تقرير شامل للأحداث العسكرية ليوم الاربعاء 31-12-2014

01.كانون2.2015

الجبهة الجنوبية::
دارات اشتباكات عنيفة جدا بين الثوار وقوات الأسد في حي جوبر شرق العاصمة دمشق استطاع الثوار فيها صد الهجوم العنيف من كل الجبهات وقتلوا وجرحوا عددا كبيرا من قوات الأسد ودمروا دبابة على اطراف الحي، والجدير بالذكر أن الثوار نفوا نفياً قاطعا ان يكون الحي فد سقط في يد الأسد حسبما بث التلفزيون السوري وقالوا انهم لم يتقدموا شبرا واحد داخل الحي، وفي مكان اخر فقد دارت اشتباكات متقطعة بين الثوار وقوات الأسد في مخيم اليرموك وحي التضامن، وأفاد ناشطون بمقتل وجرح عدد من عناصر الاسد والدفاع الوطني بعد اندلاع اشتباك فيما بينهم في حي دف الشوك، وبالتوجه لريف دمشق فقد دارت اشتباكات عنيفة على أطراف بلدتي زبدين وبالا في محاولات من قوات الأسد لاقتحامهما ، كما جرت إشتباكات عنيفة في جرود القلمون الغربي و على جبهات منطقة المرج ، وجرت إشتباكات بين الطرفين على الجبهة الغربية لبلدة الطيبة وأيضا دارت اشتباكات عنيفة في مدينة داريا ، وأيضا دارت إشتباكات أيضا في مدينة الزبداني في محاولة من قبل قوات الاسد لاستعادة السيطرة على حاجزي ضهر القضيب والمزابل.
والى الجنوب في محافظة درعا فقد جرت إشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الأسد على اطراف اللواء 82 بمدينة الشيخ مسكين، واستهدفوا بذقائف الهاون معاقل قوات الأسد في كتيبة المدفعية 285 وفي الملعب البلدي بالبانوراما، وجرت إشتباكات عنيفة بين الثوار والشبيحة في مدينة بصرى الشام.


الجبهة الشمالية::
وتمكن ثوار مدينة حلب من السيطرة على المجبل وعدة مباني أخرى كانت تتحصن بداخلها قوات الأسد في منطقة البريج ، كما استهدفوا بقذائف محلية الصنع معاقل لقوات الاسد في حي العامرية ما أدى لمقتل وجرح عدد منهم، في حين دارت إشتباكات عنيفة في منطقة الملاح وإستهدف الثوار أثناء ذلك معاقل قوات الأسد في المنطقة بقذائف مدفع جهنم والهاون.


الجبهة الوسطى::
جرت اشتباكات عنيفة بين ثوار الريف الحموي وقوات الأسد على حاجز قرية المصاصنة بالريف الشمالي، في حين انسحب الثوار من حاجز الزلاقيات بالريف الشمالي بعد تحريره من قوات الأسد وقتلوا وجرحوا عددا كبيرا منهم (بينهم عناصر مرتزقة أفغان) وأيضا غتنموا أسلحة وذخائر.
في حين اغتال ملثمون قائد كتيبة شهداء الحق الملقب بأبو وائل الحمصي في مدينة تلبيسة بمحافظة حمص وذلك بعد إعلان انضمامه لتجمع ألوية الإيمان بالله في ريف حمص الشمالي، ويعتبر أبو وائل أحد اهم القادة الذين خرجوا من حمص المحاصرة.


الجبهة الغربية::
أطلق الثوار عدد من صواريخ الغراد على عدة اهداف داخل مدينة اللاذقية.


الجبهة الشرقية::
في محافظة الحسكة جرت إشتباكات بين تنظيم الدولة و عناصر حزب عمال الكردستاني في ريف رأس العين ، كما دارت إشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة و المتوسطة بين تنظيم الدولة و قوات الأسد على أطراف قرية قبرعامر.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة