طباعة

التقرير السياسي ليوم الجمعة ٥-٩-٢٠١٤

05.أيلول.2014

المشهد المحلي:
• أعلن مصدر في الائتلاف السوري المعارض، اليوم الجمعة، أن انتخاب رئيس للحكومة المؤقتة التابعة للائتلاف خلفاً لرئيسها المقال أحمد طعمة من المقرر أن يتم في اجتماع الهيئة العامة في 15 أيلول (سبتمبر) الجاري، وذلك بتأخير أكثر من 3 أسابيع عن الموعد المقرر، وفي تصريح لوكالة "الأناضول"، قالت المستشار الإعلامي للائتلاف بهية مارديني إن اجتماع الهيئة العامة القادم من المقرر أن يعقد في 15 الشهر الجاري وسيتم خلاله انتخاب رئيس للحكومة المؤقتة خلفاً لأحمد طعمة الذي أقاله الائتلاف في 22 تموز (يوليو) الماضي، وأضافت أن من أبرز المرشحين لشغل منصب رئيس الحكومة هم إياد قدسي نائب طعمة، وغسان هيتو رئيس الحكومة الأسبق الذي فشل في تشكيل الحكومة قبل طعمة، ومحمد رحال المعارض السوري.
• أعرب قيادي في المعارضة السورية عن قناعته بأن القاهرة منشغلة بأوضاعها الداخلية وأن الحكومة المصرية غير قادرة على التأثير في الصراع السوري في الوقت الراهن، وشدد على أن أي مخرج للأوضاع المتدهورة في سورية يقتضي الخلاص مما وصفه بـ"القيادة السياسية الطائفية" الحاكمة، واستبعد لؤي صافي أن تستطيع القاهرة لعب دور بارز في الأزمة السورية في هذا الوقت، وقال لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء إن مصر دولة محورية في المنظومة العربية، كان يمكن لها أن تلعب دوراً حاسماً في خلق توازنات في المشرق العربي لولا الانقسامات الداخلية التي أضعفتها وحرمتها، كما حرمت شعوب المنطقة، من القيام بمثل هذا الدور.
• أكد الناطق الرسمي باسم "هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديموقراطي المعارضة" في سوريا، منذر خدام، أن هناك مبادرة مصرية قريبة لإيجاد حل للأزمة في سوريا، وقال خدام في تصريح صحفي إن ما نعلمه هو أن هناك مساع مصرية ستبدأ قريباً، وزارنا بهذا الخصوص القائم بأعمال السفارة المصرية في دمشق، لكن الحديث خلال اللقاء لم يتطرق لتفاصيل المبادرة، وإنما دار في العموميات، وركز على المستجدات وخطورة التغييرات في المنطقة وخطورة تنامي الإرهاب، واعتبر خدام أن المبادرة المصرية لحل الأزمة قد تجد تجاوباً، وقال إن مصر تنظر إلى سوريا كجزء من الأمن القومي، وينظرون بشيء من التعاطف مع "الجيش السوري"، ويؤلمهم ما يجري في سوريا، ومن هذا المنطلق ربما تكون مصر مقبولة كوسيط ومقبولة لتفعيل مبادرة، وأعتقد أن النظام يرتاح للدور المصري، وقد تكون دول الخليج فوضت القاهرة بذلك.

المشهد الإقليمي:
• لفت الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي إلى أن اجتماعات الدورة العادية الـ142 لمجلس الجامعة العربية التي ستعقد يوم بعد غد ستعرض ملفات مغايرة، حيث سيعرض على الوزراء تقرير شامل وصريح عن الأوضاع العربية، لإجراء مناقشات مستفيضة من أجل وضع الأسس والقواعد التي تمكن المنطقة العربية من الخروج من حالة الأزمة الحالية، ورأى أن الأزمة السورية تعيش حالة مراوحة المكان بمنأى عن أي حلول حاسمة حتى الآن، خاصة بعد استقالة الأخضر الإبراهيمي من منصبه مبعوثاً خاصاً للأمم المتحدة والجامعة العربية، بعد أن بذل جهوداً مضنية، لافتا إلى أنه تم مؤخراً اختيار شخصية أخرى لخلافته في هذا المنصب وهو الدبلوماسي السويدي الإيطالي ستافان دي ميستورا، وفي هذا السياق تم تعيين الدبلوماسي المصري رمزي عز الدين رمزي، الذي كان مديرا لمكتب الجامعة العربية في فيينا بعد أن رشحت الجامعة العربية أكثر من شخص لهذا الموقع.
• أعلن وزير شؤون الشرق الأوسط البريطاني توباياس الوود، تسليم فرق البحث والإنقاذ السورية العاملة في المناطق الواقعة تحت سيطرة المعارضة في سوريا بما تفوق قيمته 1.5 مليون جنيه استرليني من المعدات المنقذة للحياة، وتشمل المعدات كاميرات تثبت علي الخوذ، وأدوات طبية، وحمالات لنقل المصابين، ومولدات كهرباء، وحفارات، وقاطعات اسمنت، ومعدات رافعة، ومطافئ للحريق، وأجهزه حاسوب محمولة إلى جانب غيرها من المعدات المنقذة للحياة التي أهدتها المملكة المتحدة للشبكات المحلية للبحث والانقاذ العاملة في المناطق الواقعة تحت سيطرة المعارضة في سوريا.
• أكّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على وجوب اتخاذ خطوات حاسمة من خلال مقاربة شاملة، في مواجهة أوساط العنف التي تهدد الأمن والاستقرار الإقليمي في سوريا والعراق، وأفادت مصادر في رئاسة الجمهورية للأناضول، أن الكلمة التي ألقاها أردوغان، أمس الخميس، أمام زعماء دول حلف شمال الأطلسي (الناتو)، الذي يعقد قمته في مقاطعة "ويلز" البريطانية، شدّدت على ضرورة وضع استراتيجية شاملة لمواجهة التنظيمات الإرهابية في المنطقة، التي استغلت حالة الفوضى الناتجة عن الصمت إزاء ممارسات نظام الأسد.
• أعلن الجيش الفيجي، أن المفاوضات مع خاطفي جنوده من القوات الدولية العاملة في هضبة الجولان المحتلة معلقة في الوقت الحاضر، مدافعاً عن سلوك الجنود الذين سلموا أنفسهم لمقاتلي "جبهة النصرة"، الفرع السوري لتنظيم القاعدة، وقال قائد الجيش الفيجي، موزيسي تيكويتوغا، إن هناك توقفاً في المفاوضات مع جبهة النصرة، وتحدث تيكويتوغا بعيد مطالبة مجلس الأمن الدولي بالإفراج الفوري وغير المشروط عن الجنود الدوليين الـ 45، وبحسب تيكويتوغا، فإن المفاوضين الذين أرسلتهم الأمم المتحدة إلى الجولان أكدوا له أن هذا التوقف اعتيادي في مثل هذه الأوضاع، وقال إن الخاطفين لا يقيمون اتصالا حتى يتمكنوا من استعادة المبادرة، مضيفا أن مكان احتجاز الجنود ما زال مجهولا.

المشهد الدولي:
• دعت الولايات المتحدة إلى تشكيل تحالف دولي لتدمير تنظيم الدولة الإسلامية، في وقت اتفقت فيه دول حلف شمال الأطلسي (الناتو) على إستراتيجية لمكافحة التنظيم، كما اتفقت على تشكيل قوة للرد السريع، وقال وزيرا الخارجية والدفاع الأميركيان، جون كيري وتشاك هيغل، في بيان مشترك إثر اجتماع على هامش قمة الأطلسي في مقاطعة ويلز البريطانية مع نظرائهما من بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وكندا وأستراليا والدانمارك وتركيا وبولندا، إنه يتعين تشكيل تحالف دولي واسع لإضعاف التهديد الذي يشكله تنظيم الدولة ثم القضاء عليه، وأضاف البيان أن هذا التحالف الواسع ينبغي أن يتشكل في خضم الاجتماعات السنوية للجمعية العامة للأمم المتحدة في وقت لاحق هذا الشهر.
• أعربت الولايات المتحدة عن قلقها إزاء امكانية أن يكون نظام الأسد أغفل الإعلان عن أسلحة كيميائية قد تقع بين أيدي متطرفين مثل عناصر تنظيم الدولة الإسلامية، كما أعلنت سفيرتها لدى الأمم المتحدة سامنتا باور الخميس، وأوضحت باور أن الولايات المتحدة تبدي قلقها حيال كل الأخطاء المحتملة وكذلك حيال امكانية أن تكون هناك عمليات حذف حقيقية في لائحة الترسانة الكيميائية السورية التي نقلتها دمشق إلى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، وفي إشارة ضمنية إلى تنظيم الدولة الإسلامية الذي استولى على مناطق شاسعة في سوريا والعراق، أضافت أن مجموعات متطرفة ترهب كل الذين على اتصال بها في سوريا والعراق، وأن مخزونات السلاح هذه، إذا بقي شيء منها، قد تقع بين أيديها.
• قالت الولايات المتحدة إنها تعكف على تشكيل "تحالف أساسي" لمحاربة مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية بالعراق ودعت إلى تأييد واسع من الحلفاء والشركاء لكنها استبعدت إلزام نفسها بإرسال قوات برية، وقال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في اجتماع ضم عشر دول نحتاج لمهاجمتهم على نحو يحول دون استيلائهم على أراض ولتعزيز قوات الأمن العراقية وغيرها من قوات المنطقة المستعدة لقتالهم دون أن نلتزم بإرسال قوات، وأضاف أنه من الواضح أن هذا خط أحمر للجميع هنا: لا قوات برية.
• قال زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ الأمريكي، السناتور ميتش مكونيل، إن الرئيس الديمقراطي باراك أوباما يمكنه أن يلقى تأييد الحزبين الرئيسيين في الكونغرس إذا قدم خطة ذات مصداقية لملاحقة تنظيم الدولة الإسلامية، وقال مكونيل إن أوباما بحاجة إلى التقدم بخطة عن كيفية التعامل مع الدولة الاسلامية، وأضاف مكونيل وهو منتقد شديد للرئيس الديمقراطي إنه في اعتقادي أنه (أوباما) سيحتاج نوعاً من التفويض منا ربما يكون نوعاً من التمويل وأعتقد أنه أذا تقدم بخطة ذات مصداقية لملاحقة هؤلاء القتلة سيحظى على الأرجح بمساندة الحزبين.
• أعلن البنتاغون أن حوالي مئة اميركي يقاتلون إلى جانب التنظيمات الإسلامية المتطرفة بينهم عشرة مع الدولة الإسلامية، وقال المتحدث باسم البنتاغون الكولونيل ستيفن وارن إننا نعتقد أن حوالي مئة مواطن أميركي يقاتلون حالياً في سوريا ولا نعرف بالتحديد التنظيمات التي ينتمون اليها، ونعتقد أن عشرة أميركيين يقاتلون مع الدولة الاسلامية، وفق وكالة فرانس برس.
• قالت وزارة الخارجية الأمريكية، إنها لم تعط تأشيرة دخول سوى لـ 166 سوريا منذ اندلاع الثورة السورية عام 2011، وقالت نائبة المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الأمريكية، ماري هارف، في مؤتمر صحفي، إن مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين بدأت منتصف العام الحالي بإحالة لاجئين بأعداد كبيرة إلى الولايات المتحدة، وأشارت إلى وجود عدة آلاف من هؤلاء اللاجئين ممن لايزالون قيد التحويل، مؤكدة أنه العدد سيستمر بالتصاعد

  • اسم الكاتب: فريق التحرير
  • المصدر: شبكة شام