تقرير شام الاقتصادي 8-06-2020

08.حزيران.2020

سجّلت الليرة السورية الإثنين 8 حزيران/ يونيو، تدهوراً قياسياً جديداً لتتخطى عتبة 3500 ليرة مقابل الدولار حيث وصلت ظهر اليوم إلى ما يقارب الـ 3900 وهو سعر تاريخي لتعود وتتراجع نسبياً ضمن حالة التذبذب والانهيار للعملة السورية بشكل كبير ومتسارع في الآونة الأخيرة.

وبعد أنّ لامست الليرة حاجز الـ 4000 انخفض سعر الدولار الأميركي مقابل الليرة السورية بشكل نسبي مسجلاً 3200 في دمشق، وسط تسارع حدة انهيار الليرة السورية.

فيما بلغ سعر صرف الدولار في إدلب ما بين 3010 ليرة شراء، و3020 ليرة مبيع، كما الحال في ريف حلب الشمالي، وفقاً لما أوردته مصادر اقتصادية متطابقة، وبلغت الليرة التركية في إدلب ما بين 495 ليرة شراء، و493 ليرة مبيع، بحسب أسعار الصرف اليوم الاثنين.

ويشكل هذا الانهيار الاقتصادي المتجدد الذي يتفاقم عوائق جديدة تضاف إلى مصاعب الحياة اليومية والمعيشية للسكان في الشمال السوري لا سيّما النازحين مع انخفاض قيمة العملة المنهارة وسط انعدام لفرص العمل في ظلِّ ظروف معيشية “مزرية”.

وأبقى المصرف المركزي على سعر صرف الليرة السورية أمام العملات الأجنبية، مسجلاً سعر 704 ليرات للدولار الأمريكي، 762 ليرة سورية لليورو، في حين ثبت سعر الحوالات الخارجية على سعر 700 ليرة سورية للدولار الأمريكي الواحد.

وأصدرت جمعية الصاغة في دمشق نشرتها ليوم الاثنين 8 حزيران، لترفع سعر غرام الذهب عيار 21، من 95,000 ل. س، إلى 105,000 ل. س للمبيع و 104,500 ل.س للشراء، من جانبها قالت مصادر اقتصادية أن تسعيرة الذهب سجّلت ارتفاعاً كبيراً، حيث ارتفع سعر الغرام، عيار 21 قيراط، 130000 ألف ليرة في السوق السوداء.

ويأتي هذا الارتفاع القياسي بالتزامن مع تدهور كبير بسعر صرف الليرة السورية، حيث خسرت الليرة السورية منذ بداية الأسبوع الحالي وحتى الآن أكثر من 30% من قيمتها، ووصل أعلى سعر صرف للدولار خلال تداولات اليوم في إدلب إلى 1950 ليرة سورية.

وعلى الصعيد المعيشي رصدت مصادر اقتصادية تضاعف أسعار المواد الغذائية بنسبة 500 بالمئة وهي نسبة جنونية شملت أسعار الحبوب من رز وبرغل والزيوت النباتية والسكر والحلويات والمعجنات وكافة المعلبات والمنظفات والمعقمات وغيرها ارتفعت بشكلٍ ملحوظ، فيما يدعي إعلام النظام انخفاض ملموس في الأسعار الأمر الذي نفاه سكان مناطق النظام من خلال التعليقات ضمن الصفحات الموالية.

تجدر الإشارة إلى أنّ صفحات موالية باتت تنشر عشرات المواد الغذائية الأساسية صمن لائحة أسعار ترتفع بشكل يومي إذ تضاعفت معظم الأسعار في مناطق سيطرة النظام وسط عجز الأخير عن تأمين السلع والخدمات الأساسية مما يزيد الوضع المعيشي تدهوراً كبيراً على حساب ميزانية الدولة التي جرى استنزافها في الحرب ضدِّ الشعب السوري.

هذا وتوقفت الكثير من المحال الغذائية عن عملية البيع والشراء في معظم المناطق السورية كما توقفت محال الصرافة والحوالات المالية عن العمل وعن استلام وتسليم الحوالات المالية بسبب الارتفاع الجنوني لسعر صرف الدولار.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة