الإرهابي حسن : الهزيمة ستلحق بداعش و المسألة هي مسالة وقت ونحن لسنا مستعجلين !؟

10.حزيران.2015

وصف الإرهابي حسن نصر الله زعيم مليشيا الإرهاب حزب الله بأن بدأ المعارك بين الحزب و تنظيم الدولة و ابتداء الأخير به هو "أفضل" من يبدتي هو ، مؤكداً كماعادته التي جرى على تكرارها طوال السنوات الأربع الماضية من حربه ضد الشعب السوري بأن النصر سيتحقق .

اكد الإرهابي حسن ، في كلمة متلفزة ، انه في الايام القليلة الماضية حصلت انجازات كبيرة في القلمون وان "القمم العالية والجبال الشامخة اصبحت كلها تحت سيطرة الجيش السوري و المقاومة واصبحت لديهم السيطرة المطلوبة والكافية على مختلف بقية الجرود" .

وقال: " في جرود عرسال حصل تقدم في الايام الماضية ولحقت هزيمة حقيقية ونكراء بجبهة النصرة"، مشيراً الى ان "هناك بعض الناس في لبنان يعملون على مساعدة جبهة النصرة معنويا ونفسيا واعلاميا لكن هذا المسار مستمر".

وقال ان "التطور المهم هو بدء المعركة والمواجهة مع داعش ولا بأس انهم هم الذين بادرونا بالقتال، فعلى المستوى النفسي والمعنوي والديني ان تبدأنا جماعة بقتال افضل لنا من ان نبدأها نحن بقتال".

ولفت الى انهم بالامس هاجموا "بمئات المقاتلين وعدد كبير من الاليات العسكرية عدة مواقع لنا في جرود رأس بعلبك عند الحدود اللبنانية السورية ، يعني انهم لم يهاجموا من جهة عرسال والقلمون في الجبهة المفتوحة ممكن انهم افترضوا ان هذه الجبهة هادئة وان بامكانهم ان يستفيدوا من عنصر المفاجئة ويعملوا على احتلال مواقعنا والسيطرة على مواقع حساسة جدا ومؤثرة بالنسبة للحدود اللبنانية-السورية وخصوصا بالنسبة لبلدتي القاع ورأس بعلبك وايضا التوسع في المنطقة ووصل بعض المناطق ببعضها البعض"، لافتاً الى ان "الهجوم في الامس كان له استهدافات عديدة سواء على المستوى النفسي المعنوي الاعلامي او على المستوى العسكري والميداني".

وتابع : " المقاومون تصدوا بكل شجاعة اوقعوا عشرات المسلحين من داعش قتلى وجرحى ودمروا عددا من آلياتهم وعادوا خائبين مهزومين مخلفين عددا من قتلاهم في ارض المعركة بطبيعة الحال المقاومة وهي تقاتل في اشرس المعارك قدمت عددا من مجاهديها شهداء في هذه المعركة".

واكمل: " المعركة مع داعش في القلمون قد بدات وفي السلسلة الشرقية والحدود اللبنانية السورية وسنواصلها ونحن مصممون على انهاء هذا الوجود الارهابي التكفيري الخبيث عند حدودنا مهما غلت التضحيات وهذا بالنسبة لنا امر محسوم ،حدة المعارك حجم التضحيات والتوهين الاعلامي والتواطئ الاعلامي الضغط الذي يحصل هنا وهناك".

واكد ان "الهزيمة ستلحق بهؤلاء المسألة هي مسالة وقت ونحن كما قلت في اكثر من مناسبة لسنا مستعجلين ونحن نعمل بالهدوء المطلوب لنحقق هذا الهدف وهذه الغاية" .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة