو 48 مليار ليرة، وأكد ملندي أن الهطلات المطرية الأخيرة في معظم الأراضي السورية، وخاصة في مناطق إنتاج الزيتون، سيكون لها الدور الكبير في زيادة نسبة استخلاص الزيت من ثمار الزيتون، وارتفاع مؤشر التقديرات النهائية للموسم الزراعي الحالي والمقدر بـ75 ألف طن زيت و450 – 500 ألف طن ثمار.


• الخميس 4\12\2014:
دولار أمريكي:
                    البنك المركزي: مبيع 176.34 .......... شراء 175.28
                       سعر السوق: مبيع  205.5   .......... شراء 203.5
يورو:
                    البنك المركزي: مبيع 217.12 .......... شراء 215.61
                       سعر السوق: مبيع 255      ........... شراء 250
ريال سعودي:
                    البنك المركزي: مبيع 47.01  .......... شراء 46.68
                       سعر السوق: مبيع 55        .......... شراء 54
درهم إماراتي:
                    البنك المركزي: مبيع 48.03  .......... شراء 47.7
                       سعر السوق: مبيع 56        .......... شراء 55
دينار أردني:
                    البنك المركزي: مبيع 250.28.......... شراء 248.58
                       سعر السوق: مبيع  290     .......... شراء 285
الليرة التركية:
                       سعر السوق: مبيع  93       .......... شراء 91
جنيه مصري:
                    البنك المركزي: مبيع 24.67  .......... شراء 24.5

غرام الذهب: عيار21 (1غرام): 6700 ل.س
                 عيار18 (1غرام): 5743 ل.س
أوقية الذهب: 238000 ل.س
الليرة الذهبية السورية: 54500 ل.س
الليرة الذهبية عيار 22: 55900 ل.س
الليرة الذهبية عيار 21: 53400 ل.س

لتر البنزين :  135 - 280 ل.س
لتر المازوت: 80 - 200 ل.س
اسطوانة الغاز: 1400 - 5000 ل.س

خزان الماء سعة 1000 لتر: 3000 ل.س
الخبز الحكومي 1كغ: 25 - 100  ل.س
الخبز السياحي 1كغ : 160 ل.س
الطحين 1كغ: 100 ل.س

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة