تقرير شام السياسي 02-04-2015

02.نيسان.2015

المشهد المحلي:
• كشفت نائب رئيس الائتلاف الوطني السوري نغم غادري عن قيام نظام الأسد منذ مدة إلى اعتماد وسائل مخالفة للقانون بحق الثوار، ومنها تعميم أرقام جوازات السفر خاصة بهم على أنهم مطلوبون تحت مزاعم وتهم باطلة، أو يقوم عبر وسطائه بتوريط المغتربين بقضايا قانونية في دول الاغتراب فيصدر جوازات غير صحيحة للمطلوبين لديه بقصد عرقلة تحركاتهم، وبيّنت غادري أن هذا الأسلوب يمثل انتهاكاً للقانون الدولي باعتباره استخداماً غير قانوني وغير مشروع للأنظمة والقوانين، ودعت غادري المجتمع الدولي إلى المساهمة في إيجاد حل نهائي لأزمة السوريين المهجرين وحاجتهم لأوراق ثبوتية ووثائق سفر منعهم النظام منها، وذلك عبر دعم التفعيل الحقيقي لتمثيل الائتلاف الوطني في جامعة الدول العربية والأمم المتحدة، وهو الحاصل على اعتراف 114 دولة من دول العالم كممثل شرعي ووحيد للشعب السوري، بالشكل الذي يمكنه من استصدار أوراق رسمية تساهم في حل أزمة السوريين وتجاوز العراقيل التي يضعها نظام الأسد في وجههم.
• أشاد الائتلاف الوطني السوري بالدور البطولي الذي يؤديه ثوار سورية على مختلف الجبهات في وجه آلة القتل التي يسلطها نظام الأسد على الشعب السوري، محققين بذلك انتصارات متلاحقة ومؤدين واجبهم الكامل في أصعب الظروف، وقال الناطق الرسمي سالم المسلط في تصريح له اليوم: إنه بعد تحرير كامل مدينة إدلب من قبضة نظام الأسد المجرم والميليشيات التابعة له يقدم ثوار الجنوب إنجازاً إضافياً عبر تحرير معبر نصيب الحدودي، آخر معابر النظام مع الأردن في محافظة درعا، مطالبا الدول الصديقة بتحمل مسؤولياتها تجاه الشعب السوري ودعمه في هذه المرحلة المفصلية من تاريخه.
• دعا الناطق الرسمي باسم الائتلاف الوطني السوري سالم المسلط، الأمم المتحدة، إلى تمرير كافة أشكال الدعم المقدم للشعب السوري عبر الحكومة السورية المؤقتة باعتبارها الجسم التنفيذي الرسمي، وهي الموكلة بإدارة وتلبية احتياجات السوريين بطرق قابلة للمتابعة والمحاسبة والتدقيق، دون ارتباط بأي مرجعيات سوى مصلحة الشعب السوري باعتبارها مساءلة ومراقبة من قبل الائتلاف، كما عبر المسلط عن شكره وامتنانه للدول الصديقة التي قدمت الدعم للشعب السوري ووعدت بتقديم المزيد في هذه الظروف الصعبة خلال مؤتمر المانحين الذي استضافته دولة الكويت، وحذر الناطق الرسمي من النتائج السلبية التي تترتب دائماً على التوزيع غير المدروس وغير المنظم لأي نوع من أنواع الدعم، والذي قد يؤدي، علاوة على كونه عرضة للهدر، إلى تحقيق أهداف تعاكس تماماً الهدف من ورائه، إضافة إلى المخالفات القانونية التي يمكن أن يؤدي إليها.
• وصف المعارض برهان غليون كلمة أمير جبهة النصرة أبو محمد الجولاني الأخيرة وما جاء فيها من تعهدات بأنها خطوة بناءة على درب وحدة المقاتلين والثوار، معتبرا أن إفصاح الجولاني عن نيته عدم الاستئثار بحكم مدينة إدلب ودعوته للحفاظ على الممتلكات والمرافق العامة فيها، يمثل خطوة ايجابية مهمة يمكن البناء عليها من أجل التوصل إلى حل للمعضلة السياسية الكبرى التي لا تزال تضعف قوى الثورة وتأكلها من الداخل، ورأى غليون أن ما جاء في كلمة الجولاني من شأنه أن يقضي على الشكوك التي يثيرها الكثيرون في الداخل والخارج حول العلاقة بين القوى الجهادية والقوى الوطنية، والتي تجعل المستقبل يبدو غامضا بالنسبة للسوريين إزاء أي تقدم على الأرض وفي مجال التحرير.
• كشفت مصادر سياسية غربية وسورية معارضة عن أن سلاح الجو الإسرائيلي قصف، الخميس الماضي، مواقع عسكرية للدفاعات الجوية التابعة لنظام الأسد قرب حمص، وسط البلاد، وقالت المصادر، لوكالة الأنباء الألمانية، إن الطائرات الإسرائيلية، التي أغارت على موقعين الأول في منطقة شنشار، نحو 30 كلم شرق حمص، والثاني هو موقع قرب قيادة المنطقة الوسطى في شرقي دوار تدمر، هما من مواقع الدفاع الجوي السوري، وأضافت المصادر، التي تحفظت على كشف هويتها أن الطيران الإسرائيلي كان مكشوفا للطيران السوري، إلا أن طائرات النظام لم تعترضها، وهو الأمر الذي خلق نوعا من الاستغراب لدى بعض القادة العسكريين وبلبلة داخلية على نطاق ضيق في جيش نظام الأسد، وأكدت المصادر أن واشنطن كانت على علم بالعملية الإسرائيلية التي حققت أهدافها وعادت الطائرات الإسرائيلية سالمة بعد إنجاز المهمة.


المشهد الإقليمي:
• أعلن وزير الخارجية التونسي الطيب البكوش اليوم الخميس أن بلاده قررت استئناف تمثيلها الدبلوماسي في دمشق, ورحب بعودة سفير نظام الأسد إلى تونس بعد طرده منها في عام 2012, في خطوة ربما تمهد لإعادة العلاقة كاملة بين تونس ونظام الأسد، وقال البكوش في مؤتمر صحفي في مقر الحكومة التونسية بالقصبة، إننا سنرسل في قادم الأيام تمثيلا قنصليا أو دبلوماسيا قائما بالأعمال إلى سوريا، وأضاف أن تونس أبلغت الجانب السوري بأنه يستطيع إرسال سفير إلى تونس، وتحدث الوزير التونسي عن رفع متدرج لما سماه التجميد الدبلوماسي في سوريا وليبيا، وتعد هذه الخطوة ترجمة فعلية لما وعد به حزب نداء تونس أثناء حملته للانتخابات التشريعية والرئاسية نهاية العام الماضي، باستعادة العلاقات الدبلوماسية مع نظام الأسد.
• ألقت قوات الأمن التركية، يوم أمس الأربعاء، القبض على تسعة أشخاص بريطانيين وهم يحاولون العبور بطرق غير شرعية إلى الأراضي السورية، وذكر بيان نُشر على الموقع الإلكتروني لهيئة الأركان التركية، أن عملية القبض على الأشخاص التسعة، جاءت في المنطقة التي تقع تحت سيطرة مخفر "أوغلو بينار" الحدودي بولاية هاطاي جنوبي تركيا، وأوضح البيان أنه تم تسليم هؤلاء الأشخاص إلى الجهات القضائية للتحقيق معهم والبت في أمرهم.


المشهد الدولي:
• تصر الولايات المتحدة على موقفها بضرورة رحيل بشار الأسد، لأنه ما دام الأسد في السلطة فهو يجذب المقاتلين الأجانب من كل أرجاء العالم للمجيء إلى سوريا للقتال، وفق ما قالته مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة سامانثا باور، وأضافت باور في لقاء مع صحيفة "الشرق الأوسط" على هامش المؤتمر الدولي الثالث للمانحين لدعم الشعب السوري في الكويت أن إصرار الأسد على وضع مصلحته فوق ضرورة التنحي من أجل حل سياسي, يؤدي إلى استغلال المجموعات المتطرفة لوجوده، ولفتت باور إلى أنه من الضروري أن تبقى الدولة السورية متماسكة، مما يعني أن ذلك يتطلب حلا سياسيا يشمل كل الأطراف، بينها نظام الأسد، إلا أنها استدركت بأن هذا لا يعني أن يكون الأسد جزءا من سوريا مستقرة وسلمية، وذلك من مصلحة الشعب السوري ومن مصلحة الولايات المتحدة والمنطقة أيضا.
• أعربت الأمم المتحدة عن قلقها إزاء إعلان تنظيم جبهة النصرة في سوريا، مساء الأربعاء، سيطرتها على مدينة إدلب وعزمها تنفيذ الأحكام وفقا للشريعة الإسلامية، وقال نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق، إن الأمم المتحدة لا تعترف بأن مدينة إدلب خاضعة لحكم جبهة النصرة، معربا عن قلق المنظمة الدولية إزاء أي انتهاكات لحقوق الإنسان أو لفظائع يمكن أن ترتكبها جبهة النصرة، بحق المدنيين السوريين في المدينة، وأكد حق، في مؤتمر صحفي بمقر المنظمة الدولية في نيويورك، أن التركيز الأساسي للأمم المتحدة ينصب في الوقت الحالي علي كيفية تنفيذ البنود الواردة في بيان جنيف، الذي تم التوصل إليه في 30 يونيو/ حزيران 2012، وأردف قائلا إننا نركز الآن على كيفية المضي قدما نحو تنفيذ بيان جنيف، ويبذل مبعوث الأمين العام إلى سوريا استيفان دي ميستورا جهودا متواصلة، استنادا إلى ما جاء في بيان جنيف.
• قالت قوة المهام المشتركة إن الولايات المتحدة وشركاءها في التحالف نفذوا سبع ضربات جوية في سوريا والعراق ضد تنظيم "داعش" منذ صباح أمس الأربعاء، وأضافت، في بيان اليوم الخميس، أن أربع ضربات نفذت في العراق بموافقة الجيش العراقي قرب بيجي والفلوجة وسنجار والرمادي. وقالت إن ثلاث ضربات نفذت في سوريا قرب مدينة كوباني الحدودية المهمة.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة