تقرير شام الاقتصادي 9-05-2020

09.أيار.2020

شهد سعر صرف الليرة السورية، اليوم السبت 9 مايو/ أيار، تدهوراً جديداً خلال تعاملات الأسواق ليتخطى عتبة قياسية متدنية في العاصمة دمشق. أما في الشمال المحرر فكان تراجع الليرة، نوعياً، حسبما رصده موقع "اقتصاد" المحلي.

وسجل سعر صرف الدولار في العاصمة السورية دمشق ارتفاعاً بقيمة 20 ليرة، ليصبح ما بين 1410 ليرة شراء، و1420 ليرة مبيع، وهذا أعلى سعر للدولار في دمشق، على الإطلاق خلال مراحل انهيار الليرة السورية.

وفي الشمال السوري المحرر ارتفع الدولار في إدلب، 60 ليرة، ليصبح ما بين (1446 – 1450) ليرة شراء، و(1455 – 1460) ليرة مبيع. وتراوحت التركية ما بين 197 ليرة شراء، و202 ليرة مبيع.

وبالانتقال إلى ريف حلب الشمالي، ارتفع الدولار، 65 ليرة، ليصبح ما بين 1445 ليرة شراء، 1455 ليرة مبيع، أما في حلب، المدينة فارتفع الدولار، 25 ليرة، ليصبح ما بين (1400 – 1410) ليرة شراء، و(1410 – 1415) ليرة مبيع.

فيما ارتفع الدولار في تل أبيض، في المنطقة الشرقية 20 ليرة، ليصبح ما بين 1405 ليرة شراء، و1410 ليرة مبيع. فيما ارتفعت التركية إلى 196 ليرة شراء، و199 ليرة مبيع، وفي شرقي دير الزور، ارتفع الدولار، 25 ليرة، ليصبح ما بين 1410 ليرة شرا، و1420 ليرة مبيع.

من جانبها رفعت جمعية الصاغة في دمشق، تسعيرة الذهب الرسمية، لتسجل عتبة جديدة غير مسبوقة في تاريخ البلاد، وحسب الجمعية، أصبح غرام الـ 21 ذهب، بـ 62500 ليرة شراء، 63000 ليرة مبيع، كما أصبح غرام الـ 18 ذهب، بـ 53500 ليرة شراء، 54000 ليرة مبيع.

ويشير موقع "اقتصاد" إلى أنّ الصاغة في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام لا يتقيدون في معظم الأحيان، بالتسعيرة الرسمية، ويتحايلون عليها، بطرق مختلفة، نظراً لعدم قناعتهم بمصداقية هذه التسعيرة في ظل الانهيار المتواصل لقيمة الليرة.

في حين لم تشر الجمعية إلى سعر الأونصة الذي اعتمدته، تجنباً لأية إشارة تتعلق بانهيار سعر صرف الليرة السورية، غير المسبوق، لكن بالاعتماد على سعر الأونصة العالمي، مساء الجمعة، يمكن أن نستنتج أن الجمعية احتسبت "دولار الذهب" بـ 1314 ليرة سورية.

وما يزال "دولار الذهب" المُعتمد من الجمعية بعيداً جداً عن سعر الدولار الرائج في السوق، والذي تجاوز عتبة الـ 1400 ليرة، في العاصمة دمشق. ونتيجة لذلك، يرى العاملون في مجال الصاغة أن التسعيرة الرسمية غير عادلة بالنسبة لهم.

وبالانتقال إلى إدلب، أبقت نقابة الصاغة تسعيرة غرام الـ 21 ذهب بـ 46.80 دولار للشراء، و47 دولار للمبيع، وحصرت النقابة عملية المبيع بالدولار فقط بسبب التخبط والانهيار الذي تشهده الليرة السورية.

هذا وهاجم موقع "أخبار سورية الاقتصادية" الموالي، وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك التابعة للنظام، في تقريرٍ له، بسبب موجة ارتفاع الأسعار التي بلغت ذروتها في رمضان.

وأبقى المصرف المركزي على سعر صرف الليرة السورية أمام العملات الأجنبية، مسجلاً سعر 704 ليرات للدولار الأمريكي، 762 ليرة سورية لليورو، في حين ثبت سعر الحوالات الخارجية على سعر 700 ليرة سورية للدولار الأمريكي الواحد.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة