تقرير شام السياسي 06-04-2015

06.نيسان.2015

المشهد المحلي:
• دان الائتلاف الوطني السوري أفعال نظام الأسد وتنظيم "داعش" بأشد العبارات، بما فيها حصار مدينة دير الزور، محمّلاً نظام الأسد المسؤولية الأكبر لما يجري من أحداث داخل مدينة دير الزور، حيث يساعد على إكمال الحصار على المدينة، وزيادة معاناة المدنيين المحاصرين هناك، وأشار الائتلاف إلى أن نظام الأسد هو المستفيد الأكبر من الحصار، وذلك للتباكي على أعتاب مجلس الأمن وإظهار نفسه بدور الضحية، ودعا الائتلاف الأمم المتحدة ومؤسساتها الإغاثية التي تصر على التعامل مع النظام أن تعمل للضغط على النظام للسماح بإدخال المساعدات العاجلة للمدنيين المحاصرين، وذلك تطبيقاً لقرار مجلس الأمن رقم 2139 القاضي بإدخال المساعدات الإنسانية إلى كافة المناطق المحاصرة، ونوّه الائتلاف إلى أن المدينة بدأت تتعرض لتفشي الأوبئة بعد نفاذ المواد المعقمة للمياه واستمرار انقطاع الكهرباء لليوم الـ 15 على التوالي، حيث أغلقت المدارس أبوابها نتيجة انتشار القمل والجرب وأوبئة أخرى كالتهاب الكبد A والتيفوئيد.
• دان الناطق الرسمي باسم الائتلاف الوطني السوري سالم المسلط الاعتداء الشائن الذي نفذته عناصر من تنظيم الدولة "داعش" على كنيسة السيدة مريم العذراء الآشورية في قرية تل نصري بريف الحسكة، مؤكداً أن جرائم هذا التنظيم والفظائع التي يستمر في ارتكابها لن تساهم إلا بتوحيد جهود السوريين وشد عزائمهم من أجل صد التنظيم وإسقاط منبعه المتمثل بنظام الأسد، وقال مسلط: إنه لابد من إعلان نهاية للإفلاس الذي يعاني منه المجتمع الدولي وتهاونه المستمر في حل الصراع، وتوضيح مسؤولية المجتمع الدولي عن استمرار سفك الدماء في سورية، ورهن المسلط وقف هذه الجرائم بتحرك دولي يتحمل تبعات التأخر في اتخاذ موقف جاد وحازم، ويضع نهاية لهذا النظام وملحقاته من التنظيمات الإرهابية، ويضع الصراع على سكة الحل الصحيح.
• أصدر جيش اليرموك التابع للجبهة الجنوبية بياناً يحمل عدّة قرارات تتعلق بعمليات النهب التي حدثت بعد تحرير معبر نصيب الحدودي، ممهلاً الفصائل والعناصر مدّة 48 ساعة لتطبيق تلك القرارات، وطالب البيان الذي وصل سراج برس نسخةً منه كل عنصر من عناصر جيش اليرموك تقديم كشف كامل بكل ما لديه من مواد خرجت من الجمرك والمنطقة الحرة لقيادة فصيله، كما يتوجب على كل قائد فصيل في جيش اليرموك تقديم كشف كامل بكل ما لديه من أمانات خرجت من الجمرك، والمنطقة الحرة لقيادة الجيش، وأكد البيان على أنّ كل عنصر يثبت وجود أي مادة خرجت من الجمرك والمنطقة الحرة ولم يخبر قائد فصيله يعتبر مفصولاً من جيش اليرموك ومطلوب للمحاكمة، كما أنّ كل فصيل يثبت وجود أي مادة خرجت من الجمرك والمنطقة الحرة لديه ولم يخبر قيادة جيش اليرموك بذلك يعتبر الفصيل بكامله مفصولاً من الجيش، ومطلوب محاكمته.


المشهد الإقليمي:
• قالت وسائل إعلام تركية، إن ولي ولي العهد السعودي والنائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية محد بن نايف وصل إلى تركيا في زيارة مفاجئة، ونقلت "ترك برس" عن مصدر دبلوماسي تركي قوله، إن الأمير نايف سيبحث مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تطورات المنطقة ومجريات حملة عاصفة الحزم، كما أكد المصدر أن القضية السورية ستكون حاضرة على طاولة النقاش، وتأتي زيارة نايف قبل يوم واحد من توجه الرئيس التركي في زيارة إلى إيران.
• ألقت الشرطة التركية القبض على 20 شخصا في قضاء آلبيلي في محافظة "كيليس" أثناء محاولتهم العبور بطرق غير شرعية إلى الأراضي السورية، وأشارت الشرطة إلى أن الأشخاص كانوا على متن حافلة صغيرة يتوجهون نحو الأراضي السورية بهدف الانضمام إلى تنظيم "داعش"، بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط
• نفى مصدر مسؤول في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أي علاقة لحركته مع كتائب "أكناف بيت المقدس"، أو أي تنظيم مسلح آخر، في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في سوريا، وقال المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه لوكالة الأناضول، إن حركته لا تدعم "أكناف بيت المقدس"، ولا علاقة لعناصرها بمد التنظيم بالسلاح أو المال، مضيفا إن حركته تنأى بنفسها عن التدخل في أي شأن داخلي عربي، وأضاف المصدر أنه لا علاقة لنا بأكناف بيت المقدس، أو أي تنظيمات مسلحة أخرى في مخيم اليرموك، أو في سوريا، وما يشاع من دعم وتأييد الحركة لتلك التنظيمات لا أساس له من الصحة.
• أفادت تقارير إعلامية بأن طائرة تدريب عسكرية أردنية تحطمت صباح اليوم قرب مدينة الرمثا، شمالي الأردن على مقربة من الحدود مع سوريا، ما أسفر عن مقتل طاقمها، وذكرت وكالة "بترا" الأردنية للأنباء أن إحدى طائرات التدريب "فير فلاي" التابعة لسلاح الجو الملكي الأردني سقطت في منطقة التدريب المخصصة خلال رحلة تدريبية اعتيادية، وأكدت الوكالة مقتل المقدم الطيار إبراهيم حسن حسونة والتلميذ المرشح ليث علي ناصر عراقي الجنسية، حسب ما ذكره العقيد ممدوح العامري الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة الأردنية، وأضافت أن القيادة العامة للقوات المسلحة عبرت عن تعازيها لأهل الطيارين وذويهما.
• وجه عزة الدوري، نائب الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين جملة رسائل في تسجيل صوتي بمناسبة ذكرى مرور 68 عاما على تأسيس حزب البعث المحظور، فأعلن تأييده للعمليات العسكرية ضد من وصفهم بـ"أذناب الفرس" باليمن، كما حذر الدول العربي من طوفان فارسي قادم، ودعا بشار الأسد، إلى ترك السلطة، كما وصف رئيس الوزراء العراقي، حيدرالعبادي، بأنه أسوأ من سلفه نوري المالكي، واتهم الدوري في التسجيل الذي تتجاوز مدته 40 دقيقة أمريكا وإيران بإدخال المجاميع الإرهابية ومدها بالمال والسلاح والغطاء السياسي والإعلامي حتى استفحل أمرهم وحجموا المقاومة السورية الوطنية وأوقفوا تقدمها لتتدخل أمريكا بحجة محاربة "داعش" والإرهاب، داعيا نظام الأسد إلى عدم التشبث برأس النظام ولا بقيادته وأركانه.
• تعجب ضاحي خلفان ، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي من دعوة روسيا مجلس الأمن لمناقشة هدنة إنسانية في اليمن، وقال خلفان في تغريدة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر: إنه لو كان غير لافروف الذي يطالب بالهدنة الانسانية في اليمن لصدقنا، ولكن أعتقد أن الرجل يمزح، وأضاف: أن روسيا تطالب بهدنة إنسانية في اليمن ولا تطالب بهدنة إنسانية في سوريا، متسائلا: ليش السوريين عند روسيا مش بشر؟.


المشهد الدولي:
• قال الرئيس الأميركي باراك أوباما إن العرب السنة يتعرضون لتهديدات خارجية، لكن التحديات الأكبر التي تواجههم تنبع من الداخل وليس من احتمال غزو إيراني، وفي مقابلة أجراها معه الكاتب في صحيفة نيويورك تايمز توماس فريدمان ونُشرت الأحد في الصحيفة ذاتها، تحدث أوباما عن مسألة حماية حلفائه العرب السنة، معربا عن اعتقاده بأن أكبر التهديدات التي تواجه العرب السنة قد لا تأتي من غزو إيراني، بل من السخط الذي يعتريهم داخل بلدانهم، وحول سوريا قال أوباما إنه يعتقد عند التفكير بما يحدث في سوريا أن هناك رغبة كبيرة لدخول الولايات المتحدة هناك والقيام بشيء، متسائلا: لماذا لا نرى عرباً يحاربون الانتهاكات الفظيعة ضد حقوق الإنسان، أو يقاتلون ضد ما يفعله بشار الأسد؟، وأشار أوباما إلى أن المصلحة الأمريكية الأساسية في المنطقة الآن لم تعد النفط أو الأرض، بل أن يكون هناك سلام، وأن تعود المنطقة للعمل، وتتوقف البراميل عن السقوط فوق رؤوس الأطفال، والاتفاق الإيراني خطوة البداية، على حد تقديره.
• أعلنت قوة المهام المشتركة في التحالف الذي تقوده واشنطن ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"، اليوم الاثنين، استهداف مواقع للتنظيم بـ 13ضربة جوية في العراق وسوريا منذ صباح الأحد، وصرحت القوة المشتركة في بيان أن 5 ضربات نفذت في العراق مستهدفة مناطق قرب بيجي والموصل والرمادي، ودمرت مواقع قتالية ومواقع لقذائف "مورتر" وموقعا للقناصة، وتابع البيان أن الضربات الجوية في سوريا، وعددها 8، دمرت مواقع قتالية ونظاما للأنفاق ومركبة تابعة لتنظيم "داعش" قرب الحسكة ومركبة قرب الرقة ومبنيين في عين العرب.
• تبدأ اليوم في العاصمة الروسية، موسكو، جلسات لقاء موسكو التشاوري السوري – السوري الثاني، أو ما بات يعرف بـ"موسكو 2"، ومن المنتظر أن يستمر اللقاء حتى التاسع من الشهر الجاري، حيث سيعقد ممثلين عن النظام وعن المعارضة الوطنية الداخلية التي تتوافق رؤيتها مع رؤية النظام، جلسات لبحث بعض النقاط التي تتعلق بالوضع في سوريا، وتتلخص في تقديم تقويم للوضع في سوريا، والنظر في إمكانيات ومهام القوى الوطنية في البلاد للمشاركة في مواجهة التحديات، بما في ذلك الإرهاب، واتخاذ تدابير بناء الثقة، التي يمكن اعتمادها من قبل النظام والمعارضة والمجتمع المدني، وبحث أسس العملية السياسية، بما في ذلك بيان جنيف، والاتفاق على خطوات يمكن اعتمادها من أجل الاقتراب من المصالحة الوطنية وتسوية الأزمة في سوريا، ولم يعرف بعد مستوى تمثيل النظام، لكن التوقعات تشير إلى يرأس وفده من جديد، بشار الجعفري، مندوب النظام في الأمم المتحدة.
• قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن موسكو لا تضع حدودا زمنية لعملية تسوية الأزمة السورية، مؤكدا على ضرورة الانطلاق من الواقع في سياق هذه الجهود السلمية، وأشار الوزير في مؤتمر صحفي بموسكو إلى توسع دائرة المشاركين في لقاءات موسكو الخاصة بالتسوية السورية، بالمقارنة مع الجولة السابقة من اللقاءات والتي جرت بالعاصمة الروسية في يناير/كانون الثاني الماضي، وقال: إنه في اللقاءات الراهنة يشارك عدد أكبر من ممثلي مجموعات المعارضة السورية بالمقارنة مع لقاءات يناير، مضيفا أنه لا يسرنا أن الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية رفض من جديد إرسال ممثليه إلى موسكو، لكن ذلك لا يعني إشارة إلى رفض جهودنا، بل يبدو أن لدى قيادة الائتلاف الوطني اعتبارات خاصة.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة